أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
إخلاء وزارة الصحة الأميركية بسبب قنبلة .. انخفاض إنتاج السيارات في بريطانيا للشهر الثالث على التوالي رئيس الوزراء السوري يزور محافظة درعا الملك: ضرورة وقف الإجراءات الإسرائيلية أحادية الجانب 11 الف وفاة بكورونا في الاردن الامن العام : بدء العمل بترخيص غرب عمان في منطقة مرج الحمام الاسبوع القادم فحوصات كورونا الايجابية اقل من 5% تسجيل 17 وفاة و 1892 اصابة جديدة بفيروس كورونا في الاردن التوصل لصيغة نهائية لتزويد لبنان بالكهرباء الأردنية مجاهد : ظهور واضح لكوكب الزهرة في سماء المملكة الجمعة تحويلات مرورية جديدة الجمعة ارتفاع أسعار الذهب عالميا اتحادات العاملين في "أونروا" تطالب بتثبيت عمال المياومة أو العقود المؤقتة البنك الدولي يبدي استعداده لدعم الاحتياجات الفنية لقطاع النقل في الأردن وزير النقل : هدفنا رفع سوية الخدمات المقدمة للمسافرين في مطار الملكة علياء الملك يلتقي رئيس مجلس العموم البريطاني ليندسي هويل في لندن الزعبي: 880 مليون دينار دخل الحكومة من النفط سنويا المركز الوطني للإبداع يقيم ورشتي عمل في الجامعات الأردنية أمطار قادمة إلى المملكة والأرصاد تحذر ضبط شخص اعتدى على حدث في الزرقاء
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام رسالة إلى عشيرتي

رسالة إلى عشيرتي

26-01-2013 01:53 AM

عندما دعاني أبناء عمومتي لأتولى عرافة حفل افتتاح الحملة الانتخابية لمرشح عشيرتنا المهندس جهاد القماز الخريسات الرجل الذي أحترمه وأشهد بنظافة يده، اعتذرت لهم كوني أتبنى موقفا سياسيا واضحا بمقاطعة هذه الانتخابات بسبب قانونها المجحف والمقزم لإرادة شعبنا وعدم وجود ضمانات حقيقية للنزاهة والشفافية التي يتحدثون عنها.

وقد رأى أبناء عشيرتي بأم أعينهم كما رأى الشعب الأردني بأسره كيف ينجح النواب من خلف القضبان ولا زالت اتهامات شراء الذمم تلاحقهم حتى اللحظة، وكيف يكتسح نواب عصير التفاح في مجلس (البار لمان الساكرعشر)، وكيف تضيع صناديق وكشوفات انتخاب وتتبخر في الهواء أمام مرأى العشرات من مرشحين ومندوبيهم ومراقبيهم، وكيف يتأخر إعلان النتائج ساعات وساعات في المجلس (المزور عشر)، وكيف يعاد انتخاب أكثر من بضع وثلاثين نائبا من الذين صوتوا لطي ملفات الفساد في الفوسفات والكازينو وغيرها فضاعت مئات الملايين من أموال الشعب المنهوب على يد نواب المجلس (الضائع عشر).

وأقول لابن عمي المهندس جهاد: شرف لك ورضا من الله أن رفع قدرك عن هذا المجلس المنزلق المتدحرج قبل أن يخطو .. وستدرك خلال شهور معدودة بأنك لم تخسر شيئا على الإطلاق .. بل قد فزت بثقة ومحبة ناخبيك الذين ملكت قلوبهم بغير مال سحت ولا رشاوى حقيرة .. دمت أيتها العشيرة الطيبة الأصل، الطاهرة الضمائر، الشامخة الجبين .. عشيرة الخريسات/السلط الأبية.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع