أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
محتجون يضرمون النار عند بوابة البرلمان اللبناني البلبيسي: 526 ألف متخلف عن أخذ اللقاح الحياري: وزارة الزراعة تعمل على خطة طموحة لتطوير القطاع الفايز: ندعو العالم لزيارة الأردن إحباط تهريب 500 الف حبة مخدرة عبر معبر جابر الأمانة: إبراز شهادة التطعيم شرط لدخول السائقين إلى السوق المركزي مجلس التعليم العالي يُجري تغييرات على رؤساء ست جامعات رسمية إحباط محاولة تسلل وتهريب مخدرات من سوريا إلى الأردن بالصور .. الملك يلتقي ممثلين عن أبناء المخيمات في الأردن عطلة رسمية الثلاثاء القادم توصية بتخفيض سن المترشح للبرلمان لـ 25 عاما 11 وفاة و897 إصابة جديدة بكورونا في الأردن اعطاء نصف مليون جرعة لقاح خلال اسبوع الحواتمة: المشاريع الهادفة لخدمة المواطنين والتخفيف عنهم تمثل احتفالنا الحقيقي بمئوية الدولة. بالأسماء .. احالات على التقاعد في امانة عمان بالأسماء .. برئاسة محافظة لجنة لتطوير امتحان التوجيهي هيئة النقل: حملة رقابية لرصد التزام وسائط النقل بأمر الدفاع 32 اعتبارا من غدا التخطيط: البطالة وتباطؤ النمو أهم تحديات الأردن نايف الطورة !! في أمريكا قال ما لم يقله مالك في الخمرة .. وفي عمان يلبس ثوب الرهبان ويطلب الصفح والمغفرة بالصور .. إصابة أردني بجروح خطرة باحتراق شاحنته في السعودية
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام أيها المصريون كفى .. ؟

أيها المصريون كفى .. ؟

24-03-2013 10:16 PM

أيها المصريون كفى ...؟
حسان الرواد
لقد أوشكتم على مسح تلك الصورة التي أبهرت العالم كله قبل سنتين؛ ثورة مليونية بحق بيضاء تسرُّ الناظرين وتُسعدُ كل الشرفاء والأحرار والمخلصين, لم يشاهد أحد في العالم صديقا كان أم عدوا تلك الصورة وعلى اختلاف مذاهبهم ودياناتهم ومعتقداتهم, إلا ووقف تعظيما للشعب المصري الذي أكد أنه أبو الحضارات...
لكنّ هذه الصورة باتت تتلاشى شيئا فشيئا بعد المشاهد الدموية وأعمدة الدخان شبه اليومية في مختلف المدن المصرية التي تنقلها وتؤججها فضائيات الفتنة والدجل والدولارات ...مشاهد العنف اليومي من حرق للمقرات والمؤسسات والآليات, بل ووصل الأمر للمساجد أيضا في حالة من الجنون والتدمير الذاتي للدولة, ولا يدلّ ذلك إلا على حقد دفين وكبير على الإسلام كدين لغالبية المصريين والإسلام السياسي الذي جاءت به صناديق الانتخابات سواء تمثل بالإخوان المعتدلين أو السلفيين الذين يوصفون بالأكثر تشددا منهم ...
منظر سحل كوادر الإخوان المسلمين في مصر وتعذيبهم وضربهم دون أن يشفع لبعضهم كبر السن, لم نشاهده حتى في ظل حكم مبارك نفسه ولا يمكن تقبل مثل ذلك المشهد إلا إذا كان بكوادر الحزب الوطني الذي سام المصريين العذاب وأفقرهم واستعبدهم بعد سياسة التجهيل الممنهحة والتي رفعت نسبة الأمية إلى 40% من الشعب المصري..بل حتى هذا المشهد لا يمكن أن يُبرّر من أحد إلا بعد سقوط نظام مبارك مباشرة وليس بعد سقوطه بفترة ...
ما يحدث في مصر لا يمكن أن يكون مقبولا أبدا ...وأن سياسة اللين مع البلطجية قد أدت إلى تضخّم هذه الظاهرة وعلوها بل وشرعنتها تحت مظلة الثورة والثوار والمعارضة التي انغمست أيادي الكثيرين من رموزها بدماء المصريين والتآمر علنا عليهم ..
لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يتحول الثائر إلى بلطجي ولا أن يبقى الثائر في الشارع يحمل زجاجات الملتوف ويحرق البشر والشجر ومؤسسات الدولة المختلفة ...الثائر الشريف هو الذي يتحول إلى عامل بناء لا عامل هدم وإن أراد المعارضة للإخوان أوغيرهم فالثورة قد أوجدت لهم السبل الكثيرة للمعارضة البنّاءة الشريفة والوطنية والتي تنتهي بصناديق الانتخابات والبرامج الحقيقية التي يقتنع بها المواطن المصري البسيط لا من خلال الفضائيات التي يديرها سحرة فرعون القابعون في المدينة الإعلامية المترفين بملايين الدولارات جراء دورهم القذر في تأجيج الفتنة وعرقلة البناء والاستقرار الذي بات المصريون يحلمون به ..
بصدق أقولها أن المرحلة الحالية تحتاج إلى رجل بمواصفات حازم أبو إسماعيل إن لم يكن هو بشخصه ورسمه وحزمه وصراحته وجرأته ... عندها فقط سيعلم هؤلاء المجرمون المتآمرون على مصر وثورتها ودينها مقدار الحلم الذي اتسم به الرئيس مرسي مع بلطجية النظام السابق وعملاء الخارج...
لست من مشجعي العنف والسحل ولكنني لا أرى اليوم في مصر من يستحق السحل والتعليق بالمقلوب في ميادين مصر كما هم سحرة فرعون من إعلاميين نذروا أنفسهم وسخّروا قدراتهم لوأد الثورة المصرية وإعادة مصر لحكم الفرعون التابع المطيع للسيد الغربي من خلال بث الإشاعات المغرضة وتزوير الحقائق والتحريض علنا على العنف والتبرير له والإصرار على جعل البلطجي ثوري في عنفه وتخريبه وضحية أو (شهيد) عند إصابته أو موته ...يفعلون ذلك حتى لو كان فيه خراب بلادهم...هؤلاء الإعلاميون مموّلين صراحة من أمراء الخليج وأموالهم التي لا تضخ بسخاء في العالم العربي إلا في التآمر والتخريب وإفشال الدول كي تبقى نلك الدول الشقيقة مطيّة للغرب كما هو حالهم...ومنتظرة بفارغ الصبر معوناتهم المذلة وفتاتهم ...
rawwad2010@yahoo.com





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع