أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
محتجون يضرمون النار عند بوابة البرلمان اللبناني البلبيسي: 526 ألف متخلف عن أخذ اللقاح الحياري: وزارة الزراعة تعمل على خطة طموحة لتطوير القطاع الفايز: ندعو العالم لزيارة الأردن إحباط تهريب 500 الف حبة مخدرة عبر معبر جابر الأمانة: إبراز شهادة التطعيم شرط لدخول السائقين إلى السوق المركزي مجلس التعليم العالي يُجري تغييرات على رؤساء ست جامعات رسمية إحباط محاولة تسلل وتهريب مخدرات من سوريا إلى الأردن بالصور .. الملك يلتقي ممثلين عن أبناء المخيمات في الأردن عطلة رسمية الثلاثاء القادم توصية بتخفيض سن المترشح للبرلمان لـ 25 عاما 11 وفاة و897 إصابة جديدة بكورونا في الأردن اعطاء نصف مليون جرعة لقاح خلال اسبوع الحواتمة: المشاريع الهادفة لخدمة المواطنين والتخفيف عنهم تمثل احتفالنا الحقيقي بمئوية الدولة. بالأسماء .. احالات على التقاعد في امانة عمان بالأسماء .. برئاسة محافظة لجنة لتطوير امتحان التوجيهي هيئة النقل: حملة رقابية لرصد التزام وسائط النقل بأمر الدفاع 32 اعتبارا من غدا التخطيط: البطالة وتباطؤ النمو أهم تحديات الأردن نايف الطورة !! في أمريكا قال ما لم يقله مالك في الخمرة .. وفي عمان يلبس ثوب الرهبان ويطلب الصفح والمغفرة بالصور .. إصابة أردني بجروح خطرة باحتراق شاحنته في السعودية
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام القوائم البرلمانية اختراع أردني بإمتياز!!

القوائم البرلمانية اختراع أردني بإمتياز!!

13-02-2013 01:26 PM

هل رأيتم في الدول الديمقراطية أن القوائم الحزبية أو الأنتخابية تُشكل بعد إجراء الأنتخابات ؟!! بلاش يا سيدي الدول الديمقراطية هل رأيتم في الدول الشبه ديمقراطية أو النصف أو الربع ديمقراطية تتشكل الكتل بعد الأنتخابات ؟!! .

في الدول الديمقراطية أو الربع ديمقراطية تتشكل الكتل قبل الأنتخابات وتخوض المعركة الأنتخابية حسب برامجها فيختار الناخب هذه القائمة لهذا الحزب أو ذاك أو هذه القائمة الأنتخابية أو تلك حسب برنامجها الأنتخابي .

في الأردن أخترعنا أختراعاً سياسياً جديداً وهو أن الكتل البرلمانية تتشكل بعد الأنتخابات وتجمع نواباً من هنا وهناك مختلفين في المنشأ السياسي والبيئي والثقافي ولا نريد البرامجي لأنه في الأصل لا توجد تلك البرامج !! .

قد نعرف أحياناً سر تشكيل الكتلة وأحياناً نجهل الأسباب التي أدت إلى تشكيل تلك الكتلة وبعد مرور شهر العسل على تشكيل الكتلة تبدأ عمليات الطلاق منه ما هو بائن لا رجعة عنه ومنه ما هو قابل للعودة إما عن طريق البوسات والصلحات والمناسف وإما عن طريق زواج كتلة ثانية مؤقتة ثم يعود المطلق " الزعلان " إلى الزوجة !! ويلتحق ثانية بالكتلة وفي كثير من الأحيان لا نعرف أسباب الزعل !! .

نتفنن في أختراع تسميات سياسية وهي في الأصل ديكورية بإمتياز !! وعلى سبيل المثال لا الحصر أخترعنا وزارة التنمية السياسية لا يوجد لها مثيل في العالم الديمقراطي ولا الربع ديمقراطي عبارة عن يافطة على سوبر ماركت لكن السوبر ماركت خالي من البضاعة والمواد الأستهلاكية !! هل نحن بحاجة لها أم أننا بحاجة الى وزارة أخرى بديلاً لها مثلاً وزارة التنمية الأقتصادية في المحافظات !! تعمل على تأمين مشاريع أقتصادية إنتاجية تخفف من حدة الفقر والبطالة في المحافظات وأخترعنا أمر آخر ومسمى سياسي آخر وهو اليسار الديمقراطي !! القائمون عليه يعطون غمازاً على اليسار ثم يلفون على اليمين !! له رجاله يدخلون الى المجلس تحت شعارات رنانة !! جيىء بهذا الأسم لكي نقول أن البرلمان فيه كل الأطياف السياسية !!! وتتكرر الأنتخابات ويتكرر المشهد والنتيجة هي نفسها مكانك قف .

نحن نجيد لعبة الجره والنبيذ أو الزيت !! يتغير النبيذ أو الزيت بتغير الأسماء لكن الجره تبقى نفسها لا تتغير !! تماماً مثل طواقي حسني البرزان !! .
لا يمكن أن يأتي الإصلاح بكل أشكاله بتغيير النبيذ أو الزيت الإصلاح يأتي بتغيير الجره !! والجره هنا المقصود منها تغيير النهج السياسي والأقتصادي والأجتماعي وهذا لا يأتي إلا بتغيير القوانين الناظمة للعملية السياسية بدءاً بقانون الأنتخاب ونظامه وضرورة تشكيل القوائم الحزبية أو الأنتخابية على أساس البرامج وليس على أساس الشعارات .

المطلوب طرح برامج لطريقة حل المشاكل الأقتصادية والأجتماعية لكي تقرأ الناس المقترحات والحلول ولكي ننتخب البرنامج وليس الشخص .

منذ عشرات السنين نتحدث عن تطوير الحياة السياسية وما زلنا مكانك قف لأننا نسير على أرجل وعكازات ضعيفة تنكسر في أول السير عليها !! الأرجل والعكازات في الدول الديمقراطية والربع ديمقراطية من نوع آخر مصنوعة من الحديد الصلب لا يمكن كسره في حين أرجل الفلين والخشب المهتريءينكسر رأساً حتى لو جلس عليه مولود جديد غير مكتمل النمو أبو سبع أشهر أو ستة !! التنمية السياسية لا تأتي هكذا وسنظل في المربع الأول وسيتغير الزيت في كل مرة لكن الجره ستبقى هي هي بأنتظار الأنتخابات القادمة !! وبأنتظار الزيت الجديد !! والى أن نلتقي .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع