أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ملحس: كل الاجراءات التي تم اتخاذها كانت “فيشينك” لماذا تحدث القصر الملكي عن «برامج وليس أسماء»؟ «خاتمة الأحزاب» بدلاً من «الأحزان» تشغل الأردنيين المتقدمون لوظيفة وكيل قضايا الدولة يستنكرون مخالفة الحكومة نظام التعيين التربية: استخدام المدارس كمراكز إيواء اذا دعت الحاجة مراكز يتوافر فيها مطعوم كورونا الأربعاء – أسماء بلعاوي: الموجة الحالية بيئة خصبة لإنتاج متحور مدمج “زاد الاردن” تنشر التقويم الدراسي الجديد للفصل الثاني (وثائق) الحوارات عن المنخفض : وكأننا ندخل في حالة حرب التنمية الاجتماعية : صفحة مزورة باسم الوزارة تنشر معلومات مزورة وغير صحيحة وزير الصحة: إصابات كورونا المسجلة في اليومين الماضيين كانت متوقعة بالأسماء .. جامعات أردنية تعلق دوامها الأربعاء بسبب الظروف الجوية السائدة العمل الإسلامي يعلق مشاركته في الانتخابات المقبلة الخدمة المدنية يؤجل عقد مقابلات شخصية الحكومة: بلاغ الدوام موجه للمؤسسات العامة فقط حمل مشترك .. إجراء عملية نادرة في الأردن الأشغال تجهز 350 آلية للتعامل مع المنخفض ضبط مواطن حاصل على اعفاء طبي ويمتلك ملايين الدنانير إجراءات جديدة .. منع الزيارات في المستشفيات الأمن يدعو لأخذ الحيطة والحذر خلال المنخفض حجاوي يتوقع أن يبلغ الأردن ذروة موجة كورونا في 15 شباط
الصفحة الرئيسية عربي و دولي نصرالله لإسرائيل: سنضرب مطار بن غوريون مقابل...

نصرالله لإسرائيل: سنضرب مطار بن غوريون مقابل مطار الحريري

17-02-2010 08:21 AM

زاد الاردن الاخباري -

 توعد الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، الثلاثاء باستهداف البنى التحتية في إسرائيل، مهدداً بضرب مطار بن غوريون في تل أبيب رداً على أي هجوم إسرائيلي على لبنان، وذلك في أحدث تطور على صعيد التهديدات المتبادلة بين الجانبين.

وقال نصرالله في خطاب بمناسبة "القادة الشهداء" ألقاه أمام الآلاف من مناصريه عبر شاشة عملاقة متوجها إلى قادة إسرائيل: "إذا قصفتم موانئنا ومصافي النفط ومصانع الكهرباء، سنقصف موانئكم ومصافي النفط ومصانع الكهرباء عندكم"، وفق قناة "المنار" التابعة للحزب اللبناني.

وتابع: "إذا ضربتم مطار الشهيد رفيق الحريري في بيروت، سنضرب مطار بن غوريون في تل أبيب."

وسبق وأن هدد نصرالله في يناير/كانون الثاني الماضي، بأن أي "مواجهة مقبلة" مع إسرائيل ستنقلب إلى هزيمة لها و"ستغير وجه المنطقة."

وأضاف نصرالله الذي كان يتحدث عبر شاشة عملاقة نصبت في قاعة اليونيسكو في العاصمة اللبنانية أمام آلاف المشاركين في ملتقى القادمين من دول عدة "المستقبل في هذه المنطقة هو مستقبل المقاومة والعزة والكرامة والحرية، وإسرائيل والاحتلال والهيمنة والاستكبار إلى زوال إن شاء الله."

وأشار إلى أن "إسرائيل اليوم تعيش مأزقا حقيقيا" يتمثل في سقوط مشروعها ببناء "إسرائيل الكبرى" و"مأزق الزعامة والقيادة والجيش الذي كان لا يقهر فقهرته فئة قليلة من المقاومين والمجاهدين."

ووعد نصر الله أنه وأمام كل التهويلات والتهديدات التي تطلق يومياً للبنان أنه وفي أي مواجهة مقبلة مع إسرائيل فإن حزب الله سيفشل أهداف "العدوان وسنهزم العدو وسنصنع النصر التاريخي الكبير وسنغير وجه المنطقة."

كما تحدث عن "مقدمات سقوط" المشروع الأميركي المتمثل بـ"الشرق الأوسط الجديد"، مشيرا إلى أن هذا المشروع كان يستهدف "حركات المقاومة في لبنان وفلسطين والعراق وأفغانستان" وسوريا وإيران.

وتزامنت تصريحات نصرالله مع إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، من موسكو بأن إسرائيل لا تعتزم أية حرب، متهماً طهران بتوتير الأوضاع جراء الضغوط الدولية التي تتعرض لها.

وهذا وقد لفت الأمين العام لحزب الله إلى قوة "المقاومة" ملوحاً بعدم قدرة إسرائيل على شن حرب عليها متى شاءت، أو الدخول في مواجهة عسكرية لا تضمن نتائجها، على ما أورد التقرير.

وأكد نصر الله أن إسرائيل لا تحتاج إلى ذرائع، وأنها لكل حروبها على لبنان لم تكن بحاجة إلى ذرائع يقدمها لها أحد، وإذا كانت بحاجة إليها فيمكنها أن تصنع هذه الذريعة.

واعتبر أن إسرائيل لم تعد قادرة على فرض شروطها في المنطقة، وأنها أصبحت عاجزة عن فرض التسوية أو الحرب في المنطقة بعد فشلها في حرب يوليو/ تموز.

وتأتي تصريحات نصر الله بعد أقل من أسبوعين من تشكيك حزب الله بقدرة نظام "القبة الحديدية" المضاد للصواريخ على حماية إسرائيل في حال اندلاع مواجهات بين الطرفين، قائلاً إنه قادر على "تحطيم القبة بالقبضة المقاومة."

 وقال الحزب إن جميع مدن وقرى إسرائيل تقع في مرمى نيرانه، وهو ما يجعل تل أبيب "تشعر بالقلق" وتزيد من وتيرة الحديث عن حرب مقبلة.

واعتبر مسؤول منطقة الجنوب في حزب الله، نبيل قاووق، أن من لا يرى الخطر الإسرائيلي الداهم من خلال التهديدات التي يطلقها قادته فإنه "ينظر بمنظار مغلق ويرتكب خطيئة بحق الوطن."

وكرر قاووق ما ذهب إليه نصر الله من أن إسرائيل "ليست بحاجة إلى ذريعة لتهديد لبنان والمنطقة بحروب شاملة،" لكنه أشار إلى أن التهديدات الإسرائيلية "لم تسعف الإسرائيليين ولم تفدهم بشيء وإنما كانت لها نتائج عكسية حيث أدت إلى إغراق الإسرائيليين ببحر الخوف من رد المقاومة وسوريا."

يذكر أن "القبة الحديدية" هو نظام مضاد للصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى، تحاول إسرائيل تطويره لمواجهة الصواريخ التي يمتلكها حزب الله اللبناني وحركة حماس الفلسطينية، وذلك بعد وصلت صواريخهما لمناطق في العمق الإسرائيلي خلال المواجهات الأخيرة معها.

CNN





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع