أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
واشنطن بوست : تدهور العلاقات مع الأردن سيؤجج المشاعر المعادية لـإسرائيل بالعالم الصحة الفلسطينية: وفاة مسنة من مدينة نابلس متأثرة بكورونا طقس الأحد .. أجواء صيفية نهاراً ومعتدلة ليلاً ضبط معتدين على كوادر طبية في البشير اربد : مجهولون يغلقون مدخل بلدة حكما بالإطارات المشتعلة المركز الوطني للبحوث يكشف عن فرصة استثمارية واعدة في المفرق "بسترة حليب الإبل" الصحة الفلسطينية: الوضع الوبائي لكورونا في الخليل خرج عن السيطرة بعد الخلوة بقاء الرئيس أم استقالته؟ الأردن يثمن موقف الصين الرافض لضم الأراضي الفلسطينية الحياري يعلق تعيين المفوضين في قانون هيئة قطاع الطاقة والمعادن الزرقاء: إخماد حريق أتى على مساحات واسعة من الأعشاب الجافة سهير جرادات تكتب لزاد الاردن : الكِمامة لا تزال في جيبي الأردن يسدد ديوناً بقيمة 2.5 مليار دولار برلمان الكويت يثمن مواقف الملك تحرير يد شخض علق في اصبعه خاتم الدفاع المدني يخمد حريق أعشاب وأشجار في الزرقاء الصفدي يبحث مع نظيره الصيني كافة المجالات الصين ستمنع ذبح الدواجن وبيعها 13 ألفا و600 دينار أعلى راتب في الضمان و20 شخصا تتجاوز رواتبهم 10 آلاف بدء المرحلة الثانية من وحدات LED بعمّان
الصفحة الرئيسية مال و أعمال توقع ارتفاع المديونية لتصل 12 بليون دينار نهاية...

توقع ارتفاع المديونية لتصل 12 بليون دينار نهاية العام الحالي

23-02-2010 11:13 PM

زاد الاردن الاخباري -

كشف مصدر رسمي مطلع أن حجم المديونية قفز ليصل 10.9 بليون دينار نهاية العام 2009، بنسبة تتجاوز نسبة 60% من الناتج المحلي الإجمالي، حسبما حددها قانون الدين العام.

وذكر المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه ان صافي الدين (إجمالي الدين مطروحا منه ودراسة الحكومة والمؤسسات المستقلة) يصل 9.7 بليون دينار.

وتوقع المصدر أن تزيد المديونية خلال العام الحالي لتقارب 12 بليون دينار، مشيرا الى المملكة تسعى للحصول على قروض خارجية بقيمة 300 مليون دينار، إضافة إلى قروض داخلية تقارب 700 مليون دينار.

الى ذلك، رجح أن يرتفع عجز الموازنة العامة خلال العام الحالي لتبلغ 1.105 بليون دينار نتيجة اللجوء إلى الاقتراض الداخلي والخارجي لسد العجز في جانب الإيرادات.

حاليا ووفق أحدث بيانات وزارة المالية لشهر تشرين الثاني (نوفمبر) 2009، بلغ صافي الدين الداخلي 5.9 بليون دينار والدين الخارجي 3.4 بليون دينار ليصبح المجموع 9.3 بليون دينار، بمعنى أنه تم اقتراض مبلغ أكبر من ذلك الذي تم سداده.

وبحسب ما ستظهره البيانات الختامية، فإن حجم العجز في الموازنة العامة سيصل الى 1.5 بليون دينار، ودين إجمالي يبلغ 9.7 بليون دينار، سيقفز الى 11 بليون دينار في 2010.

ارتفع العجز المالي في الموازنة العامة خلال الشهور الأحد عشر الأولى من العام الماضي بنسبة 66.5% ليسجل 972.9 مليون دينار مقارنة بـ584.5 مليون (باستثناء عوائد بيع الأرض في العقبة) خلال الفترة ذاتها من العام 2008، بحسب نشرة وزارة المالية الصادرة أمس.

ولفتت النشرة إلى أنه عند استثناء المساعدات الخارجية، فإن العجز المالي بلغ 1202.9 مليون دينار خلال الأحد عشر شهرا الأولى من العام الماضي مقابل عجز مالي بلغ حوالي 1141.6 مليون دينار خلال الفترة ذاتها من العام 2008.

وفي حال تم تمويل عجز الموازنة من الاقتراض سواء الداخلي أو الخارجي، فإن إجمالي المديونية سيقارب مستوى 12 بليون دينار حتى نهاية العام 2010.

أما فيما يتعلق بنسبة المديونية إلى الناتج المحلي الإجمالي، فزادت عن 60% مقابل ما نسبته 56.8% للفترة نفسها من العام الماضي، أي بارتفاع مقداره 1.2 نقطة مئوية.

الغد





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع