أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
النسور سيدفع الثمن وحده ...!!! هل خالف النسور الدستور باعلانه ان البلاد في حالة حرب ؟! قريبا ... إعلان التسوية في قضية "الكردي" بالصور - رواية الحكومة الاخيرة حول "كنز هرقلة" المقدسي وأبو قتادة على رأس قائمة ''مبادرة هدنة العيد" أكثر من نصف الأردنيين : الأمور تسير في الاتجاه الخاطئ !! "الاخوان" يلمحون لمشاركتهم في الانتخابات النيابية المقبلة "ذهب هرقلة" والحرب على "داعش" يكشفان ضعف الرواية الرسمية عشريني يقضي على يد عمّه "خطأ" أمن الدولة تصدر حكمها بقضية "السفارة العراقية" اليوم اختطاف عشرينية في الكرك ادخال 3 حجاج اردنيين الى المستشفيات السعودية ليش الشعب زعلان ؟ - صور "حفريات المجالي" المستقبلية .. ما مصيرها ؟! اعتماد مدارس كمراكز للايواء لمواجهة الحالات الطارئة "الأردنية" ترفع رسومها النسور يبرر التخبط في التصريحات حول "كنز عجلون" المزعوم // تحديث وزيرة بريطانية تستشهد بالقرآن ازمة تواجه بعثة الحج الاردنية تباشير أزمة بين الحكومة والصحفيين
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة أبوغزالة.. قضية جديدة.. أختام مزورة.. و الضحية...

أبوغزالة.. قضية جديدة.. أختام مزورة.. و الضحية المواطن

14-02-2012 06:16 PM

زاد الاردن الاخباري -

قضية جديدة.. فساد جديد.. و الضحية كالعادة المواطن 'الغلبان'..

مجموعة طلال أبوغزالة كانت قد خوّلت فيما مضى عدد من المكاتب لمنح شهادة الـICDL لكل من يتقدم للامتحان و ينجح به.. الوضع طبيعي جداً و منطقي، حتى الآن.

المشكلة تبدأ حين اشترطت دائرة الجمارك أن يحمل أصحاب شركات التخليص الجمركي شهادة الـICDL، و طبعاً بما أن مجموعة أبوغزالة من المجموعات المعتمدة في المملكة لمنح هذه الشهادة، فقد لجأ عدد من الموظفين لمكتب 'دار العلوم' في إربد، التابع -كما هو مفترض- لأبوغزالة.

و بالفعل تقدم أصحاب الشركات للامتحان، و حصلوا على الشهادات التي تحمل ختم 'مجموعة أبوغزالة'.. أيضاً طبيعي..

و حين توجههم لدائرة الجمارك لتقديم الشهادات، تفاجأوا برفضها من قبل الدائرة.. لماذا؟ لأن هذه الشهادات غير معترف بها..

و لدى البحث، تبيّن أن مجموعة أبوغزالة توقفت عن اعتماد هذا المكتب و مكاتب أخرى منذ مدة من الزمن، لأسباب مختلفة أبرزها قيام هذه المكاتب ببيع الشهادات مقابل مبلغ من المال. و بالتالي فإن الشهادات الصادرة عن هذه المكاتب لم تعد معتمدة من قبل أبوغزالة، أي أن الأختام مزورة.

السؤال هنا، لماذا لم تصدر مجموعة أبوغزالة اعلاناً أن هذه المكاتب لم تعد معتمدة لديها، و أن الشهادات الصادرة عنها غير معترف بها؟

و ما دور دائرة الجمارك في هذه القضية؟ لماذا لم تحدد مكان الحصول على هذه الشهادة بأن يكون من مجموعة أبوغزالة 'الأم'، لا من المكاتب التابعة لها؟

ما ذنب هؤلاء الأفراد الذين خسروا المال و الجهد و الوقت للحصول على هذه الشهادة المزورة؟