أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
القبض على مطلوب بالشونة الجنوبية "ويذرتيك " تبدأ عمليات الاستمطار في الأردن الكرك : اصحاب الحافلات يرفضون تشغيل المجمع عجلون : مطالب بتشديد الرقابة على الثروة الحرجية الزرقاء : ضبط طن مواد تجميل منتهية الصلاحية السجن لأردني بدبي تحرش بفتاة قورشة يتوقف عن التدريس في الجامعة الأردنية موظفو "الأبيض" يعتصمون أمام "النواب" الأحد تطبيق ذكي للاستعلام عن خدمات "النقل البري" مهلة للعيادات والمراكز الطبية لتصويب اوضاعها العبدلي : وفاة شخص اثر سقوط مصعد احتراق باص قرب الدوار الثامن بعمان - صور قاض أردني يُمنح جائزة دولية اصابتان في حادث سير على اوتوستراد الزرقاء المفرق - فيديو صمت دولي أمام "مجزرة حلب" الأكبر منذ الحرب العالمية الثانية التزامات دولية بتقديم الدعم المالي للمباشرة بتنفيذ مشروع ناقل البحرين الموافقة على ترقية معلمين ومنحهم حوافز مالية - اسماء محاسب اردني امام القضاء الكويتي أوروبا عرضت على الأسد رشوة لحل الأزمة 20 رخصة لتوليد الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة أبوغزالة.. قضية جديدة.. أختام مزورة.. و الضحية...

أبوغزالة.. قضية جديدة.. أختام مزورة.. و الضحية المواطن

14-02-2012 06:16 PM

زاد الاردن الاخباري -

قضية جديدة.. فساد جديد.. و الضحية كالعادة المواطن 'الغلبان'..

مجموعة طلال أبوغزالة كانت قد خوّلت فيما مضى عدد من المكاتب لمنح شهادة الـICDL لكل من يتقدم للامتحان و ينجح به.. الوضع طبيعي جداً و منطقي، حتى الآن.

المشكلة تبدأ حين اشترطت دائرة الجمارك أن يحمل أصحاب شركات التخليص الجمركي شهادة الـICDL، و طبعاً بما أن مجموعة أبوغزالة من المجموعات المعتمدة في المملكة لمنح هذه الشهادة، فقد لجأ عدد من الموظفين لمكتب 'دار العلوم' في إربد، التابع -كما هو مفترض- لأبوغزالة.

و بالفعل تقدم أصحاب الشركات للامتحان، و حصلوا على الشهادات التي تحمل ختم 'مجموعة أبوغزالة'.. أيضاً طبيعي..

و حين توجههم لدائرة الجمارك لتقديم الشهادات، تفاجأوا برفضها من قبل الدائرة.. لماذا؟ لأن هذه الشهادات غير معترف بها..

و لدى البحث، تبيّن أن مجموعة أبوغزالة توقفت عن اعتماد هذا المكتب و مكاتب أخرى منذ مدة من الزمن، لأسباب مختلفة أبرزها قيام هذه المكاتب ببيع الشهادات مقابل مبلغ من المال. و بالتالي فإن الشهادات الصادرة عن هذه المكاتب لم تعد معتمدة من قبل أبوغزالة، أي أن الأختام مزورة.

السؤال هنا، لماذا لم تصدر مجموعة أبوغزالة اعلاناً أن هذه المكاتب لم تعد معتمدة لديها، و أن الشهادات الصادرة عنها غير معترف بها؟

و ما دور دائرة الجمارك في هذه القضية؟ لماذا لم تحدد مكان الحصول على هذه الشهادة بأن يكون من مجموعة أبوغزالة 'الأم'، لا من المكاتب التابعة لها؟

ما ذنب هؤلاء الأفراد الذين خسروا المال و الجهد و الوقت للحصول على هذه الشهادة المزورة؟



تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية