أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الملك ينعم على الفنانة سميرة توفيق بوسام تقديرا لمسيرتها الفنية ماذا قال الملك عن حفل عيد الاستقلال ؟! - صورة 11 اصابة بحادثي تصادم الملك يشرف الاحتفال الوطني الكبير بمناسبة عيد الاستقلال دول عربية تعلن السبت أول أيام رمضان عباس يطلب تدخلا أميركيا في قضية الأسرى المضربين تعرف على الأوسمة التي تُمنح في عيد الاستقلال اربد : "قلاب" يصدم 27 مركبة ويصيب 20 شخصا - صور قطر تهون من مخاوف شقاق مع دول الخليج اربد : وفاة عسكريين وإصابة 3 بتدهور جيب للجيش القائد الأعلى يتابع تمريناً عسكرياً تعبوياً الغزو يؤدي اليمين القانونية أمام الملك 39 يوما على "إضراب الحرية والكرامة" .. والأسرى بخطر أرملة بن لادن الصغرى تروي تفاصيل جديدة عن ليلة قتله القويسمة : سوري ينهي حياته شنقا أردوغان يكرِّم أردنياً فاز بالمركز الأول في حفظ القرآن الكريم الناتو: سننضم للتحالف ضد داعش بدون مشاركة في المعارك الكويت : القبض على اردني يزرع الماريجوانا بمنزله غابات عجلون : حريق يلتهم 40 دونما مصر تحجب 21 موقعا إلكترونيا بينها الجزيرة
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة أبوغزالة .. قضية جديدة .. أختام مزورة .. و...

أبوغزالة .. قضية جديدة .. أختام مزورة .. و الضحية المواطن

14-02-2012 06:16 PM

زاد الاردن الاخباري -

قضية جديدة.. فساد جديد.. و الضحية كالعادة المواطن "الغلبان"..

مجموعة طلال أبوغزالة كانت قد خوّلت فيما مضى عدد من المكاتب لمنح شهادة الـICDL لكل من يتقدم للامتحان و ينجح به.. الوضع طبيعي جداً و منطقي، حتى الآن.

المشكلة تبدأ حين اشترطت دائرة الجمارك أن يحمل أصحاب شركات التخليص الجمركي شهادة الـICDL، و طبعاً بما أن مجموعة أبوغزالة من المجموعات المعتمدة في المملكة لمنح هذه الشهادة، فقد لجأ عدد من الموظفين لمكتب "دار العلوم" في إربد، التابع -كما هو مفترض- لأبوغزالة.

و بالفعل تقدم أصحاب الشركات للامتحان، و حصلوا على الشهادات التي تحمل ختم "مجموعة أبوغزالة".. أيضاً طبيعي..

و حين توجههم لدائرة الجمارك لتقديم الشهادات، تفاجأوا برفضها من قبل الدائرة.. لماذا؟ لأن هذه الشهادات غير معترف بها..

و لدى البحث، تبيّن أن مجموعة أبوغزالة توقفت عن اعتماد هذا المكتب و مكاتب أخرى منذ مدة من الزمن، لأسباب مختلفة أبرزها قيام هذه المكاتب ببيع الشهادات مقابل مبلغ من المال. و بالتالي فإن الشهادات الصادرة عن هذه المكاتب لم تعد معتمدة من قبل أبوغزالة، أي أن الأختام مزورة.

السؤال هنا، لماذا لم تصدر مجموعة أبوغزالة اعلاناً أن هذه المكاتب لم تعد معتمدة لديها، و أن الشهادات الصادرة عنها غير معترف بها؟

و ما دور دائرة الجمارك في هذه القضية؟ لماذا لم تحدد مكان الحصول على هذه الشهادة بأن يكون من مجموعة أبوغزالة "الأم"، لا من المكاتب التابعة لها؟

ما ذنب هؤلاء الأفراد الذين خسروا المال و الجهد و الوقت للحصول على هذه الشهادة المزورة؟





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع