أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
طقس الأحد: أجواء باردة وغائمة مقتل ثلاثيني رميا بالرصاص بمخيم حطين طالبان أردنيان يعدّان مشروعاً لتحويل المركبة التقليدية إلى “ذكية” لقاح فعال يقتل كورونا .. وخطوة واحدة تسبق توزيعه مجانا العجارمة ردا على الشرفات: جرائم غسل الاموال تحتاج لجهاز متخصص الخوالدة ينتقد مشروع الادارة المحلية مفاجأة ومعلومة جديدة بشأن انتشار كورونا إستياء من تأخر إعلان قوائم المرشحين للتوظيف في وزارة التربية والتعليم الديحاني: توجه كويتي كبير للاستثمار في الاردن وادي موسى: إخماد حريق شب بمركبة في حي الفرجات العبادي: الدولة الأردنية قوية وحل مجلس النواب في شهر آيار 34 ألف إسرائيلي زاروا البترا في 2019 تفاصيل مؤلمة .. استئصال عين طفل فلسطيني استهدفته شرطة الاحتلال برصاصة معدنية أثناء عودته من مدرسته سهير جرادات تكتب لزاد الاردن : المدينة الضائعة 8.52 مليون اشتراك للإنترنت في المملكة دعوة لوقفة احتجاجية أمام مقر انعقاد الورشة التطبيعية جرش: مناقلات بقيمة (50) الف دينار لمعالجة شارع سوف قرار مرتقب حول إيصال خدمات الماء والكهرباء لمنازل مقامة على أراضي الخزينة “الصحة”: فحوصات طبية دقيقة للقادمين من لبنان وفلسطين بتوجيهات ملكية .. القوات المسلحة ترسل طائرة لإخلاء طفل أردني مصاب من مدينة أربيل العراقية
الصفحة الرئيسية مال و أعمال تجار ومواطنون: لماذا سمحت الحكومة بإدخال مركبات...

تجار ومواطنون: لماذا سمحت الحكومة بإدخال مركبات (الهايبرد)?

10-04-2010 11:00 PM

زاد الاردن الاخباري -

تساءل تجار ومواطنون عن سبب سماح الحكومة باستيراد مركبات "الهايبرد" رغم ان بطارياتها "سامة", وفق وصف وزير البيئة لها في تصريحات صحافية.

وابدى هؤلاء استغرابهم من تصريحات الوزير, التي قال فيها ان "بطاريات مركبات الهايبرد سامة, وتشكل خطرا على البيئة, ولا يوجد مكب نفايات مؤهل لاستقبالها وإتلافها".

وطالب مواطنون وتجار, على حد سواء, وزارة البيئة باصدار تعليمات إرشادية بكيفية التعامل مع بطاريات مركبات "الهايبرد" التالفة, وطرق التخلص منها, بدلا من التصريح لوسائل الاعلام بوجود مشكلة ليس لها حل, خاصة بعد ان دخل للسوق المحلية ما يربو عن 9 آلاف مركبة هجينة.

ووصف وزير البيئة, في غير مناسبة, مركبات "الهايبرد", التي دخلت السوق المحلية, بانها "نفايات الأسواق الأمريكية, وبطارياتها تحوي سموماً ضارة بالبيئة".

ولكن رئيس هيئة المستثمرين في المناطق الحرة نبيل رمان اكد, في تصريحات ل¯ "العرب اليوم", ان "جميع مصانع المركبات في العالم تتجه لصناعة هذا النوع", مشيرا ان "تصنيعها يجري بعد اخذ جميع الموافقات اللازمة, ابتداء من مواصفة السلامة العامة ووصولا الى السلامة البيئية".

وقال رمان "عندما اتخذت الحكومة قرار إعفاء هذه المركبات من الضريبة كان على اساس انها صديقة للبيئة, فكيف اصبحت اليوم ضارة, ولا يوجد طريقة للتخلص من بطارياتها التالفة".

وأشار ان "الاصل ان تصدر وزارة البيئة تعليمات حول التخلص من بطاريات هذه المركبات لدى تلفها, بدلا من اثارة قلق المواطنين, ممن اشتروا هذه المركبات".0

 

العرب اليوم - ابراهيم خريسات





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع