أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
بالصور - شاهد ماذا يفعل الأردني الامن يغلق جميع المنافذ المؤدية لطريق مثلثي النعيمة ورحابا اتهامات للحكومة بـ"إحراج" سلطة التشريع مع الملك والشارع افلاس المخابرات الإسرائيلية يهوي بها للحضيض الحكومة تلوح برفع أسعار الكهرباء ! كواليس رحلة الملك الى باريس (2) - صور هيكلية "داعش" .. كيف تتم الإدارة ؟! - صورة 155 دينارا ما تأخذه عائلة الشهيد زعيتر.. هل يعقل ؟! "داعش" يبث فيديو للصحافي البريطاني المختطف - شاهد ملكة جمال الأردن 2014 : الأردنيين بهدلوني !! مذيعة أردنية : لاحدا يحكي عن الشرف - فيديو النشامى في المرتبة 69 عالميا سياسي عراقي : وصول داعش للأردن سيكون "مفاجأة للجميع" لاجئ سوري يزوّر عملات في المفرق ! الطفيلة: إصابة مواطن في مشاجرة بين سوريين كويتية من عائلة معروفة تعمل "نادلة" بمقهى في عمّان فساد وراء تعيين 3 موظفين في "سلطة العقبة" قائمة "أبناء العشائر" لم تتضمن سوريين !! بالفيديو - مسلم يستعطف "خليفة داعش" ليرحم بريطاني من الذبح إلى "الحجاج" الأردنيين - فيديو
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة أبوغزالة.. قضية جديدة.. أختام مزورة.. و الضحية...

أبوغزالة.. قضية جديدة.. أختام مزورة.. و الضحية المواطن

14-02-2012 06:16 PM

زاد الاردن الاخباري -

قضية جديدة.. فساد جديد.. و الضحية كالعادة المواطن 'الغلبان'..

مجموعة طلال أبوغزالة كانت قد خوّلت فيما مضى عدد من المكاتب لمنح شهادة الـICDL لكل من يتقدم للامتحان و ينجح به.. الوضع طبيعي جداً و منطقي، حتى الآن.

المشكلة تبدأ حين اشترطت دائرة الجمارك أن يحمل أصحاب شركات التخليص الجمركي شهادة الـICDL، و طبعاً بما أن مجموعة أبوغزالة من المجموعات المعتمدة في المملكة لمنح هذه الشهادة، فقد لجأ عدد من الموظفين لمكتب 'دار العلوم' في إربد، التابع -كما هو مفترض- لأبوغزالة.

و بالفعل تقدم أصحاب الشركات للامتحان، و حصلوا على الشهادات التي تحمل ختم 'مجموعة أبوغزالة'.. أيضاً طبيعي..

و حين توجههم لدائرة الجمارك لتقديم الشهادات، تفاجأوا برفضها من قبل الدائرة.. لماذا؟ لأن هذه الشهادات غير معترف بها..

و لدى البحث، تبيّن أن مجموعة أبوغزالة توقفت عن اعتماد هذا المكتب و مكاتب أخرى منذ مدة من الزمن، لأسباب مختلفة أبرزها قيام هذه المكاتب ببيع الشهادات مقابل مبلغ من المال. و بالتالي فإن الشهادات الصادرة عن هذه المكاتب لم تعد معتمدة من قبل أبوغزالة، أي أن الأختام مزورة.

السؤال هنا، لماذا لم تصدر مجموعة أبوغزالة اعلاناً أن هذه المكاتب لم تعد معتمدة لديها، و أن الشهادات الصادرة عنها غير معترف بها؟

و ما دور دائرة الجمارك في هذه القضية؟ لماذا لم تحدد مكان الحصول على هذه الشهادة بأن يكون من مجموعة أبوغزالة 'الأم'، لا من المكاتب التابعة لها؟

ما ذنب هؤلاء الأفراد الذين خسروا المال و الجهد و الوقت للحصول على هذه الشهادة المزورة؟