أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ذوو ضحايا حريق مطعم الجامعة: قضاء وقدر المفلح: الأردن بذل جهودا للقضاء على الفقر 15300 قضية مخدرات بالأردن خلال عام 2021 العميد العوايشة: 43% من الجرائم المرتكبة في الأردن تقع على الأموال 9225 قضية إلكترونية بالأردن خلال عام 2021 فيروس كورونا: حزب العمال البريطاني يدعو إلى تطبيق تدابير الخطة “ب” في إنجلترا بدء العمل بالتوقيت الشتوي في 29 تشرين الأول الجاري 21 قضية منظورة بتزوير شهادات المطاعيم العوايشة: لا قتلة مأجورين في الأردن 17113 جريمة في الأردن منذ بداية العام بريطانيا تسجل 38 وفاة و36567 إصابة بكورونا العمري: الطفلة ليلان تعاني من تأخر في النمو الحركي خدمات جديدة على تطبيق سند ولي العهد: التغير المناخي يعد من أهم تحديات العصر التي لا تلقى الاهتمام المطلوب افتتاح فرع لجويل بإربد دون التزام بالتباعد الأردن يتجاوز 850 الف إصابة بكورونا مديرية الأمن العام تحتفل بذكرى المولد النبوي أول تعليق من مصر على أحداث السودان قطر تتعاقد مع بيكهام ليصبح وجها لكأس العالم 2022 إسرائيل تلغي تحذيرا بالسفر إلى المغرب

إذرب يا نقى عيني

20-01-2013 10:08 PM


جاء في التراث الأربدي أن إحدى الفتيات من بنات الأجاويد( شرواكم)، كانت على قدر كبير من الغنى و الجاهه و الجمال. و قد كانت محط أنظار شباب القرية من نظرائها في الغنى و الجاهه للاقتران بها. للأسف كانت ترفضهم جميعا على مبدأ " ما بحبوش يا بابا" كما نرى بالأفلام هذه الأيام.

و ذات يوم صُعقت القرية عندما سمعت بنبأ خطبتها لمن لا يساويها بالقدر و الجاه و لا الغنى، لا بل أنه من أراذل القوم الذي لا يأبه لحضورهم أحد. فأنكر أهل القرية ذلك و لاموا أباها على ذلك فلم ينبس ببنت شفه لحيرته و حرجه أمام القرية. فاحتار الناس بأمر هذا الزواج. و تقول الرواية أن هناك حواراً قد تم بين البنت و أمها لتقنعها برفض هذا الزواج لما فيه من إحراج لأبيها و العائلة كلها مع عِلية القوم. فأصرت البنت على هذا الزوج. نقلت الأم رفض البنت لأبيها قائلة " هاي بدها نقى عينها" إشارة لاختيارها الذي لا يأبه لنصيحة و لا يأخذ مصلحة عائلتها بعين الاعتبار. و اقتنعت العائلة بأن تترك البنت و نقى عينها، بعد أن جهزتها جهازاً يليق بسمعة العائلة و ليس العريس.

و بعد فترة قصيرة من الزواج ظهر الزوج على حقيقته و أصبحت حياة الزوجة جحيماً. و كان الزوج "الردي" يضربها باستمرار بعد أن باع ذهباتها و أثاث بيتها؛ و كان يستولي على كل ما يأتيها من مساعدات من عائلتهاً. و بعد أن طفح الكيل لجأت لأهلها غاضبة (زعلانه) كما تفعل باقي البنات، فردّها أهلها الى زوجها قائلين " هاذا نقى عينك".

لم تحاول الفتاة اللجوء لأهلها مرة أخرى، و لكن قال من جاورهم أنهم سمعوا الزوجة تقول لزوجها وهي تبكي عندما كان يضربها " إذرب يا نقى عيني، إذرب".

هذه الأيام قال الإخوة في الانتخابات ما قالوا بين مؤيد و معرض، و قد أصبحت أمراً واقعاً. و إذا كانت المجالس السابقة هي نقى عين الحكومات المتعاقبة ، فكل الدلائل الظاهرة تشير أن هذا المجلس هو نقى عين الناخبين أنفسهم؛ و لهذا فالأمر معلقٌ بالناخب ليقول كلمته الحقّة أمام الله. لقد قال الدكتور محمد نوح القضاة جزاه الله خيراً :" إن صوت الناخب يقع بيد يدي الله عندما يقع بصندوق الانتخاب". لهذا يجب الانتباه و الحرص لأننا إذا اخترنا الخطأ فأننا سنصيح عندما لا ينفع الصياح و سنقول لأنفسنا قبل أن يلومنا من قاطع الانتخابات ويقول " هذا نقى عينكم".

أرجو أن لا نجد أنفسنا نقول للنائب الذي انتخبناه إذا رأيناه يبيع ويشتري و يتهم و يمنح صكوك البراءة و الغفران " إذرب يا نقى عينّا، إذرب".

و كل عام و الوطن بخير





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع