أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الاحتلال يعتقل 18 فلسطينيا في الضفة الغربية عامل خطر يهدده .. 5 أشياء يجب معرفتها عن صحة بايدن الحوثي: 3 غارات أميركية بريطانية على مطار الحديدة الميداني الأردني جنوب غزة 3 يوزع مساعدات غذائية. الصليب الأحمر: المرافق الصحية في جنوب قطاع غزة وصلت إلى الانهيار 42 % من سكان الأردن يعيشون في عمّان النشامى في المركز 68 عالميا باتحاد الفيفا الهيئة الخيرية: توزيع مياه نقية على النازحين بغزة 3 مجازر و54 شهيدا في غزة خلال يوم واحد. لتنشيط السياحة .. مؤسسة الخط الحديدي الحجازي تنقل قاطرة بخارية إلى معان أسعار النفط ترتفع بعد انخفاض بمخزونات أميركا زين الأردن تنال شهادة "الآيزو" في إدارة استمرارية الأعمال عكرمة صبري يدعو لشد الرحال للأقصى الرئاسة الفلسطينية: لا سلام دون قيام دولة فلسطينية توضيح من إدارة السير بشأن مخالفة غيابية لمركبة كهربائية الجيش الأردني يكشف حقيقة أصوات التفجيرات على الحدود الشمالية أطباء غزة: "أعراض وأمراض هذه الحرب لم ندرسها في الطب" المستشفى الميداني الأردني في خان يونس يواصل توزيع المساعدات لغزة محكمة العدل تعلن فتواها بشأن قانونية الاحتلال الإسرائيلي الجمعة سيناتور يكشف تفاصيل جديدة تتعلق بمنفذ محاولة اغتيال ترامب
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك "العلاهية" .. حركة متطرفة في العراق...

"العلاهية".. حركة متطرفة في العراق تقدم "قرابين بشرية"

"العلاهية" .. حركة متطرفة في العراق تقدم "قرابين بشرية"

23-06-2024 04:36 AM

زاد الاردن الاخباري -

ظهرت إلى العلن في العراق، في الآونة الأخيرة، حركة دينية متطرفة تعرف بـ"جماعة القربان" أو "العلاهية"، وأثارت جدلًا واسعًا بطقوسها التي تتضمن تقديم "قرابين بشرية".

وبحسب "مونت كارلو"، قامت السلطات العراقية بتوقيف مسؤول في الجماعة بعد قيامه بقتل شخصين وتقديمهما قربانين لـ"الإله" بغية "نول الخلاص والفوز بجنات الإمام"، وفقًا لما جاء في اعترافاته.

وقع ذلك في 16 يونيو حزيران، إذ أعلنت مديرية الاستخبارات في محافظة الديوانية العراقية اعتقال مسؤول ما تدعى بـ"حركة العلاهية" الدينية المتطرفة، على خلفية اعترافه بقتل شخصين بهدف تقديمهما قربانين لـ"الإله" أو "المولى".

وإثر ذلك، كشف ناشطون على منصات التواصل الاجتماعي تفاصيل من شعائر المجموعة، وسط غضب واسع في أوساط العراقيين الذين عبروا عن رفضهم للطقوس غير الإنسانية التي لا تنتمي إلى المجتمع أو المذاهب الدينية في العراق.

يذكر أن هذه الجماعة تأسست على يد شخص إيراني يطلق عليه "المولى"، وهو المرجع الديني والمنظر الأساسي للجماعة، واسمه عبد علي منعم الحسيني.

وقد بدأت الجماعة نشاطها في إيران، إلا أن صداها تردد في العراق وفي سوريا.

ويزيد أتباع الحركة في العراق اليوم عن 2500 شخص، موزعين في محافظتي بغداد والفرات الأوسط.

ويتبع العلاهيون التعاليم الصوفية الباطنية، وتتمسح الجماعة بالمذهب الشيعي لممارسة شعائرها واستقطاب المنتسبين إليها.

ويعتقد المنتسبون إليها أن الإمام علي هو الله، إلا أنًها نُبِذت مرات عدة من قبل أغلب المذاهب والمرجعيات الدينية في العراق.

ويعدّ اختيار القرابين طقسًا سنويًا من شعائر الحركة، على نمط أضاحي العيد الذي استبدلوه بالنفس البشرية للتقرب من المولى.

ويقوم الطقس على مبدأ الاختيار بالقرعة، والشخص الذي تقع عليه القرعة يجب أن يُقتل أو أن ينتحر بنفسه بأمر من مسؤول الجماعة، الأمر الذي يبرر زيادة حالات الانتحار في المحافظات الجنوبية من العراق، حسب ما أفادت به مصادر أمنية عراقية .








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع