أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الأمن العام للأردنيين: حزام الأمان ليس ديكورا الملك يلتقي حكام ولايات في سولت ليك الاميركية دول تدين قصف إسرائيلي خيم نازحين في خان يونس مهرجان جرش ينظم "سمبوزيوم للنحت" بمناسبة اليوبيل الفضي إطلاق نادي محادثة اللغة الانجليزية في مادبا "الترخيص المتنقل" في بلدية دير أبي سعيد غدا التربية عن امتحان التوجيهي: لا يوجد أي تسريب لأسئلة اختبار العلوم الحياتية الأردن يدين استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي خيام نازحين في خان يونس جنوبي غزة السائق زيد الحمود يفوز بلقب سباق الكارتينغ رئيس مستقلة الانتخاب: التحديث السياسي رؤية ملكية لا تراجع عنها 15 شهيدا في مجزرة جديدة للاحتلال الإسرائيلي على مخيم الشاطئ صحة غزة: الاحتلال ارتكب 4 مجازر في يوم واحد الاحتلال يستخدم قنبلة (المطرقة) بمجزرة مواصي خانيونس عمان تستضيف البطولة الآسيوية للشباب لكرة اليد غدا 1052 طن خضار وفواكه وردت للسوق المركزي في اربد الترخيص المتنقل بلواء بني كنانة غداً الأحد البرلمان العربي يمنح الفايز وسام التميز العربي ارتفاع شهداء مجزرة خانيونس إلى 300 الدفاع المدني يحذر من السباحة بالبرك الزراعية والسدود الأردن .. انخفاض الحرارة الأحد وعودة ارتفاعها الإثنين والثلاثاء
كلنا أمن وجيش ومخابرات !!
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام كلنا أمن وجيش ومخابرات !!

كلنا أمن وجيش ومخابرات !!

25-06-2024 09:32 AM

تبرهن أجهزتنا الأمنية الأردنية المحترفة المحترمة، الصارمة القاصمة، كل يوم وكل ساعة، على انها موضع الثقة المطلقة، ومبعث الاطمئنان الكلي، و»قدها وقدود».
تبرهن أجهزتنا الأمنية الغالية، انها على قدرات استخبارية عريقة عميقة عظيمة، تمكنها دائماً وأبداً، من استباق الإرهابيين الأشرار، الذين يستهدفون هذا الحمى العربي الأردني الهاشمي، آخر قلاع الأمة العربية العظيمة، في مواجه المشروع التوسعي الصهيوني، ومواجهة فلول التكفيريين الخوارج الضالين، ومواجهة مخططات الهلال -تقرأ الهلاك- الفارسي، المتلطي خلف شعار «الصبر الاستراتيجي»!!
فأي صبر استراتيجي هذا على جرائم الإبادة الجماعية الإسرائيلية الموصوفة، التي أحرقت قطاع غزة وذبحت أطفاله وأمهاته وكهوله، في مقتلة وحشية بربرية.
يسافر جلالة الملك عبد الله بحمى المولى ورعايته، إلى فرنسا، لأنه مطمئن كل الاطمئنان، إلى قدرات نشامى الأجهزة الأمنية الأردنية، وإلى التفاف الشعب الأردني حولهم، يحيطهم بالتبجيل والمحبة.
يوم أمس شيّعنا شهيدين أردنيين من أبناء قواتنا المسلحة الأردنية الباسلة، هما الرقيب عماد عطا العرام، والجندي الثاني يحيى عثمان الصياح، من مرتبات مديرية التموين والنقل الملكي، وهما يحملان مواد الإغاثة الأردنية، إلى اهلنا في القطاع المنكوب.
وستظل طائرات الأردنيين تحمل كل يوم، المساعدات الإنسانية الضرورية، والمواد الطبية اللازمة لأهلنا في القطاع.
في هذه الظروف الحرجة، التي ينصرف فيها الأردن، ملكاً وحكومة وشعباً، إلى دعم شعبنا العربي الفلسطيني، شعب الجبارين، في جميع المحافل والمنظمات الإقليمية والدولية، يطلع مذهون هنا وغبي هناك وشرير، واهمين انهم سيهزون هذا الوطن العظيم، وأنهم سيتمكنون من النيل من شعبنا.
ودائما يبوء الأشرار بالخسران والخزي، ولا يمكن ان يكون من يريد شراً بشعبنا، من ملتنا، ولا من دماء أبناء الامة العربية الاحرار.
يطمئن شعبنا إلى كفاءة أبنائه رجال الأجهزة الأمنية، الرجال القصامين الصارمين، «طيور شلوا»، الذين اشتغلهم ملكنا الغالي على عينيه، ابناء الأردن النشامى الساهرين على أمنه واستقراره، مهما كانت التكاليف. وقد كان بعض التكاليف، الاستشهاد وافتداء الوطن الأردني الجميل، والعرش الهاشمي الأثيل.
الحمد لله حمدا كثيرا، والشكر لكم أبناء مخابراتنا واجهزتنا الأمنية وقواتنا المسلحة.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع