أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
رجل يطعن زوجته أمام محكمة شرعية بالأردن العرموطي: هل يعلم وزير الداخلية القرالة مديرا لـ (إدارة وتشغيل الموانئ) طلاب توجيهي: امتحان التاريخ سهل الخصاونة يؤكد أهمية مرحلة "التوجيهي" كمحطة مهمَّة في مستقبل الطلبة 8 إصابات بحادث على طريق عمان / اربد 1000 حاج راجعوا عيادات البعثة الاردنية المجالي: غرامات بحق أي منشأة لا تشمل عامليها بـ"الضمان" اتحاد المصارف العربية: التضخم العالمي لن يستمر أكثر من عامين العملات الرقمية تربح أكثر من 7 مليارات دولار في يوم مؤسسة المواصفات والمقاييس تشدّد الرقابة على موازين الأضاحي والأسواق الأردن يعزي بضحايا حادثة إطلاق النار في مركز تسوق في الدنمارك الخصاونة ووزير التربية يتفقدان طلبة التوجيهي عشرات المتطرفين يقتحمون باحات الأقصى الدول العربية أمام موجة غلاء قاسية الأندية الأردنية تشكو تأخر صرف مستحقاتها المعايطة يفجر تصريحا ناريا بعد انهاء خدماته الهندي: حجوزات الفنادق لم تصل لمستويات عيد الفطر إقبال ضعيف على شراء الأضاحي وتوقعات بتحسن الطلب أسعار الذهب محليا الاثنين
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام ما أكثر العبر وأقل الاعتبار

ما أكثر العبر وأقل الاعتبار

05-01-2010 06:37 AM

كلمات خالدة لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه وهي جديرة بان نتوقف عندها ولو للحظات.. في العام الماضي أحبة لنا فقدناهم كانوا بالأمس معنا اليوم وسدهم التراب واظلم عليهم القبر وبكيناهم وللأسف نسيناهم.. نتذكر الموت برهة ونبادر ساعتها بفعل الخيرات والطاعات وما أن يمر اليوم أو اليومين حتى ننسى ما كنا فيه .. اجل ما أكثر العبر واقل الاعتبار نتذكر سوية مأساة أهلنا في غزة هذا الشعب المنتصر بعون الله الذي اظهر للعالم اجمع صدق الوفاء وحب الوطن والعقيدة الراسخة ورفضه لأي ترنح تحت وطأة الاحتلال حيث الجوع والفساد.. مر عام يا غزة لم ولن ننسى فدماء الشهداء شاخص أمامنا ماذا عسانا أن نفعل فعذرا لم يبق لنا إلا الورق كي ندون عليه غضبنا .. عيون العالم عليكم تدمع وعيون الأهل قد تجمدت بها الدموع يا غزة.. فاهلك يا غزة ينفق آلاف الدنانير على سهرات ماجنة خليعة ليلة رأس السنة وأطفالك جياع وبيوتك مدمرة واهلك مهان بين الحصار والدمار.. زمن تغير الخائن يكرم والحر يسجن .. نسيناك يا غزة نسينا أن الأخوة أقوى سلاح.. وقد فرقتنا أتفه الأسباب فها نحن نتقاتل ونتحارب على كرة القدم مثلا وغيرنا يخطط ويتربص بنا حاقدا فالعدو واحد لا ثان له.. فما أكثر العبر واقل الاعتبار





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع