أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
حقيقة اصدار عفو عام أين تدرب عناصر الموساد على تصفية مشعل؟ - فيديو ادنى معدلات القبول تنافسيا مداهمة امنية والقبض على مطلوب خطير برفقته 3 آخرين تأخير دوام مدارس الطفيلة والشوبك الاثنين مادبا والطفيلة .. اعتصام لإسقاط مجلس النواب والحكومة "شراء اسهم الملكية الاردنية" امام لجنة النقل النيابية ذبحتونا امام "البلقاء" : الفقير في كل مكان بده التعليم المجان - صور السلط : "يا ملقي اسمع اسمع .. شعب الأردن لا ما بركع" - صور كواليس لقاء الملك برؤساء الكتل النيابية - صور حقيقة اطلاق نار في "البلقاء التطبيقية" الملك يلتقي وفدا من الكونغرس الأمريكي - صور 3 ملفات فساد بملايين الدنانير وقضايا البيع الآجل للمحكمة لا تغيير على أسعار الخبز هآرتس: العقبة احتضنت قمة سرية بين الأردن ومصر وإسرائيل وأميركا المصفاة تكذب المستهلك : أسطوانات الغاز سليمة - صور استخدام البطاقة الذكية بالانتخابات المقبلة تخفيض سعر الطحين المدعوم اضراب معلمي القادسية بعد عقوبة لرسوب كافة طلبة التوجيهي توقيع عطوة اعتراف بمقتل الشهيد العمرو
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة أبوغزالة .. قضية جديدة .. أختام مزورة .. و...

أبوغزالة .. قضية جديدة .. أختام مزورة .. و الضحية المواطن

14-02-2012 06:16 PM

زاد الاردن الاخباري -

قضية جديدة.. فساد جديد.. و الضحية كالعادة المواطن "الغلبان"..

مجموعة طلال أبوغزالة كانت قد خوّلت فيما مضى عدد من المكاتب لمنح شهادة الـICDL لكل من يتقدم للامتحان و ينجح به.. الوضع طبيعي جداً و منطقي، حتى الآن.

المشكلة تبدأ حين اشترطت دائرة الجمارك أن يحمل أصحاب شركات التخليص الجمركي شهادة الـICDL، و طبعاً بما أن مجموعة أبوغزالة من المجموعات المعتمدة في المملكة لمنح هذه الشهادة، فقد لجأ عدد من الموظفين لمكتب "دار العلوم" في إربد، التابع -كما هو مفترض- لأبوغزالة.

و بالفعل تقدم أصحاب الشركات للامتحان، و حصلوا على الشهادات التي تحمل ختم "مجموعة أبوغزالة".. أيضاً طبيعي..

و حين توجههم لدائرة الجمارك لتقديم الشهادات، تفاجأوا برفضها من قبل الدائرة.. لماذا؟ لأن هذه الشهادات غير معترف بها..

و لدى البحث، تبيّن أن مجموعة أبوغزالة توقفت عن اعتماد هذا المكتب و مكاتب أخرى منذ مدة من الزمن، لأسباب مختلفة أبرزها قيام هذه المكاتب ببيع الشهادات مقابل مبلغ من المال. و بالتالي فإن الشهادات الصادرة عن هذه المكاتب لم تعد معتمدة من قبل أبوغزالة، أي أن الأختام مزورة.

السؤال هنا، لماذا لم تصدر مجموعة أبوغزالة اعلاناً أن هذه المكاتب لم تعد معتمدة لديها، و أن الشهادات الصادرة عنها غير معترف بها؟

و ما دور دائرة الجمارك في هذه القضية؟ لماذا لم تحدد مكان الحصول على هذه الشهادة بأن يكون من مجموعة أبوغزالة "الأم"، لا من المكاتب التابعة لها؟

ما ذنب هؤلاء الأفراد الذين خسروا المال و الجهد و الوقت للحصول على هذه الشهادة المزورة؟





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع