أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
لجنة الإفلاس بالسعودية تتسلم مئات الطلبات بورصة عمّان ترتفع 1.03% الأردن يحذر مجددا من التبعات الكارثية من ضم أراض فلسطينية لسيادة الاحتلال ترامب يهدد بإغلاق مواقع التواصل 3 وفيات و 692 إصابة جديدة بكورونا في الكويت نقابة الصحفيين تقرر تمديد مهلة دفع الرسوم المهندسين الوراثيين الأردنية : لا ينصح بوضع كمامات للأطفال ممن تقل أعمارهم عن 10 سنوات مدير صحـة إربد . يكشف أسماء المناطق المعزولة في المحافظة تسيير رحلات المرحلة الثالثة لعودة الأردنيين اعتبارا من 6 حزيران القادم لا يوجد أي قرار جديد بتعديل تعليمات الحظر الشامل أو الجزئي حتى الآن 16 ألف أردني سجلوا على منصة العودة جوا أثر التهافت عشية الحظر الشامل يبدأ اليوم ، وهذه السيناريوهات المتوقعة استثناء صهاريج المواد النفطية والكيماوية من نظام التبادل انفجار لغم قديم يودي بحياة وافد واصابة 3 مواطنين بمنطقة "شويعر" شمال الزرقاء جرش .. إغلاق محلين تجاريين في بلدة نحلة بعد تسجيل حالة كورونا فتح المسجد الاقصى امام المصلين الاحد المقبل المدعي العام يقرر عدم توقيف ابو الراغب إثر شكوى نائب شبهة انتحار شاب ثلاثيني داخل منزله في محافظة العقبة المملكة على موعد مع كتلة هوائية باردة الخميس بني هاني : وقف جميع التعيينات والعطاءات في بلدية اربد الكبرى
الصفحة الرئيسية آدم و حواء ازواج في ظل واجبات صعبة

ازواج في ظل واجبات صعبة

17-04-2010 10:49 PM

زاد الاردن الاخباري -

سهير بشناق - يساعدون زوجاتهم في المنزل بين فترة واخرى؛  لشعورهم بكم الاعباء الملقاة على عاتق الزوجة العاملة من تربية اطفال ,بما تشمله هذه الكلمة من واجبات عديدة كمتابعة دروسهم وترفيهم والاهتمام بتفاصيل حياتهم اليومية،
الى واجبات اخرى تتحملها الزوجة في معظم الاحيان من اعداد الطعام والاشراف على نظافة بيتها  .
الاعباء الكبيرة التي تتحملها الزوجة العاملة، تنهك قواها يوما بعد يوم لانها اختارت ان تكون امراة عاملة وزوجة وام .
.. في بعض الاحيان ؛يشعر بعض الازواج بمتاعب زوجاتهم فيتطوعون احيانا لمساعدتهن حيال هذه الواجبات لكن شريطة ان تبقى هذه االمساعدة  طي الكتمان فلا تبوح بها الزوجة امام الاخرين وخاصة امام اصدقاء زوجها او اقاربها وصديقاتها لانها لا تزال تعتبر  في نظر كثير من الازواج انتقاصا  لرجولتهم .
  ام قيس وهي  امراة عاملة وام لثلاثة اطفال وصفت الحالة بقولها : لم اشعر بمعنى الراحة منذ سنوات فانا احب عملي وبيتي واطفالي ،لكن هذه الواجبات الملقاة على عاتقي اشعرها تزداد يوما بعد يوم وتنعكس سلبا على حياتي الاجتماعية التي اصبحت شبه معدومة لعدم توفر الوقت الكافي لها .
 ولفتت :تلمس زوجي مؤخرا حجم تعبي فاصبح يساعدني في كثير من الامور في المنزل و تجاه اطفالنا الا ان الشيء الغريب انه اشترط لقيامه بهذه المساعدة عدم الافصاح بها امام اصدقائنا وخاصة زميلاتي بالعمل معتبرا ان هذا الامر لا يندرج تحت مسؤولياته انما يقوم به كنوع من المساعدة لي فقط .
واكدت  انها بالرغم من عدم الافصاح بهذا الامر لحاجتها لمساعدة زوجها الا انها ادركت ان الافكار التي يفكر بها الازواج حيال مساعدة زوجاتهن لا تزال افكارا ناقصة لا يترضونها لانها تجرح رجولتهم ؟؟
الى ذلك اتفقت احدى الزوجات التي فضلت عدم الاشارة لاسمها مع ام قيس فهي تعمل للساعة الرابعة عصرا ويساعدها زوجها في كثير من مهام المنزل والاطفال عند عودته من عمله الساعة الثانية ظهرا:
  زوجي يكون في المنزل عند عودة ابنائي من المدرسة فيشرف عليهم ويساعدهم في الدراسة لحين عودتي لكنه يرى ان هذا الامر ليس من واجبه بل هو تطوع اشترط لاستمراره ان يبث  طي الكتمان
الا انها المحت الى  : امام اصدقائنا يرفض الاعتراف بما يقوم به ويصر على انه لا يقوم باي عمل في المنزل او اتجاه اطفاله سوى اصطحابهم للترفيه.
واشارت :   في حالات مرض اطفالنا فان زوجي يجلس معهم لصعوبة عملي وعدم قدرتي على الاجازة مرات متتالية الا انه ايضا يرفض ان نعلن هذا الامر وعندما يساله احد اصدقائه عن مساعدته لي يجيب بانه لا علاقة له بمثل هذه الامور ما دامت الزوجة اختارت العمل فعليها ان تنظم وقتها بين بيتها واطفالها او ان تختار ترك العمل ؟  
  الاخصائية الاجتماعية روان عبد الهادي  اكدت على ان مساعدة الازواج لزوجاتهم ليس بالامر الغريب ففي المجتمعات الغربية يعتبر هذا طبيعي الا انه لا يزال في المجتمعات الشرقية يحتاج الى وعي اكبر من قبل الازواج .
ووبنوع من الاصرار والشعور بالمسؤوليةدعت عبد الهادي  : الزوجات العاملات على وجه التحديد يحتجن لمساعدة من قبل ازواجهن خاصة فيما يتعلق بالابناء ويجب ان يقدم كل زوج على مساعدة زوجته لتتمكن من القيام بواجباتها كما يجب .
وختمت الى ان خجل الازواج من اقدامهم على مساعدة ازواجهم امر غير مبرر ويندرج تحت المفاهيم الاجتماعية الخاطئة التي يجب ان تتغير لانها لا تلائم تغيرات العصر التي تزيد من اعباء المراة العاملة وتحتاج بدورها الى مساعدة اقرب الناس اليها وخاصة زوجها .

الرأي





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع