أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الأمن العام للأردنيين: حزام الأمان ليس ديكورا الملك يلتقي حكام ولايات في سولت ليك الاميركية دول تدين قصف إسرائيلي خيم نازحين في خان يونس مهرجان جرش ينظم "سمبوزيوم للنحت" بمناسبة اليوبيل الفضي إطلاق نادي محادثة اللغة الانجليزية في مادبا "الترخيص المتنقل" في بلدية دير أبي سعيد غدا التربية عن امتحان التوجيهي: لا يوجد أي تسريب لأسئلة اختبار العلوم الحياتية الأردن يدين استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي خيام نازحين في خان يونس جنوبي غزة السائق زيد الحمود يفوز بلقب سباق الكارتينغ رئيس مستقلة الانتخاب: التحديث السياسي رؤية ملكية لا تراجع عنها 15 شهيدا في مجزرة جديدة للاحتلال الإسرائيلي على مخيم الشاطئ صحة غزة: الاحتلال ارتكب 4 مجازر في يوم واحد الاحتلال يستخدم قنبلة (المطرقة) بمجزرة مواصي خانيونس عمان تستضيف البطولة الآسيوية للشباب لكرة اليد غدا 1052 طن خضار وفواكه وردت للسوق المركزي في اربد الترخيص المتنقل بلواء بني كنانة غداً الأحد البرلمان العربي يمنح الفايز وسام التميز العربي ارتفاع شهداء مجزرة خانيونس إلى 300 الدفاع المدني يحذر من السباحة بالبرك الزراعية والسدود الأردن .. انخفاض الحرارة الأحد وعودة ارتفاعها الإثنين والثلاثاء
الصفحة الرئيسية فعاليات و احداث حدادين:زيارة رئيس الوزراء الهندي إلى روسيا تدعم...

حدادين:زيارة رئيس الوزراء الهندي إلى روسيا تدعم بريكس بقوة.

حدادين:زيارة رئيس الوزراء الهندي إلى روسيا تدعم بريكس بقوة.

09-07-2024 07:25 AM

زاد الاردن الاخباري -

قال الخبير والمحلل الإستراتيجي والإقتصادي المهندس مهند عباس حدادين أنه وفي زيارة هي الأولى له منذ الحرب الروسية-الأوكرانية يقوم رئيس الوزراء الهندي مودي بزيارة عمل لروسيا يلتقي خلالها بالرئيس الروسي بوتين.
تأتي هذه الزيارة في ظل الحرب الروسية الأوكرانية وحرب غزة التي أثرت على أسعار النقل اللوجستي والطاقة،إلا أن الهند وجدت مصلحتها لتأمين النفط بالكامل من روسيا وبأسعار تفضيلية حيث تستورد أكثر من مليوني برميل من روسيا،وبتبادلات تجارية بالعملات المحلية ،حيث استفادت روسيا على الجانب الآخر بكسر الحظر الذي فرضه الغرب عليها بتلك التبادلات .
لقد حاولت الولايات المتحدة إغراء الهند بالخروج من بريكس من خلال إطلاقها خطة مشروع التوابل لخدمة الهند بالدرجة الأولى وربطها بأوروبا والغرب الإ أن حرب غزة افشلت هذا المشروع ،وتحاول الولايات المتحدة كسب الهند لطرفها لضرب الإقتصاد الصيني حيث أن مشروع خط التوابل لو كتب له النجاح لكان ضربة للمشروع الصيني الحزام والطريق.
أن الهند تتبع سياسة صديق الجميع للحصول على المكاسب التي تخدم إقتصادها،فهي الآن ستصبح في القريب العاجل أقوى ثالث إقتصاد وناتج إجمالي عالمي متخطية ألمانيا واليابان،بعد تخطيها بريطانيا،لكن يبدو أن المصلحة الهندية مع بريكس تتفوق على مغريات الولايات المتحدة.
أن مجموعة بريكس تسابق الزمن في ضم دول العالم اليها،في ظل إنشغال الغرب بأزمات وحروب عالمية كالحرب الروسية -الأوكرانية وحرب غزة لا غالب فيها ولا مغلوب كانت قد استنزفت إقتصاداتها وستطيح برؤسائها الذين انجروا وراء هذه النزاعات دون النظر لمصلحة مواطنيها من دافعي الضرائب.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع