أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الاثنين .. طقس صيفي اعتيادي 30 % تراجع الطلب على المواد الغذائية في الاردن طلبة التوجيهي يختتمون امتحاناتهم اليوم "الحوثي" تعلن استهداف سفينة في عدن ومواقع بـ"إيلات" مُقترحات على الطاولة الأردنية : الأغوار جاهزة للتحوّل إلى جسر إغاثة ضخم 263 طلبا لرخص وتصاريح محطات شحن مركبات في 5 أشهر يديعوت أحرونوت تكذب نتنياهو حول التزامه بمقترح بايدن إسبانيا تهزم إنجلترا وتتوج بكأس أوروبا للمرة الرابعة بتاريخها عمر الرزاز يعاتب النائب عمر العياصرة .. ما القصة "عودة السكان لشمال القطاع" .. نقطة الخلاف بين وفد المفاوضات ونتنياهو انخفاض حاد على حجم التداول العقاري في الأردن خلال حزيران تخريج دورة مدربي الطيران في كلية الملك حسين الجوية عموتة يكشف عن عتبه الشديد على اتحاد الكرة 4 دنانير تقود أردنيا للسجن 3 سنوات الأورومتوسطي: على مجلس الأمن إلزام إسرائيل بوقف هجماتها ضد مراكز إيواء النازحين. غارات اسرائيلية على بلدات لبنانية جنوبية بدء حملة رش بساتين الرمان في مناطق لواء بني كنانة. العياصرة: ملفات حبيسة الأدراج بسبب حكومات سابقة تواطأت مع مجالس نيابية سابقة جمع أكثر من مليون دولار لضحايا محاولة اغتيال ترامب فعاليات جرش: المشاركة في الانتخابات النيابية رافعة حقيقية للتنمية
الصفحة الرئيسية علوم و تكنولوجيا كيف تحمي بياناتك الشخصية بطريقة ذكية؟

كيف تحمي بياناتك الشخصية بطريقة ذكية؟

كيف تحمي بياناتك الشخصية بطريقة ذكية؟

20-06-2024 07:08 AM

زاد الاردن الاخباري -

قالت صحيفة "ذا هيل" الأمريكية إن الطريقة المُثلى لحماية البيانات الشخصية من إساءة الاستخدام، هي التوقف عن تنظيم البيانات والتركيز بدلًا من ذلك على العواقب المترتبة على إساءة استخدامها.

ونظرًا لأن البيانات ذات قيمة ومنتشرة في كل مكان، فهي عرضة لإساءة الاستخدام وتعتبر تحديًا بالنسبة لصانعي السياسات.

وقد أدت الجهود المبذولة للتحكم في أنواع لا حصر لها من البيانات التي نستخدمها الآن إلى ظهور آلة "روب غولدبرغ" التنظيمية، وهي عبارة عن مجموعة من كتب القواعد المحلية والوطنية والدولية غير المتسقة داخليًّا، وليس من السهل فهمها، وفق الصحيفة.

تشريع في الكونغرس

وأشارت الصحيفة إلى أن "الكونغرس" يحاول معالجة هذه المشكلة، إذ يسعى قانون حقوق الخصوصية الأمريكي إلى تبسيط لوائح الخصوصية وتوفير وسائل حماية جديدة للمستهلك، لكن هذا أيضًا يواجه تحديات مماثلة للمحاولات السابقة لتنظيم البيانات.

والحل، بحسب ما ذكرت الصحيفة الأمريكية، هو التوقف عن تنظيم "البيانات" في حد ذاتها، والتركيز بدلًا من ذلك على الأضرار أو الفوائد المحددة التي تأتي مع استخدامها.

وأوضحت أن القواعد هي التي تحكم النتائج فيما يتعلق بالبينات، وليس العمليات التي تحاول الجهات تنظيمها، فعلى سبيل المثال، إذا تم نشر سجلات الرعاية الصحية المتعلقة بشخص على اللوحات الإعلانية في جميع أنحاء المدينة، فهذا يعتبر انتهاك خصوصية، لكن إذا تم مشاركة البيانات ذاتها بشكل مسؤول مع الأطراف المناسبة لعلاج الشخص- أو بغرض إنشاء علاجات جديدة، فلن يحدث أي ضرر حينذاك.

النتيجة لا البيانات

وبينت الصحيفة في ذلك المثال أن ما يهم هو الإتيان بنتائج أفضل للصحة العامة، إذ لن يحدث أي ضرر، حيث يجري التركيز على النتيجة وليس البيانات هنا.

ومع ذلك، قالت "ذا هيل" إن "تركيزنا الحالي على البيانات باعتبارها بيانات، يقودنا إلى المبالغة في التنظيم وتقليل التنظيم في الوقت ذاته".

وتابعت أنه قد يتم عزل بعض البيانات والتحفظ عليها في وقت كان بإمكانها أن تساعد في تمكين الإبداع أو اتخاذ قرارات ذكية.

ومن ناحية أخرى، يمكن أن تقع أنواع البيانات والتكنولوجيات الجديدة خارج نطاق قواعد القواعد الحالية؛ ما يترك المستهلكين عرضة للخطر والمنظمين يحاولون حل المشكلة، وفق ما ذكرت الصحيفة الأمريكية.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع