أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ارتفاع على درجات الحرارة وضباب كثيف بساعات الصباح مصابات بـ”الإيدز”: نتمسك بحقنا في العلاج والإنجاب بسرية إطلاق المرحلة الأولى من الناقل الوطني لتحلية المياه النفط يهبط لأدنى مستوياته مع انتشار كورونا برلمان لبنان يقر قانونا يسمح بزراعة الحشيش السعودية تعلق دخول البلاد لاغراض العمرة بسبب كورونا بؤرة الفيروس في قم: الكشف عن خارطة مخيفة لانتشار كورونا في ايران القبض على شخص قادم من اربد لتصريف عملة أردنية مزورة في الكرك لقاء البطاركة الأرثوذكس بعمان يؤكد أهمية الوصاية الهاشمية للحفاظ على مقدسات القدس مانشستر سيتي يتغلب على ريال مدريد في عقر داره السيطرة على تغير طفيف بنوعية المياه بالزرقاء توسع رقعة انتشار كورونا وارتفاع أعداد ضحاياه حول العالم الملك ينتصر للاستحقاق الدستوري وحل المجلس في نيسان حاكم دبي يقدم دعوى لضمان سرية أحكام قضيته مع الأميرة هيا حريق منزل في بلدة ساكب غرب جرش - مصور عالم أميركي: كورونا سيصيب 70٪ من البشر الخبير الدستوري العطعوط: التسبيب في حل النواب استثناء ضيق مصادر : الرزاز لن يشرف على الانتخابات البرلمانية القادمة زريقات : الحجر الصحي مناسب ولا نقدم خدمات فندقية عون: لبنان يدخل ضمن الدول الغنية بمصادر الطاقة مع حفر أول بئر نفطي غدا
الصفحة الرئيسية مال و أعمال الفوسفات تورد 290 مليون دينار الى الخزينة خلال...

الفوسفات تورد 290 مليون دينار الى الخزينة خلال 2006- 2009

14-04-2010 12:03 PM

زاد الاردن الاخباري -

من فايق حجازين وعدنان مطارنة / بترا - ارتفعت حقوق الملكية في شركة مناجم الفوسفات الأردنية لتصل إلى 4ر472 مليون دينار عام 2009 مقابل 4ر139 مليون دينار لعام 2005 الذي تحولت فيه هيكلية الملكية في رأسمال الشركة مع تنفيذ برنامج الخصخصة.

وارتفعت كذلك موجودات الشركة بدرجة متسارعة من 321 مليون دينار عام 2006 إلى 574 مليون دينار في عام 2009 .

وقال نائب الرئيس التنفيذي للشركة المهندس محمد سليم بدرخان لوكالة الانباء الاردنية (بترا) أن الأموال التي وردتها الشركة لجهات حكومية على شكل أرباح سنوية موزعة أو رسوم وضرائب أو بدل خدمات مقدمة من بعض مؤسسات القطاع الحكومي مثل خدمات الميناء، والنقل بواسطة القطارات، والكهرباء، والمياه والحراسات الأمنية والتي ارتفعت للأعوام 2006 إلى 2009 بنسبة 1ر39 بالمئة لتصل إلى 3ر290 مليون دينار مقابل 5ر208 مليون دينار للسنوات 2002 إلى 2005.

وكشف أن حصة الحكومة والضمان الاجتماعي من حقوق الملكية بلغت عام 2009 حوالي 5ر199 مليون دينار بنسبة مساهمة 2ر42 بالمئة مقابل 6ر113 مليون دينار عام 2005 والتي كانت نسبة مساهمتها تصل إلى 5ر81 بالمئة قبل التخاصية .

وأضاف المهندس بدرخان أن الشركة تنوي توزيع أرباح نقدية على مساهميها بنسبة 20 بالمئة من رأسمالها البالغ 75 مليون دينار.

وأشار إلى أن الشركة تعمل على رفع طاقتها الإنتاجية من الفوسفات والأسمدة وتنويع منتجاتها وتعزيز تواجدها في أسواقها التقليدية والبحث عن أسواق جديدة ودراسة احتياجات الأسواق لتلبيتها من خلال تطوير وتوسيع قاعدة الإنتاج كما ونوعا.

وأكد المدير التنفيذي للمجمع الصناعي في العقبة المهندس نجيب الشيخ خلال جولة لـ (بترا) شملت مواقع الإنتاج والتصدير في المجمع ، أن الشركة تعمل على دراسة احتياجات أسواق جديدة في آسيا ومحاولة تلبيتها من خلال المنتجات التي تسعى إلى تطويرها.

وأشار إلى أن الشركة لديها إستراتيجية جديدة لتصل منتجاتها إلى أسواق جديدة في إفريقيا إضافة الى الأسواق التقليدية التي يتم البيع إليها في الوقت الحالي.

وأضاف أن الشركة تسعى إلى رفع الطاقة الإنتاجية من مادة ثنائي فوسفات الأمونيا من 650 ألف طن إلى مليون طن في العام.

وتعمل الشركة بالتوازي مع زيادة كميات الإنتاج وتنويعها، على تنفيذ مسار أخر يعنى بالمحافظة على البيئة المحيطة وتقليل اثار عمليات الإنتاج والنقل إلى أدنى درجة ممكنة.

وقال مدير السلامة العامة في المجمع المهندس محمد الحجوج أن الشركة أصبح اهتمامها في السنوات الثلاث الماضية بالمحافظة على البيئة البرية والبحرية كبيرا وخصصت لهذا الهدف موازنة كبيرة.

وبين أن جميع مراحل الإنتاج والنقل والتصدير واستخدام المياه سواء المعالجة من محطة العقبة، التي تشكل 50 بالمئة من احتياجات المجمع، أو مياه البحر لغايات التبريد تتم وفق المعايير البيئية.

وأشار إلى ان مياه البحر التي تستخدم في عمليات التبريد لمراحل الإنتاج المختلفة يتم إعادتها للبحر بدرجة حرارة تقارب درجة حرارة مياه البحر حتى "نضمن الحماية للحيود المرجانية المنتشرة في المنطقة".

وقال المهندس الحجوج ان المجمع الصناعي يتبنى نظاما لإدارة الجودة الذي يتوافق مع متطلبات المواصفات القياسية الايزو 9001 إلى جانب تطبيق نظام إدارة البيئة من حيث منع التلوث والمحافظة على الموارد الطبيعية ومياه البحر منوها بان الشركة أنفقت 26 بالمئة من تكلفة بناء المصنع على أنظمة وأجهزة ومعدات الحماية البيئية.

وفيما يتصل بإنتاج الكهرباء قال ان الشركة تكتفي ذاتيا من إنتاج الكهرباء من المحطة الخاصة بالمجمع الصناعي، حيث تقوم بإنتاج 22 ميجا واط وتعمل على طاقة البخار بتوليده من خلال حرق الفيول، وتم تطوير المحطة لتكون جاهزة لاستخدام الغاز الطبيعي حيث بلغت تكلفة تحويل المحطة لتعمل الحارقات بواسطة الغاز الطبيعي حوالي ستة ملايين يورو "الا ان الغاز لم يصل بعد ولا زلنا كغيرنا من المصانع التي أنفقت الكثير على عملية التحويل للعمل بالغاز ننتظر".

وأشار إلى أن الشركة تتوجه إلى إنتاج طاقة نظيفة ما يسمح لها بالاستفادة من ائتمان الكربون الذي تقدمه الدول الصناعية غير الملتزمة بنسب إنتاج الكربون.

اما فيما يتعلق بمعالجة انتشار الغبار الكثيف في محطة تفريغ مادة حبيبات الفوسفات لغايات الشحن، بين أن الشركة وبتوجيهات من مجلس الإدارة عملت على تركيب نظام آلي لشفط الغبار في محطة التفريغ بتكلفة مليون دولار، أسهم في تخفيف انبعاث الغبار بنسبة 90 بالمئة إلى جانب استرجاع نحو 30 ألف طن شهريا كانت تتناثر من تصاعد الغبار.

وأضاف أن الشركة تعمل من خلال المجمع الصناعي الذي تم تأسيسه في عام 1976 على تحويل خام الفوسفات الذي يتم تعدينه إلى منتجات نهائية "تعظم الفوائد وتزيد القيمة المضافة، إضافة إلى استخدام أنواع معينة من الفوسفات التي لا يمكن تسويقها في الخارج وذلك بإنتاج مادة ثنائي فوسفات الامونيا بكميات تتراوح بين 600 إلى 700 ألف طن سنويا تخصص معظمها للتصدير .

كما وينتج حامض الكبريتيك بمعدل مليون طن في العام والذي يستخدم في صناعات عديدة منها تنقية المياه وصناعة البطاريات .

واشار الى انه يتم إنتاج ما بين 1000 إلى 1100 طن في اليوم من حامض الفسفوريك وهناك خطة لرفع الطاقة الإنتاجية إلى 1310 اطنان يومياً في المرحلة الأولى و1500 طن يومياً في المرحلة الثانية، والذي يدخل كمكون أساسي في صناعة ثنائي فوسفات الامونيا .

ويعد حامض الفوسفوريك مادة وسيطة لصناعات عديدة منها الأسمدة والعلف الحيواني (دكيال) والمنظفات الكيماوية وكذلك في بعض الصناعات الغذائية.

كما وينتج ما بين 30 إلى 40 طنا يومياً من مادة فلوريد الألمنيوم والتي تستخدم في استخلاص معدن الألمنيوم من خاماته.

وتبلغ كميات المواد الأولية المستهلكة سنويا 3ر1 مليون طن من الفوسفات و375 ألف طن من الكبريت و170 ألف طن من الامونيا و24 ألف طن من هيدروكسيد الألمنيوم و45 ألف طن من زيت الوقود إضافة إلى العديد من المواد الكيماوية والزيوت والوقود ومواد التعبئة اللازمة لعمليات الإنتاج.

وتصل منتجات الشركة إلى أسواق عديدة أهمها الهند والباكستان وإيران وكينيا وإثيوبيا وفيتنام وماليزيا والسعودية ودبي ومصر.

وبحسب احدث بيانات متوفرة لدى الشركة، فقد أنتجت الشركة نحو مليون طن من مادة حامض الكبريتيك عام 2009 صدرت منها 24 ألف طن والباقي يدخل في عمليات تصنيع الأسمدة.

وقال المهندس الحجوج ان قيمة مبيعات الشركة بلغت العام الماضي 2ر458 مليون دينار مقابل 9ر846 مليون دينار عام 2008 معللا الانخفاض إلى ضعف الطلب في السوق العالمية وعودة الدول المستوردة إلى مخزونها الاستراتيجي إضافة إلى انخفاض معدلات أسعار البيع عالمياً عن عام 2008.

واشار الى ان قيمة مبيعات الشركة من الفوسفات العام الماضي بلغت نحو 8ر285 مليون دينار ومن مادة الأسمدة 4ر167 مليون دينار ومواد أولية نحو خمسة ملايين دينار.

وبين ان المجمع الصناعي يتكون من خمسة مصانع رئيسة ومرافق ووحدات ومنشآت مساعدة ،ويعمل على إدارة الميناء الصناعي الذي أنشئ لخدمة المجمع الصناعي وشركات البوتاس العربية والأسمدة اليابانية الاردنية والهندية الأردنية وملح الصافي.

ويتصل في المجمع وحدة الميناء الصناعي حيث تتكون من الرصيف الشرقي ويحتوي على جهاز لتحميل البواخر خاص بالمواد الصلبة السائبة وجهاز تحميل وتفريغ المواد السائلة وتفريغ مادة الامونيا وزيت الوقود وتحميل مادة حامض الفوسفوريك المنتج في المجمع الصناعي والشركة الهندية.

والرصيف الأخر يحتوي على الميناء الصناعي (الغربي) وجهاز لتحميل البواخر خاص بالمواد الصلبة السائبة والسماد المنتج في المجمع الصناعي والشركة اليابانية ومادة البوتاس المنتجة في شركة البوتاس وجهاز تفريغ مادة الكبريت الواردة عن طريق البحر لصالح المجمع الصناعي والشركة الهندية كما يتم تفريغ مادة هيدروكسيد الألمنيوم الواردة للمجمع الصناعي عن طريق البحر.

وفيما يتصل بوحدة تفريغ الفوسفات التي تستقبل الفوسفات الواردة من مناجم الشيدية بواسطة الشاحنات،قال المهندس الحجوج انه يتم تفريغ ما معدله 240 إلى 300 شاحنة يوميا ونقلها إلى المستودعات الخاصة بمصنع حامض الفوسفوريك تحت نظام شفط الغبار الناتج عن عملية التفريغ.

واضاف ان المجمع الصناعي يوفر أيضا وحدة فنية لتكييس مادة السماد التي يتم إنتاجها، بأوزان تبدأ من 50 كيلوغراما وتصل إلى طن يتم توريد جزء منها إلى السوق المحلية فيما يتم تصدير معظم إنتاج الشركة من الأسمدة الفوسفاتية والفوسفات عن طريق البحر.

وقال ان النشاطات الرئيسة في المجمع الصناعي تدعم مجموعة من الأنشطة الأخرى المكملة حيث المختبرات الفنية التي تحلل مدخلات ومخرجات المجمع الصناعي وفحص عينات لمصانع الأسمدة السعودية وفحص المعاينات الجمركية مشيرا الى انه يتم إجراء 110 ألاف فحص سنوياً لنحو 55 ألف عينة.

وقال مساعد المدير التنفيذي للمجمع الصناعي المدير الإداري المهندس محمد العطيات ان مركز التدريب التابع للمجمع انشئ عام 1982 لتأمين صناعة الأسمدة بالاحتياجات من الكوادر البشرية المؤهلة والمدربة لإحلالهم مكان الخبراء من الجنسيات الأخرى التي تم الاستعانة بهم عند بدء التأسيس، مشيرا الى انه تم تدريب اربع دفعات من حملة الدبلوم على موضوعات التشغيل والصيانة والسلامة العامة مدة كل دورة 3 إلى 4 شهور في أخر ثلاث سنوات.

وأستعرض المهندس عطيات مسارات التدريب في المركز التي تشرف على تنفيذها لجنة التدريب في المركز ضمن الخطة التدريبية التي تعكس احتياجات الأقسام.

وأضاف أنه يتم تنفيذ برامج تدريبية تلبي احتياجات جميع المواقع الصناعية التابعة للمجمع وشركة الفوسفات والشركات الحليفة الأخرى مثل اليابانية الأردنية والهندية الأردنية إلى جانب التوسع في مجال البيئة والسلامة المهنية والجودة.

وأكد انه نتج عن كثافة التدريب في مجال الصحة والسلامة المهنية ارتفاع الوعي في هذا المجال حيث شهدت السنة الماضية عدم تسجيل أي إصابة عمل لمدة اربعة شهور متتالية.

وأشار إلى مسار تدريبي أخر لخدمة المجتمع المحلي من خلال تدريب طلاب المعاهد والجامعات والكليات الاردنية وطلاب التلمذة المهنية الصناعية وإتاحة التدريب لخريجي تخصصات الهندسة ضمن برنامج خاص مع نقابة المهندسين الأردنيين، مؤكدا ان هؤلاء الخريجين يشكلون أهم مصدر للتوظيف في الشركة وفي ذات القطاع في الدول المجاورة.

ويجري المركز فحوصات دورية نصف سنوية وسنوية للعاملين في المجمع الصناعي لفحص مدى تركز مادة الفلورين في الجسم وتخطيط السمع للموظفين الذين يعملون في ظروف ضجيج وفحص كفاءة الرئتين مرة كل سنتين لجميع العاملين في المجمع.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع