أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
البحرين: احباط مخطط ايراني لنسف نصف مساحة المنامة جماعة الاخوان المسلمين في الاردن تترقب ! الانتهاء من فرز طلبات تعيين أمين عام ’التربية’ و’الإعلامية القيادية’ بمراحلها الأخيرة تكتم حكومي على مفاوضات استثنائية مع صندوق النقد نقيب أصحاب المطاعم ينتقد قرار الوزير البطاينة العبوس: ثلاث ضربات قاتلة في أسبوع واحد الرزاز يُؤجّل البحث بـ”التعديل الوزاري” حتى عودة هذا الوزير شاهد بالصور - لبنان بلد الحياة في لحظة الموت .. صور من الاحتجاجات تصاعد الزيارات الإسرائيلية للباقورة قبل تسليمها للأردن زوجة تدس السم لزوجها وصديقه يلقيه بحفرة امتصاصية الصفدي يلتقي الرئيس الفنلندي ورجال وسيدات أعمال في هيلسنكي الحريري يمهل شركاءه في الحكومة 72 ساعة لدعم "الإصلاحات" في لبنان وزير خارجية لبنان: أجندات خارجية بالفيديو .. قتيل بإطلاق نار بطرابلس في لبنان حماس تتوعد الاحتلال بسبب "اقتحامات الأقصى" الاردن يدين الهجوم الارهابي على مسجد في أفغانستان تصاعد الزيارات الإسرائيلية للباقورة قبل تسليمها للأردن التحقيق بوفاة شاب يشتبه بدهسه من قبل شقيقه في الرصيفة القضاء يبرئ أردنياً من اغتصاب خطيبته السابقة في عمّان الخارجية تتابع احوال الاردنيين بمدينة برشلونة اثر الاحداث في "كتالونيا"
الصفحة الرئيسية رسائل الى المسؤولين الى هيئة قطاع النقل العام

الى هيئة قطاع النقل العام

02-04-2010 08:19 PM

زاد الاردن الاخباري -

ان عملية تحديث اسطول النقل العام فكرة وخطوة جديرة بالاحترام والتشجيع والدعم ,لكن يجب ان تراعى خصوصية بعض الخطوط .ان عملية شطب اي سيارة نقل متوسطة تعمل على الحطوط الرئيسة يحب ان تستبدل بحافلة كما تقول الهيئة.اذا عدنا الى مدلول مصطلح الخطوط الرئيسة نجد ما يلي :,

_الخطوط الرئيسية: الخطوط التي تربط مراكز المحافظات بعضها ببعض أو بين مدينة في محافظة و مدينة في محافظة أخرى شريطة أن تزيد المسافة على 25 كم.
وشريطة وجود مواقف للباصات
فلماذا ينطبق هذا الكلام على احدى الخطوط الذي يربط احدى القرى في محافظة اربد مع العاصمة ,عمان , علما بانه لا يوجد مواقف للباصات في هذه القرية حتى يعتبر هذا الخط من الخطوط الرئيسية فمفهوم الخط الرئيسي لا يتمثل في هذا الخط , فلماذا تريد الهيئة ان ينضوي هذا الخط تحت هذا المفهوم .فيجب ان لا يغيب عن الذهن ان البنية التحتية لهذه القرية غير موهلة لاستقبال الحافلات , فشوارعها تضيق ذرعا بسيارات النقل المتوسطة فكيف لحافلة كبيرة ان تتجول في شوارع ضيقة لا تتسع لسيارة صغيرة!!! علاوة على الفارق بالتعرفةبين اجرة الحافلة التي ترتفع بشكل ملحوظ عن اجرة سيارة النقل المتوسطة خاصة اذا علمنا ان رواد هذا الخط هم من ابناؤنا الطلبة الذين يستحقونا منا كل الدعم , الكل يعلم الضائقة الاقتصادية التي يعاني منها غالبية مستحدمي وسائل النقل العام , فلماذا لا نساهم في التخفيف عن كاهلهم وذلك بتوفير سيارات نقل متوسطة حديثة ,آمنة , ومكيفة ؤاقتصادية ,
لذا نأمل من ادارة الهيئة اعادة النظر بهذا القرار بحيث يسمح باستبدال سيارات النقل المتوسطة باخرى مساوية لها لكن بموديل احدث حتى نتمكن من المساهمة في تقديم الخدمة لهذه الفئة من الركاب باسعار معقول وجودة عالية ولنا في جلالة الملك عبدالله الثاني اطال اله عمره , القدوة الحسنة في اتخاذ كل ما من شأنه خدمة الوطن والمواطن والتيسر علية في شتى مناحي الحياة ونحن على يقين لو ان هذاالامر تناهى الى مسامع جلالة الملك لما توانى عن اتخاذ ما من شأنه التخفيف عن كاهل المواطن الكريم. فليكن جلالته قدوةلنا ونتخذ قرار سريعا بتخيف العبئ عن الركاب الكرام.
مواطن غيور





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع