أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
إسناد 3 اتهامات بالفساد لنتنياهو نفي وجود تلوث في محمية ضانا بريطانيا تحث إسرائيل على وقف الاستيطان الذهب نحو أكبر ارتفاع سنوي في 9 أعوام 12 إصابة بتصادمين في البلقاء ومادبا الحباشنة : مجلس النواب الحالي "الأسوأ بتاريخ الأردن" من أين ستمول الحكومة السورية زيادة الرواتب التي أقرها الأسد؟ وزير نقل اسبق يرد بالارقام على تصريحات وزير النقل الجديد متعطلو "محيط الديوان" يفضون اعتصامهم بعد لقاء البطاينة بالاسماء .. وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين في مختلف الوزارات الملك عبدالله الثاني يتسلم جائزة "رجل الدولة الباحث" لعام 2019 (الأرصاد) الموسم المطري في بدايته والمنخفضات المطرية قادمة اكتشاف مادة خطيرة جديدة في السجائر الإلكترونية تجار مركبات ينتقدون تصريحات حكومية مركز العدل : محامي الفقراء مستهدف من النقابة تفاصيل تلفريك ذيبان بوتين يتعهد بحماية مسيحيي الشرق الأوسط العطيات: بدأنا استقبال طلبات استملاك الأراضي في ثلاث محافظات وزير العمل نضال البطاينة يلتقي المتعطلين عن العمل شرط النائب الرياطي لإسقاط حقه عن ابنة عمه
الصفحة الرئيسية آدم و حواء الهدايا .. هل تعبّر عن مكنونات نفوسنا؟

الهدايا .. هل تعبّر عن مكنونات نفوسنا؟

16-04-2010 11:15 PM

زاد الاردن الاخباري -

يعبر الكثير من الاشخاص عن مشاعرهم للاخرين بتقديم هدايا لهم. ولا تقتصرهذه الهدايا على اشخاص معينين بل قد تشمل الاصدقاء والاقارب والزوجة والابناء وغيرهم. وتعبر هذه الهدية على الاغلب عن مدى حبهم ومودتهم للطرف المهدى اليه .

فقط تكون الهدية بسيطة كان تكون "زجاجة عطر" او "باقة ورد" او "كتاب" او "قلم" او غيرها من الهدايا ، إلا ان رد الفعل من قبل الطرف الاخر عادة ما تكون ايجابية وبخاصة اذا ما ادرك ان ما قدم له بمثابة باقة حب اخذت شكل الهدية التي وصلت اليه .

ولا يرتبط زمن هذه الهدايا بمناسبات معينة للاشخاص حيث يمكن ان تكون المناسبة هي عيد الميلاد او النجاح او عيد الزواج او عيد الام او عيد الحب او المناسبات الدينية في الاعياد مثل عيد الاضحى وعيد الفطر واعياد رأس السنة وغيرها.

فثمة اشخاص يقترحون مناسبات للتعبير عن مكنونات نفوسهم تجاه من يحبون ومن هنا تبدو قيمة الهدية ومعناها الجميل .

الورد

يقول عبد الله نعيمات انه يفضل ان يستخدم اسلوب "اهداء الهدايا" ليعبر بها عن مشاعره ليس لشخص محدد وانما بشكل عام ، حيث انه يقدم الهدايا لوالدته ولزوجته وكذلك لاصدقائه المقربين في مناسباتهم ، ويفضل عبد الله ان يقدم "الورد" او "الشكولاته" للتعبير عن مشاعره وحبه للاشخاص الذين يهديهم .

وفي نفس الوقت ذكر عبد الله انه يتلقى الهدايا من اصدقائه واقاربه في المناسبات ، ومن اجمل الهدايا التي تلقاها كانت من زوجته في عيد ميلاده حيث قدمت له "ساعة يد" من النوع الفاخر والذي كان يتمنى ان يحصل عليها في يوم من الايام كونها من "الماركات" العالمية.

وذكرت "شاهيناز الباعوني" انها تحرص على تقديم الهدايا لصديقاتها في الجامعة خاصة في مناسباتهن الخاصة مثل اعياد ميلادهن او نجاحهن وتخرجهن من الجامعة . وقالت: لا اذكر في يوم من الايام انني نسيت اي مناسبة خاصة للاشخاص المقربين مني مثل اخوتي ووالدي وكذلك المناسبات الخاصة بخالاتي وعماتي واولادهم.

وعبرت شاهيناز عن حزنها في كثير من الاحيان خاصة عندما لا يتذكرها احد في عيد ميلادها او في اي مناسبة تخصها. وتؤكد بانها لا تطلب الهدايا وانما تكتفي باتصال منهم ، او لزيارة تعبر عن اهتمامهم وحرصهم على تذكر عيد ميلادي . اما "ام رامي" ربة منزل فذكرت انها تقدم الهدايا لبناتها فقط وتحديدا في اعياد ميلادهن الى جانب انها تقدم الهدايا لزوجها عندما تختلف معه في بعض الاحيان حتى تعبر له عن حبها واعتذارها له. وفي نفس الوقت اكدت "ام رامي" بانها تتلقى الهدايا من بناتها وزوجها في عيد ميلادها وفي المناسبات العامة مثل عيد الام وعيد الحب. اما "لارا نوار" فذكرت انها تحاول ان تتذكر كل المناسبات الخاصة لبعض اقاربها المقربين الا انها وعلى الاغلب لا تتذكر الا بعد فوات الاوان ، اي بعد المناسبة بيوم او يومين .

نسيان المناسبات

واشارت لارا انها تلقت العديد من الهدايا خلال فترة قصيرة كان اولها هدية من صديقتها التي اختلفت معها على امر شخصي حيث بادرت صديقتها بمصالحتها وفاجأتها بعد اسبوع من خلافهما بزيارة خاصة في منزلها وهي تحمل الورد وبداخله لعبة صغيرة. واضافت انها تخجل من هذا التعبير الراقي والذي يعبر لها عنه الكثير من الاصدقاء والمقربين حيث قدم لها والدها قبل فترة قصيرة هدية قيمة وجميلة بمناسبة نجاحها في الفصل الاول من الجامعة ، وقد كانت الهدية هي جهاز "لاب توب" بكامل اضافاته وذلك لكي يساعدها على حفظ معلوماتها الخاصة بالمواد الدراسية .

ولم يجد "شريف علي" طريقة لكي يعبر فيها عن حبه واسفه لزوجته والذي اختلف معها قبل شهر على امر خاص بتربية اولادهم الا ان يقدم لها هدية رقيقة تعكس مدى حبه لها .

وتتذكر "نادرة" اجمل هدية تلقتها في حياتها والتي كانت قبل عام من اخيها الذي يعيش في احدى الدول الاوروبية حيث ارسل لها مجموعة من التحف التي كانت تتمنى ان تحصل عليها لكي تضعها في غرفتها الخاصة .

وقالت انها وفي كثير من الاحيان تقدم الهدايا لاقاربها وتحديدا والديها واخوتها في اعياد ميلادهم وكذلك في مناسباتهم العامة ، وتحرص على ان تكون الهدية التي تقدمها لهم من النوع الذي يفضلوه. فعلى سبيل المثال فان والدتها تحب "العطور" ، بينما تفضل اختها الكبرى "الشالات" التي تميز لباسها وتظهر اناقتها ، ولهذا فان جميع من تقدم لهم الهدايا يفرحون ويسعدون بها كثيرا.

جمانة سليم / الدستور





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع