أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
51 مليون دينار لمبادرة تسريع الوصول إلى التعليم بالأردن التربية: تمديد تعليق الدوام بمدارس في جرش وعجلون يعتمد على المستجدات شاهد بالصور .. أردني يطلق النار على طبيب داخل عمله %24 نسبة الفقر في الأردن مرحليا الخلايلة: لا ردّ من السعودية حول الذهاب للعمرة براً جريمة مروعة في الأردن .. شاب يمزق وجه زميلته بالعمل بمشرط النائب السراحنة: بأي عين سنطلب من المواطن الالتزام في الاجراءات الصحية الاحد .. كتلة هوائية خريفية رطبة صوت العمال توجه نقدا لاذعا لتعديلات قانون الضمان .. وتطالب باعلان الدراسة الاكتوارية قرارات هامة لمجلس التعليم العالي تتعلق بقبول الطلبة هايل عبيدات : ماذا يجري ؟؟ توضيح بخصوص العودة إلى المملكة للقادمين من سوريا - تفاصيل السعودية تزيل علامات ومظاهر التباعد في الحرم المكي (فيديو) انقلاب جوي تعيشه الاردن وبقية دول بلاد الشام .. تفاصيل ابوعاقولة: الإجراءات الحكومية في معبر جابر رفعت الرسوم والكلف التشغيلية على الشاحنات الأردنية قرار حكومي مرتقب بالسماح بالأراجيل داخل المقاهي السياحة: تجاوزات وراء تأجيل انتخابات جمعية الأدلاء الرمثا يتصدر دوري المحترفين بعد فوزه على معان بالأسماء .. مراكز تطعيم كورونا وفق انواع اللقاحات الاحد السميرات: صمت حكومي مرفوض عن حفل عمرو دياب
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام مازال الهاشميون يصنعون المجد

مازال الهاشميون يصنعون المجد

21-04-2010 02:10 PM

بداية اود ان اقول ان هناك من هو اكفى مني علماً وثقافه وخبرة في هذا الموضوع فلذلك ان اصبت فمن الله وان اخطئة فمن نفسي والشيطان وأعوذوا بالله ان يحضرون.
لقد اختار الله سبحانه وتعالى قبيلة قريش من بين قبائل العرب واختار الهاشميون من قريش لقيادة الامة، ففي الفترة الواقعة بين عام 418-482 ميلادية قبل مولد الرسول الكريم عليه افضل الصلاة والتسليم، وبعد دار الندوة انشأ الهاشميون حلفاً جديد اسمه حلف الفضول بقيادة بني عبد مناف، وهدف هذا الحلف هو توفير الامن والاستقرارلمواكب الحجاج ماقبل الاسلام ودفع الاذى عن الناس واحقاق الحق والعدل، واستند الحلف في قوته الى قوة الهاشميين القرشيين وقدرتهم على صياغة المجتمع المكي قبل ظهور الاسلام، ونفوذهم الذي مارسوة بشكل ايجابي في بناء وحدة المجتمع العربي بالجزيرة العربيه، وهذا قد تميز ببعد آخر وهو قدرتهم على الاتصال مع قبائل العرب الذين كانوا يأتون الى مكه للتجارة والحج، فنقل الناس عنهم انهم اهل خير وفضل وقيادة وزعامة، وعزز هذا الامر رحلة الايلاف القرشية الهاشمية الصيفيه الى بلاد الشام والشتوية الى اليمن ومصر فعرف الهاشميون، وكان هاشم جد الرسول الكريم من اشهر قادة رحلات الايلاف وقد توفاة الله في احدى الرحلات وهو في غزة في فلسطين، ولايزال قبرة هناك ولازالت غزة تعرف بأسم غزة هاشم، وفي وسط كل هذة الاجواء كانت رسالة الاسلام السمحة يحملها النبي الكريم عليه الصلاة والسلام، وتأتي الرسالة لتنظيم المجتمع العربي داخل الجزيرة وفق منهج التسامح والمحبة والدعوة بالمعروف والنهي عن المنكر، وقد ابتدأ الرسول بعشيرته، وأنذر عشيرتك الأقربين الشعراء214، وقاد الغزوات وادار المعارك من اجل التوحيد تحت راية لااله الاالله وحدة لاشريك له وان محمد عبد الله ورسولة، فقادوا العرب عبر التاريخ ونجحوا في بناء النظام العربي وارساء الوحدة وصيانة الكرامة الانسانية، والسيادة والاهتمام ببناء الشخصيه العربية. وقدظهرا هذا في عصرنا الحديث ابتداءً من الثورة العربيه الكبرى بقيادة الشريف الحسين بن علي علية رحمة الله عندما اطلق رصاصة الثورة العربية الكبرى في 10/ حزيران/1916 فانطلقت جيوش العرب من اجل تحرير الارض والانسان من جور الظلم والطغيان والجهل الى الوحدة العربية المستقلة، وما زال الهاشميون يصنعون المجد للامه العربيه سائرين على نهج اجدادهم وسلفهم الصالح ، بقيادة جلالة سيدنا الملك عبدالله الثاني ابن الحسين الذي يتقدم الصفوف في كل المحافل الدولية مدافعاً عن الحق العربي بدون ملل اوكلل كنهج آل هاشم الكرام
فالصلاة والسلام عليك يارسول الله وآل بيتك الطيبين الطاهرين.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع