أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
اردني يطلق النار على آخر بسبب دين .. وهذا قرار المحكمة الأمن العام للأردنيين: حزام الأمان ليس ديكورا الملك يلتقي حكام ولايات في سولت ليك الاميركية دول تدين قصف إسرائيلي خيم نازحين في خان يونس مهرجان جرش ينظم "سمبوزيوم للنحت" بمناسبة اليوبيل الفضي إطلاق نادي محادثة اللغة الانجليزية في مادبا "الترخيص المتنقل" في بلدية دير أبي سعيد غدا التربية عن امتحان التوجيهي: لا يوجد أي تسريب لأسئلة اختبار العلوم الحياتية الأردن يدين استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي خيام نازحين في خان يونس جنوبي غزة السائق زيد الحمود يفوز بلقب سباق الكارتينغ رئيس مستقلة الانتخاب: التحديث السياسي رؤية ملكية لا تراجع عنها 15 شهيدا في مجزرة جديدة للاحتلال الإسرائيلي على مخيم الشاطئ صحة غزة: الاحتلال ارتكب 4 مجازر في يوم واحد الاحتلال يستخدم قنبلة (المطرقة) بمجزرة مواصي خانيونس عمان تستضيف البطولة الآسيوية للشباب لكرة اليد غدا 1052 طن خضار وفواكه وردت للسوق المركزي في اربد الترخيص المتنقل بلواء بني كنانة غداً الأحد البرلمان العربي يمنح الفايز وسام التميز العربي ارتفاع شهداء مجزرة خانيونس إلى 300 الدفاع المدني يحذر من السباحة بالبرك الزراعية والسدود
تشومسكي يهود أصدقاء
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام تشومسكي يهود أصدقاء

تشومسكي يهود أصدقاء

27-06-2024 10:01 AM

نعوم تشومسكي منع من دخول فلسطين المحتلة.
و هو مفكر يهودي يعيش في امريكا.
و ناضل بالفكر والكلمة في تفكيك وتشريح الرواية الصهيونية، ومن ابرز رافضي اقامة الدولة العبرية.
وعرف ايضا عن تشومسكي نضاله المضاد للقرصنة وقياصرة العالم الجديد.
وسوى تشومسكي او اسحق دويشتر وهربرت ماركيوز وجان جنبيه، والاخير مفكر فرنسي من اصول يهودية، كتب عن مجازر صبرا وشاتيلا، وفضح الرواية الاسرائيلية وانحاز الى الضحية وعدالة القضية.
و اخر الاصدرات التاريخي للمؤرخ العراقي من اصول يهودية» افي شلايم «.. وكتب شلايم في الصراع العربي / الاسرائيلي من زوايا تاريخية موضوعية ومحايدة، ونقل الى الرأي العام الغربي والعالمي رواية مغايرة ومناقضة للروايات الصهيونية.
و تعرض شلايم الى مضايقات في دولة الاحتلال. وتم محاربته اكاديميا، واصدر حاخامات فتاوى في منعه من التدريس والبحث العلمي، وصادروا كتبه ومنشوراته.
مفكرون ومؤرخون يهود ينظر اليهم حاخامات اورشليم بانهم ضالون ويتهمون بالعقوق، لانهم يغردون خارج «سرب الشياطين».
و يدقون اجراسا منذرين بخطر الصهيونية على اليهودية واليهود، وما يقترف من جرائم باسم التوراة والرب اليهودي. تشومسكي وشلايم يدافعان عن مستقبل اليهود ومصيرهم في العالم.. ولكي لا يتحول اليهود الى «شتات جديد» في القرن الحادي والعشرين.
و عقدة الشتات تطارد اشباحها خيالات اليهود في دولة الاحتلال والعالم..و في حرب غزة، رأينا صورا لجنود اسرائيليين مكتوب على قمصانهم عبارات توراتية وتلمودية، وعبارات تقول : ان الجنود الاسرائيليين يحاربون من اجل اسرائيل الكبرى، ونشروا صورا لخرائط اسرائيل الكبرى على قمصان الجنود الإسرائيليين.
خريطة لاسرائيل الكبرى، تقضم الاردن ومصر والعراق ولبنان وسورية، والسعودية.
خريطة لـ»دولة اسرائيل التوراتية» من اورشليم الى مكة، ومن مكة الى بغداد ودمشق، وبيروت..
تشومسكي خرج عن هدوئه الشهير، ولطالما كرر السؤال في وجه الصهاينة وشياطين اورشليم، لماذا تكرهون العالم ؟ ولماذا تعشقون الكراهية ؟
و يسأل شياطين اورشليم، لماذا تعتبرون انفسكم فوق العالم ؟ تشومسكي كتب عن امريكا وسياساتها وغطرستها من حرب فيتنام وافغانستان والعراق، وادان الرأسمالية المتوحشة، وناهض الظلم والعدوان وانتهاك حقوق البشر، ورفض ان يكون شاهد زور على جرائم صهيونية كبرى.
جنون وهستيريا وعمى سياسي يحكم قادة تل ابيب. ويفضي حتما الى خراب.. وحتى ان حرب غزة وفي يومها الـ 265 ليست الا سوى دليل على غطرسة في وجه اخر للعدمية الايدولوجية والعقائدية.
و ما لا يصدق اليوم.. ان امريكا وبريطانيا واوروبا لا يستطيعون وقف نزيف « تراجيديا غزة «.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع