أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الفساد تتابع عطاءات بمستشفى السلط الجديد معلمون:على مجلس النقابة ان يتمتع بقدر من الحكمة بما يخدم المعلم وعودة الطلبة إلى المدارس نتائج الانتخابات الاسرائيلية تنسف فرصة نتنياهو بتشكيل الحكومة الامن يحقق بفيديو يظهر ادعاء فتى بسوء معامله من قبل والده شرطة الزرقاء تنفذ حملة امنية للقبض على مطلوبين أمانه رجال الدفاع المدني تُعيد مجوهرات وشيكات مالية بالألف الدنانير المدعي العام يقرر توقيف قاتل مواطن في الشونة بتهمة "القتل العمد" وزارة الخارجية: نظام السلك الدبلوماسي الجديد لا يضيف أعباء مالية وينتج وفر مالي لميزانية الوزارة وزارة الصحة تكشف حقيقة تعيينات مستشار الوزير البطاينة: المعارض التشغيلية هدفها التشبيك بين القطاع الخاص والباحث عن عمل نائب سابق: الأردن لا يستطيع أن يشن حرباً على الاحتلال حالياً تحويل مالك بئر مياه زراعي بالزرقاء للمدعي العام الإخوان المسلمين: لا علاقة لنا بإضراب المعلمين نقابة المعلمين: لن نغلق أبواب الحوار الملقي: الأردن محسود اللواء الحنيطي : الجيش قادر على التعامل مع أي خطر قد يهدد أمن المملكة الملقي: لم نخرج من الزجاجة لهذه الأسباب الخرابشة : هل يعقل ان يكون راتب مدير تنمية المفرق 19 الف دينار شهريا الملقي: اتفاقية الغاز كلها مصلحة للأردن الملقي: لم اطرد يوما من وظيفة وتوسلت للملك أن استقيل
الصفحة الرئيسية أردنيات سياسيون وإعلاميون يبدون تشاؤمهم مما سيحمله عام...

سياسيون وإعلاميون يبدون تشاؤمهم مما سيحمله عام 2010

03-01-2010 05:32 AM

زاد الاردن الاخباري -

رجح 76 في المائة من قادة الرأي في الأردن تعديل قانون الانتخابات النيابية الحالي خلال العام 2010، وتوقع 57 في المائة منهم إجراء الانتخابات النيابية في العام الجديد، وتوقع 51 بالمائة إن تجرى انتخابات المجالس المحلية وفق مشروع اللامركزية هذا العام أيضا. فيما عبر 76 في المائة من قادة الرأي في استطلاع أجرته "السبيل" يوم أمس وشمل مائة شخصية موزعة على عشر قطاعات، عن تشاؤمهم بإمكانية تحسن الوضع الاقتصادي في الأردن خلال العام 2010، ونفس الأمر تكرر بالنسبة لمشكلة العنف الاجتماعي والطلابي، حيث توقع 80 في المائة استمرار الظاهرة في العام الجديد. التشاؤم كان سيد الموقف أيضا في ما يتعلق بفرص تقدم مسار الحريات السياسية والإعلامية، حيث عبر 66 في المائة عن عدم توقعهم حصول ذلك. الصورة كانت سوداوية أيضا في ما تعلق بالقضايا الإقليمية، حيث استبعد 88 في المائة من المستطلعين تحسن الأوضاع العربية في العام 2010، ورجح 86 في المائة عدم تقدم عملية التسوية السياسية في المنطقة، وتوقع 55 في المائة حصول مواجهة عسكرية في العام الجديد، واستبعد 77 في المائة أن تنجح الانتخابات العراقية القادمة في تحسين أجواء الاستقرار في العراق. وبدا الارتباك واضحا في التنبؤ بمصير الأزمة الداخلية في إيران، حيث توقع 22 في المائة فقط من قادة الرأي انتهاء الأزمة بين النظام والمعارضة خلال العام الجديد، فيما توقع 5 في المائة استمرارها، وأجاب 73 في المائة بـ (لا أدري). والملفت للانتباه أنه رغم أجواء التئشاوم بالأوضاع الاقتصادية والاجتماعية ووضع الحريات في البلاد، والتشاؤم بمستقبل الأوضاع الإقليمية في المنطقة، فإن ثلثي المستطلعين عبروا عن تفاؤلهم بالعام الجديد. قادة الرأي توزعوا على عشرة قطاعات وبواقع 10 شخصيات لكل قطاع من القطاعات التالية:( شخصيات سياسية، قيادات نقابية، قادة أحزاب سياسية، باحثون ومسؤولو مراكز دراسات، إعلاميون وخبراء إعلام، محللون سياسيون، خبراء اقتصاديون، قانونيون وحقوقيون، نواب سابقون، أكاديميون وأساتذة جامعات السبيل





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع