أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ترجيح ترخيص "الإخوان المسلمين" خلال أيام إدانة 13 شخصا لمهاجمتهم "بادية الموقر" فقدان 12 سوريا أثناء محاولتهم عبور الأردن ... ومطالبة بكشف التفاصيل التفاصيل الكاملة لحادثة الاعتداء على منزل "مديرة مدرسة" "شباب الإخوان" يطالبون بإعادة تشكيل المكتب التنفيذي للجماعة سوق سوداء للطحين ...!! العفو الدولية : الأردن يفرض قيودا صارمة على حرية التعبير تسريبات جديدة للسيسي ...! - فيديو بالصور - السير يستخدم الحجارة لإغلاق جسر الظاهر بيبرس بالفيديو - مقابلة جلالة الملك مع CNN كاملة مياه المجاري تعيد الحياة لسيل ياجوز - صور الملك يشرح أهمية "اللامركزية" في المرحلة المقبلة - صور بالاسماء - اعلان الجهازين الفني والإداري للمنتخب الوطني 300 جندي صهيوني معاق من حرب غزة أكاديمي يطالب بعودة العطلة يومي الخميس والجمعة إيعاز ملكي بتوسعة مستشفى الكرك وجلالته يتبرع الأقطش : كان علينا تكريم الريشاوي بدل إعدامها مقابلة (CNN) مع جلالته كاملة "الثغر الباسم" .. يستقبل أول باخرة غاز رفض تكفيل المحامي السبعيني
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة أبوغزالة.. قضية جديدة.. أختام مزورة.. و الضحية...

أبوغزالة.. قضية جديدة.. أختام مزورة.. و الضحية المواطن

14-02-2012 06:16 PM

زاد الاردن الاخباري -

قضية جديدة.. فساد جديد.. و الضحية كالعادة المواطن 'الغلبان'..

مجموعة طلال أبوغزالة كانت قد خوّلت فيما مضى عدد من المكاتب لمنح شهادة الـICDL لكل من يتقدم للامتحان و ينجح به.. الوضع طبيعي جداً و منطقي، حتى الآن.

المشكلة تبدأ حين اشترطت دائرة الجمارك أن يحمل أصحاب شركات التخليص الجمركي شهادة الـICDL، و طبعاً بما أن مجموعة أبوغزالة من المجموعات المعتمدة في المملكة لمنح هذه الشهادة، فقد لجأ عدد من الموظفين لمكتب 'دار العلوم' في إربد، التابع -كما هو مفترض- لأبوغزالة.

و بالفعل تقدم أصحاب الشركات للامتحان، و حصلوا على الشهادات التي تحمل ختم 'مجموعة أبوغزالة'.. أيضاً طبيعي..

و حين توجههم لدائرة الجمارك لتقديم الشهادات، تفاجأوا برفضها من قبل الدائرة.. لماذا؟ لأن هذه الشهادات غير معترف بها..

و لدى البحث، تبيّن أن مجموعة أبوغزالة توقفت عن اعتماد هذا المكتب و مكاتب أخرى منذ مدة من الزمن، لأسباب مختلفة أبرزها قيام هذه المكاتب ببيع الشهادات مقابل مبلغ من المال. و بالتالي فإن الشهادات الصادرة عن هذه المكاتب لم تعد معتمدة من قبل أبوغزالة، أي أن الأختام مزورة.

السؤال هنا، لماذا لم تصدر مجموعة أبوغزالة اعلاناً أن هذه المكاتب لم تعد معتمدة لديها، و أن الشهادات الصادرة عنها غير معترف بها؟

و ما دور دائرة الجمارك في هذه القضية؟ لماذا لم تحدد مكان الحصول على هذه الشهادة بأن يكون من مجموعة أبوغزالة 'الأم'، لا من المكاتب التابعة لها؟

ما ذنب هؤلاء الأفراد الذين خسروا المال و الجهد و الوقت للحصول على هذه الشهادة المزورة؟