أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
التفاصيل الكاملة لمحاولة أردني قتل آخر في عين الباشا حملة أمنية بمناطق في البادية الوسطى لضبط اعتداءات على خطوط مياه وشبكات كهرباء الخلايلة: الأردن لم يسجل أي اعتداء على الوقف الإسلامي القطاع المالي والمصرفي يشكل 50‎ % من الاقتصاد الاردني مهم لمنتسبي ومتقاعدي الجيش والأجهزة الأمنية بالأردن الأردنيون يترقبون كسوفا قريبا للشمس بدء التسجيل للتوجيهي (الامتحان التكميلي) ترميم قدم فتاة بالخدمات الطبية الملكية الأردنية المغرب يعقد صفقة سلاح مع إسرائيل اتفاق اردني مصري على خطة للتعاون في مجال الثروات المعدنية والنفط والغاز البحرية الأردنية تحبط محاولة تهريب مخدرات مرة أخرى .. مودع لبناني يقتحم مصرفا ويحرر وديعته 1380 إصابة بكورونا خلال أسبوع في الاردن الأردنية تعلن نتائج الموازي الدفعة الثانية (رابط) توجه حكومي لإلغاء إصدار التقرير الأسبوعي لكورونا في الأردن السفير العُماني في الأردن يتوقع أن تسفر زيارة الملك إلى عُمان عن إنشاء شركات وصناديق استثمارية دعوى تنفيذية ضد شخصية رياضية أردنية إعلان حل جمعيات في الأردن - أسماء سلاح الجو الهندي يستنفر بسبب طائرة إيرانية اقتحام جديد للأقصى وعرقلة دخول المصلين عبر بواباته
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام الأردن وقصة من التاريخ ..

الأردن وقصة من التاريخ ..

09-02-2013 06:24 PM

الأردن وقصة من التاريخ ..

من قصص العرب ان احد الفرسان كان يعبر الصحراء ممتطيا صهوة جواده واذ برجل ممدد تحت الشمس يكاد يلفظ أنفاسه الأخيرة من لهيب الصحراء فهب الفارس العربي لنجدة الرجل وطببه واسقاه واطعمه حتى أصبح قادرا على الكلام والنهوض ..

ولأن الشهامة والأصالة العربية ليس لها حدود قام الفارس بوضع الرجل على فرسه وجعل يقودها ليريحه حتى من عناء سياسة الفرس حتى اذا استجمع الرجل باقي قوته واشتد عوده ضرب على اللثام هاربا بالخيل بما تحمله من ماء وزاد ومتاع ومال تاركا الفارس ليلاقي مصيره ..

لم يقم الفارس باللحاق بالرجل أو حتى محاولة الامساك به في لحظات انطلاق الجواد الأولى - وهي الأبطأ - ولكن تريث واخذ ينظر الى الرجل حتى أذا كان في مسافة الأمان ولم يعد بالامكان اللحاق به ناداه في مشهد مؤثر ..

( قال : يا أخا العرب .. يا أخا العرب ..

ألتفت الرجل الى الفارس وقال له : ما تريد ؟؟

قال الفارس :- الخيل لك لا ابتغيها ولكن .. لا تحدث العرب بما صنعت فتضيع المرءة بين الناس .. )

من اسوأ ما يحصل في الأردن ظاهرة مستحدثة افرزتها تناقضات الثورة الباردة وهي التخلي عن رفاق الدرب والغدر بهم وادارة الظهر لهم رغم كل ما قدموه لأنجاح مسيرة مؤسسة وطنية أو حزب او تنظيم ولكن الأسوأ من ذلك كله من يدير ظهره للوطن الذي حمله على كتفيه لعقود فأضاع بغدره وانقلابه على نفسه وأمته وتقسيمه للمجتمع الواحد المروءة بين الأردنيين ..

المحامي بشير المومني
basheerlawyer@yahoo.com





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع