أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
وزارة الخارجية: نظام السلك الدبلوماسي الجديد لا يضيف أعباء مالية وينتج وفر مالي لميزانية الوزارة وزارة الصحة تكشف حقيقة تعيينات مستشار الوزير البطاينة: المعارض التشغيلية هدفها التشبيك بين القطاع الخاص والباحث عن عمل نائب سابق: الأردن لا يستطيع أن يشن حرباً على الاحتلال حالياً تحويل مالك بئر مياه زراعي بالزرقاء للمدعي العام الإخوان المسلمين: لا علاقة لنا بإضراب المعلمين نقابة المعلمين: لن نغلق أبواب الحوار الملقي: الأردن محسود اللواء الحنيطي : الجيش قادر على التعامل مع أي خطر قد يهدد أمن المملكة الملقي: لم نخرج من الزجاجة لهذه الأسباب الخرابشة : هل يعقل ان يكون راتب مدير تنمية المفرق 19 الف دينار شهريا الملقي: اتفاقية الغاز كلها مصلحة للأردن الملقي: لم اطرد يوما من وظيفة وتوسلت للملك أن استقيل العثور على جثة داخل شقة سكنية في طبربور الملقي: لم أسعَ في حياتي الى منصب او وظيفة .. و توسلت الى الملك كي أستقيل حريق في الدائرة المالية بجامعة اليرموك هاني الملقي: قدمت تقارير مفصلة لجلالة الملك عن انجازات حكومتي الحكومة: متمسكون بالحوار والأبواب مفتوحة لنقابة المعلمين ذبحتونا تطالب التحقيق بملف التوجيهي: خلل في القبولات جامعة الحسين بن طلال ترعى مؤتمرا دوليا حول الصحراء في تركيا
الصفحة الرئيسية عربي و دولي بعد أمريكا .. بريطانيا تغلق سفارتها في صنعاء...

بعد أمريكا .. بريطانيا تغلق سفارتها في صنعاء لأسباب أمنية

03-01-2010 05:33 AM

زاد الاردن الاخباري -

بعد الولايات المتحدة الأمريكية، أعلنت وزارة الخارجية البريطانية إغلاق سفارتها في صنعاء، بسبب تهديدات من تنظيم القاعدة. واستشهدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية البريطانية "بأسباب أمنية" وراء إغلاق السفارة، ورفضت ذكر ما إذا كان هناك تهديد أمني معيّن وراء القرار. وجاءت الخطوة البريطانية بعدما بادرت أمريكا إلى إغلاق سفارتها أيضاً في العاصمة اليمنية، الأحد 3-1-2010، بسبب تهديد من "القاعدة"، وطلبت من العاملين اليمنيين بها عدم التوجه للعمل لحين إشعار آخر. وأضاف العاملون اليمنيون في السفارة لـ"رويترز" أنهم طلب منهم البقاء في منازلهم. وقال بيان من السفارة الأمريكية في موقعها على الإنترنت "أغلقت السفارة الأمريكية في صنعاء اليوم الموافق الثالث من يناير 2010 بسبب تهديدات قائمة من تنظيم القاعدة في جزيرة العرب لمهاجمة المصالح الأمريكية في اليمن". من جانب آخر، رحبت صنعاء بالقرار الذي اتخذته بريطانيا والولايات المتحدة بتمويل قوة لمكافحة الإرهاب في اليمن من أجل تعزيز جهود محاربة تنظيم القاعدة في البلاد. وقال مسؤول يمني لوكالة الصحافة الفرنسية، طالباً عدم الكشف عن اسمه: إن "أي دعم أو مساعدة تقدم لقوات مكافحة الإرهاب في اليمن هو محل ترحيب". وذكر المسؤول أن صنعاء سبق وأشارت إلى أن قوات مكافحة الإرهاب في اليمن "لاتزال محدودة العدد والعدة ويقتصر وجودها على أمانة العاصمة وبعض المهمات الخاطفة في بعض المحافظات". وشدد المسؤول على ضرورة "رفع كفاءة هذه القوات وتوسيع انتشارها وتزويدها بالأسلحة ووسائل النقل الجوي الحديثة". وكان بيان أصدره مكتب رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون الاحد أكد أن بريطانيا والولايات المتحدة قررتا تعزيز تحركهما ضد الارهاب في اليمن والصومال بعد محاولة تفجير طائرة الركاب الامريكية في 25 كانون الاول (ديسمبر) الماضي. وجاء في البيان أن من المبادرات التي اتفق الطرفان عليها تمويل قوة لمكافحة الارهاب في اليمن. وقال المسؤول اليمني "في ضوء تزايد الخطر القادم من الصومال، تأمل اليمن من شركائها في مكافحة الإرهاب دعمها لتعزيز قوات خفر السواحل لمواجهة الإرهاب والقرصنة". وكان الشاب النيجيري عمر الفاروق عبدالمطلب حاول يوم عيد الميلاد تفجير طائرة تابعة لشركة "نورث وست ايرلاينز" الامريكية قبل قليل من هبوطها في مدينة ديترويت (شمال الولايات المتحدة) آتية من امستردام. وقد أعلن إثر توقيفه أن تنظيم القاعدة درّبه وجهزه في اليمن





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع