أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
حملة تفتيشية مكثفة على المدارس الخاصة المخابرات تحبط مخططاً إرهابياً يستهدف مبناها باستخدام مواد متفجرة في الزرقاء الاجهزة الامنية تلقي القبض على قاتل العماوي في محافظة اربد بدء المرحلة الثالثة لعودة الطلبة ومن تقطعت بهم السبل من الاردنيين التفاصيل الكاملة : احباط تفجير مبنى مخابرات الزرقاء الثلاثاء : ارتفاع على درجات الحرارة وطقس حار وجاف ومغبر فيديو - الانباء الوارد تتحدث عن قتيلين : أعمال شغب وحرق منازل عقب مقتل شاب طعنا بمشاجرة في ارحابا بإربد بالفيديو والصور .. "قطة السابع" تشغل بال المارة والدفاع المدني يتصدى لانقاذها ببراعة اربد : وفاة حدث طعنا اثر مشاجرة في بلدة ارحابا المعايطة: الكرة في ملعب المواطن دواء روسي لعلاج "كورونا" يظهر فعالية بنسبة 90% حماية الصحفيين : اعتماد وسائل الإعلام على المصادر الحكومية زاد من صدقية أخبارها ارتفاع إصابات "كورونا" في قطر إلى 58433 احالة موظفين حكوميين الى التقاعد وترفيع اخرين .. اسماء نقيب أطباء الاسنان : بلاغ أمر الدفاع 6 استبعد طب الأسنان من الدعم الحكومي الملك يعرب عن ثقته بأن الأردن سيخرج أقوى من أزمة كورونا مما دخلناها ترامب يصف حكام الولايات بـ”الضعفاء” ويطالبهم باتخاذ إجراءات صارمة ضد المحتجين رفع العزل عن مناطق جديدة في المملكة وتسجيل نتائج سلبية لمئات العينات وفيات كورونا في مصر تتخطى حاجز الـ1000 متذرعةً بالبلاغ الحكومي الأخير .. شركات تبدأ بفصل العاملين
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك مجهول يعيد كتابا استعاره قبل 45 عاما

مجهول يعيد كتابا استعاره قبل 45 عاما

19-03-2010 08:12 PM

زاد الاردن الاخباري -

اعتاد العاملون في مكتبة ديننجتون على تأخر قراء في اعادة الكتب التي يستعيرونها ولكن الطرد الذي تلقوه الشهر  الماضي كان فريدا من نوعه.
واحتوى الطرد على نسخة ذات غلاف ورقي من الطبعة الاولى لكتاب "كواترماث والحفرة" للمؤلف نيجل كنيلي الذي تمت استعارته يوم 24 سبتمبر ايلول 1965.

وقالت اليسون لاوري مساعد أمين المكتبة "اعتقدت اولا انها عملية اعادة كتاب عادية حتى رأيت لون الصفحات .. كان لونها بني جدا عند الاطراف".
وأضافت "صحيح أن بعض الاشخاص يفضلون أخذ وقتهم مع كتاب جيد ولكن 45  عاما هي فترة زمنية لا تصدق".

ويعتقد العاملون في المكتبة ان الكتاب تمت استعارته من مكتبة ديننجتون  القديمة في شيفيلد بجنوب يوركشير والتي افتتحت في 1936 وتقع بالقرب من المبنى الحالي الذي افتتح عام 2000 .

وعلي اي حال فان هوية مستعير الكتاب بقيت لغزا لان السجلات لا تمتد لهذه  الفترة ولن يكون هناك خطر التعرض لغرامة متراكمة كبيرة لان الحد الاقصى لجميع  الغرامات هو ستة جنيهات استرلينية /تسعة دولارات/.

وقالت لاوري "الشخص الذي اعاد الكتاب لن يكون عرضة لاي مشكلة .. اذا  أراد الكشف عن نفسه فسوف نود معرفة القصة وراء هذا الامر".

  رويترز





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع