أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
أردني يزرع كاميرات بغرف نوم وحمام المستأجرين طقس العرب : اجواء باردة نسبياً وسحب منخفضة الاربعاء تشكيلات إدارية واسعة في الاشغال (أسماء) مختصون: "المخلوي التنفسي" ليس خطيرا ولا داعي للهلع - فيديو النائب عماد العدوان يطالب وزيرة الثقافة بالاعتذار والاستقالة بعد فضيحة رواية ميرا الخادشة للحياء العام الحوارات يرد على فيديو متداول لمريض يدعي فيه رفض مركز الحسين للسرطان معالجته المدعي العام يوقف المعتدية على الممرضة باربد توضيح حول تعطيل أو تأخير دوام مدارس بسبب الاحوال الجوية الحكومة: مؤشرات عمل الأطفال في الاردن بازدياد القبض على 20 مروجا وتاجرا للمخدرات العناية الإلهية تمنع كارثة في حي الطفايلة - فيديو الامطار تحيي آمال مزارعي دير علا اتفاق مع مستثمر أردني لتطوير منطقة سد الكرامة سياحيا الملكة رانيا تشارك في نشاط حول العنف ضد النساء والفتيات إنجلترا تتأهل لدور ال16بعد الفوز على ويلز بـ 3 أهداف (فيديو) اميركا تقصي ايران من كأس العالم العضايلة: القضية الفلسطينية كانت وما زالت وستبقى مركزية هطول مطري متواضع في جرش .. ولا عوائق ومخاطر رئيس الشاباك لنتنياهو : الانتفاضة قادمة لا محالة 2.327 مليار دينار ارتفاع صادرات الأسمدة والـبـوتـاس والفـوسـفـات لنهـايـة أيـلول
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام "طريق المطار ومشاريع خراب البيت"

"طريق المطار ومشاريع خراب البيت"

24-02-2013 12:09 PM

في سياساتنا دائما نخلط الغث بالسمين , مشاريعنا يعاد النظر فيها "بعد خراب البصرة" ودائما يقال أن مشاريعنا بنيت على دراسة خبراء لدينا وأخذت كفايتها من التمحيص والتدقيق ونكتشف عن التنفيذ أن لا تمحيص ولا تدقيق و لا رؤية ولا حتى خبرة لدينا في وضع مشاريع ناجحة والباص السريع مثال على ذلك !!!

تصريح وزير الأشغال عن طريق المطار الجديد يثير تساؤلات عدة تنصب كلها في خلط الغث بالسمين ! ونوضح ذلك بالنقاط التالية!!

لاشك أن توسيع أي طريق وتحسينه أمر نقدره لما له من تأثيرات ايجابية على الوطن والمواطن وهذه نقطة ايجابية. ولكن!

 المبررات التي ساقها الوزير لا تبدوا أنها مقنعة بالمقارنة بتكلفة الطريق (70 مليون دينار) فاتساع الطريق وتوفير الوقت والسلامة المرورية كل ما لدى الوزير من مبررات لإنشاء هذا الطريق المكلف!!

 اتساع الطريق إلى ثلاثة مسارب ليست بالصرعة الجديدة على شوارعنا فلدينا شوارع بهذا المستوى ومن ضمنها شارع المطار نفسه قبل هذا المشروع!!
 توفير الوقت سبب آخر ساقه الوزير لتبرير هذا المشروع المكلف ولا ندري المقصود بذلك وكم من الوقت سيتم توفيره بمسافة 23 كيلو متر فكل ما يحتاجه المسافر هو 20 دقيقة لو سار بسرعة 60 كيلو متر فقط وهى أدنى سرعة لسائق مبتدئ إذا سار من الدوار السابع إلى المطار. ونحن نسلك هذا الطريق في كل الأوقات والظروف ولم نشاهد أزمة مرور وإنما الأزمة للقادم إلى شارع المطار من مختلف أنحاء العاصمة ما قبل الدوار السابع.

 توفير السلامة المرورية وهذا أمر مشكوك فيه لأسباب عديدة أهمها أن معظم حوادث السير على هذا الطريق قبل تنفيذ المشروع كان سببها السائق وليس الطريق. يضاف لذلك أن السرعة المسموح بها على الطريق الجديد عالية جدا وهذا اخطر ما في المشروع.

 التكلفة الباهظة لهذا المشروع والتي تصل إلى 3 ملاين دينار لكل كيلو متر وهذا بالمقاييس العالمية باهظة جدا.

 دفع بدل استخدام هذا الطريق أمر لا نفهم أسبابه فالذي يريد الذهاب إلى مدن الجنوب كم من الوقت سيوفر إذا استخدم هذا الطريق لقصر مسافته!!!!
 كان الأجدى أن يتم عمل صيانة شاملة لهذا الطريق وبتكاليف اقل بكثير من إل 70 مليون دينار. وصرف الباقي على شوارعنا الأخرى هذا إذا كان لدينا وفرة من المال أصلا.

مشاريعنا بحاجة إلى نزاهة في التخطيط والتنفيذ أما أن تكون مشاريعنا لأجل تكسب بعض الجهات وفتح مجال عمل لهم خصوصها مقاولي قطاع الطرق فهذا أمر يثير التساؤلات!!!!

السماح بالسرعة العالية سوف يحول هذا الطريق إلى طرق خطر ويدفع المواطن ثمن هذه الخطورة فإذا كان توفير الوقت بزيادة السرعة فالأفضل أن يغادر المواطن منزله مبكرا اللهم إلا إذا كان مشغولا بتصنيع طائرة جمبو آو مكوك فضاء !!!
نعتقد أن تكلفة إنشاء مطار صغير عند الدوار السابع لطائرات عاموديه لنقل المسافرين ربما كان أجدى من هذا المشروع بهذه المبررات !!! بعد فترة سنصحو على مسائلة من درس واقر هذا المشروع وحتى من نفذه واشرف عليه!!! وكفانا مشاريع خراب البيت وتخريب الاقتصاد!!





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع