أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
معلومات جديدة : الوزير الاسرائيلي "السائح" حظي بحراسة أردنية !! حملة الدكتوراة "ذوو الإعاقة" يُلوّحون بالتصعيد مسودة نظام جديد للجان الطبية العسكرية نص مسودة القانون المعدل لـ"المستقلة للانتخاب" مطالبات باستثناء إسرائيل من مشروع قناة البحرين الأردن يطلب ايضاحات من إسرائيل حول "تقاسم الأقصى" ترجيح انخفاض أسعار المحروقات 8 % "أردني عنده شوية أدب" - صور القذافي حي وسيعود بجيشه ليحرر ليبيا ...!!! مطلوب سكرتيرة ...!! - صور هكذا توفي "ابو قورة" بمكتبه في جبل الحسين بأمر ملكي : جوازات سفر أردنية للفلسطينيين 4 من نجوم الفيصلي يرفضون التدريب ويطالبون بفسخ عقودهم رئيس الشيشان: احضروا لي الخليفة البغدادي تفاصيل تنشر لاول مرة : القصة الكاملة لوفاة عز الدين ووالدته الدكتورة سيرين- صور اكتشاف علمي أردني لمصدر طاقة يحل محل النفط علي جمعة : الزواج دون مأذون "حلال" هل سيشارك الأردن في الحرب البرية ضد "داعش" ؟! الأردن يساعد قطر بترتيبات المونديال اربد: ضبط اكثر من 60 الف رصاصة في سوبرماركت
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة أبوغزالة.. قضية جديدة.. أختام مزورة.. و الضحية...

أبوغزالة.. قضية جديدة.. أختام مزورة.. و الضحية المواطن

14-02-2012 06:16 PM

زاد الاردن الاخباري -

قضية جديدة.. فساد جديد.. و الضحية كالعادة المواطن 'الغلبان'..

مجموعة طلال أبوغزالة كانت قد خوّلت فيما مضى عدد من المكاتب لمنح شهادة الـICDL لكل من يتقدم للامتحان و ينجح به.. الوضع طبيعي جداً و منطقي، حتى الآن.

المشكلة تبدأ حين اشترطت دائرة الجمارك أن يحمل أصحاب شركات التخليص الجمركي شهادة الـICDL، و طبعاً بما أن مجموعة أبوغزالة من المجموعات المعتمدة في المملكة لمنح هذه الشهادة، فقد لجأ عدد من الموظفين لمكتب 'دار العلوم' في إربد، التابع -كما هو مفترض- لأبوغزالة.

و بالفعل تقدم أصحاب الشركات للامتحان، و حصلوا على الشهادات التي تحمل ختم 'مجموعة أبوغزالة'.. أيضاً طبيعي..

و حين توجههم لدائرة الجمارك لتقديم الشهادات، تفاجأوا برفضها من قبل الدائرة.. لماذا؟ لأن هذه الشهادات غير معترف بها..

و لدى البحث، تبيّن أن مجموعة أبوغزالة توقفت عن اعتماد هذا المكتب و مكاتب أخرى منذ مدة من الزمن، لأسباب مختلفة أبرزها قيام هذه المكاتب ببيع الشهادات مقابل مبلغ من المال. و بالتالي فإن الشهادات الصادرة عن هذه المكاتب لم تعد معتمدة من قبل أبوغزالة، أي أن الأختام مزورة.

السؤال هنا، لماذا لم تصدر مجموعة أبوغزالة اعلاناً أن هذه المكاتب لم تعد معتمدة لديها، و أن الشهادات الصادرة عنها غير معترف بها؟

و ما دور دائرة الجمارك في هذه القضية؟ لماذا لم تحدد مكان الحصول على هذه الشهادة بأن يكون من مجموعة أبوغزالة 'الأم'، لا من المكاتب التابعة لها؟

ما ذنب هؤلاء الأفراد الذين خسروا المال و الجهد و الوقت للحصول على هذه الشهادة المزورة؟