أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
51 مليون دينار لمبادرة تسريع الوصول إلى التعليم بالأردن التربية: تمديد تعليق الدوام بمدارس في جرش وعجلون يعتمد على المستجدات شاهد بالصور .. أردني يطلق النار على طبيب داخل عمله %24 نسبة الفقر في الأردن مرحليا الخلايلة: لا ردّ من السعودية حول الذهاب للعمرة براً جريمة مروعة في الأردن .. شاب يمزق وجه زميلته بالعمل بمشرط النائب السراحنة: بأي عين سنطلب من المواطن الالتزام في الاجراءات الصحية الاحد .. كتلة هوائية خريفية رطبة صوت العمال توجه نقدا لاذعا لتعديلات قانون الضمان .. وتطالب باعلان الدراسة الاكتوارية قرارات هامة لمجلس التعليم العالي تتعلق بقبول الطلبة هايل عبيدات : ماذا يجري ؟؟ توضيح بخصوص العودة إلى المملكة للقادمين من سوريا - تفاصيل السعودية تزيل علامات ومظاهر التباعد في الحرم المكي (فيديو) انقلاب جوي تعيشه الاردن وبقية دول بلاد الشام .. تفاصيل ابوعاقولة: الإجراءات الحكومية في معبر جابر رفعت الرسوم والكلف التشغيلية على الشاحنات الأردنية قرار حكومي مرتقب بالسماح بالأراجيل داخل المقاهي السياحة: تجاوزات وراء تأجيل انتخابات جمعية الأدلاء الرمثا يتصدر دوري المحترفين بعد فوزه على معان بالأسماء .. مراكز تطعيم كورونا وفق انواع اللقاحات الاحد السميرات: صمت حكومي مرفوض عن حفل عمرو دياب

هل للتسول .. حلول؟

25-04-2010 09:21 PM

للفقراء الذين احصروا في سبيل الله لايستطيعون ضرباً في الأرض يحسبهم الجاهل اغنيآء من التعفف تعرفهم بسيماهم لايسئلون الناس الحافاً وما تنفقوا من خيراًفإن الله به عليم* (البقرة الايه 273)
للأسف ان ظاهرة التسول تزداد يوماً بعد يوم بشكل كبير يدعوا للقلق، فمن المعروف ان التسول ظاهرة غير حضارية ولكن تفشت في مجتمعنا. فأصبح لمهنة التسول اساليب وطرق كثيرة منها الشوارع التي يعتبرها البعض منهم مصدر رزق فليس بالضروره ان يكون المتسول معدوماً فمنهم امتهن التسول ويجمع اكثر من حاجته وقوت يومه، حتى وصل الامر توظيف من يعمل لديه فيستأجر الاطفال والاكسسوارات اللازمه للتسول وعمل عاهات صناعيه لأستعطاف الناس، فتسول موجود كما ذكرنا بكل بلاد العالم ولكنه عندنا زاد عن المألوف حيث لايخلوا شارع من شوارع محافظاتنا من المتسولين الذين يلحقوا بالشخص وأحراجه وهم يلتفون عليه من كل جانب ويستحلفونه بالله والرسول عليه السلام ان يعطيهم فماذا تقول وترد على مثل هكذا اسلوب، فأنني للامانه لاحظت ان بعض المتسولين غير اردنيين ولكنهم يتقنوا اللهجه الاردنيه بشكل جيد، فأين الجهات المختصه من رجال امن ووزارة التنميه الاجتماعية فالكل لاحظ انهم يتسولون بالشارع امام اعين رجال الامن فلا احد يسألهم فهذة ظاهرة مزعجة ومعيبه ويتكاثرون في فصل الصيف عند عودة المغتربين والمسطافين من اخوتنا العرب، فيجب على الجهات المختصه وصاحبة العلاقه مكافحة التسول والتصدي لها ودراسة كل حاله ووضح الحلول المناسبه، وللعلم ان ليس كل متسول فقير ومحتاج لابل ان الفقراء الحقيقين لايسئلون الناس ونفوسه عزيزة ولذلك انني اجزم ان كل متسول هو انسان نزع من وجهه الحياء وعزة النفس، ولايخفى على احد ان بلدة الازرق الواجة الرئيسيه للاردن ويجب ان تكون كذلك وهذا ماعهدناة من اخوتنا سكان بلدة الازرق والمعروف عنهم الطيب والكرم والاخلاق الحسنه وهم اغنياء عن التعريف. ولكن هناك عندهم دخلاء من غير الاردنيين اصلاً يسطفون على طول الشارع ومحاولة اجبار القادمين للدخول الى احد المطاعم فأذا شخص غلط وأوقف سيارته لاي سبب تجمهروا عليه لكسبه ضيفاً في احد مطاعمهم على حساب جيبته الخاصة، فلذلك تهمنا السمعه الطيبه وعزة النفس فهذه هي سمعتنا ونحن معروفين بين الشعوب بهذة الصفات فيجب ان تكون اجراءات صارمه للحد من هذه الظاهر





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع