أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
التعديل السابع للحكومة: هل ضاعت الفرصة الأخيرة؟ أجواء حارة نسـبيا فـي الاردن الاربعاء إحباط تهريب كمية كبيرة من الكوكايين في مطار الملكة علياء العراق .. "100 قتيل" على الأقل في حريق بقاعة زفاف صعقة كهربائية تودي بحياة أب وابنه بالشونة الجنوبية نتنياهو يتجه لبناء جدار لإغلاق الحدود مع الأردن الفوسفات: بيع التأمين الصحي مرفوض وعار عن الصحة الغذاء والدواء: لقاح الحصبة MR آمن تونس تعيّن مفيدة الضريبي سفيرًا جديدًا لها في الأردن الخدمة المدنية يعلن اسماء الناجحين بامتحانات تنافسية في مختلف التخصصات - اسماء السجن سنة لعشريني تسبب بآثار قبلات على عنق فتاة قاصر الملك يفتتح استوديوهات الأردن المتخصصة لصناعة الأفلام العياصرة : لا علاقة لأرائي السياسية بعدم توزيري رئيس ديوان المحاسبة: لا يوجد فساد ممنهج بالأردن العياصرة : الخصاونة تحدث معي ومع أبو صعيليك الملكة رانيا: يا قلب ماما كل عام وانتو بخير حالة الطقس بالأردن خلال عطلة المولد النبوي الملكة تفتتح مقر التوسعة لمطبخ الكرمة انطلاق المؤتمر الدولي الأول للذكاء الاصطناعي مهيدات يدعو لتواجد أخصائي تغذية في مراكز اللياقة
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك "قتلتها البسّة" .. طفلة يمنية تخطف...

"قتلتها البسّة".. طفلة يمنية تخطف قلوب الملايين

"قتلتها البسّة" .. طفلة يمنية تخطف قلوب الملايين

30-05-2023 05:30 AM

زاد الاردن الاخباري -

خطفت طفلة يمنية قلوب الملايين على مواقع التواصل الاجتماعي بعد ظهورها باكية على عصافيرها التي أكلتها القطة وتطالب بالانتقام منها.

ويظهر المقطع المصور الطفلة "فاطمة فتحي محمود الصنوي" (3 أعوام) وهي تتصل هاتفيا بأحد أقاربها ويدعى "عمر" وتحاول إبلاغه بقصة أكل القطة لعصافيرها وتخبره بأن "البسّة قتلت العصفورات" لكنها سرعان ما تنهار باكية فيما كانت أعينها تذرف الدمع بغزارة.

وببراءة الطفولة المعتادة طلبت فاطمة من عمر أن ياتي ليقتل "القطة بالمسدس (سلاح ناري) أو يرمي بها إلى القمامة" في مشهد اعتبره الكثيرون على مواقع التواصل الاجتماعي دلالة على تأثر الأطفال في اليمن بالعنف في ظل الحرب التي تشهدها البلاد.

وتقطن الطفلة فاطمة الصنوي مدينة صنعاء الخاضعة للحوثيين، وهي واحدة من آلاف الأطفال المتأثرين بالحرب فعلا في هذه المدينة.

لكن قصتها التي تحولت لتريند في اليمن لم تنته عند خطف قلوب الملايين ، إذ إنه بمجرد نشر المقطع على وسائل التواصل الاجتماعي انتشر كالنار في الهشيم ولاقت "#فطوم" تضامنا واسعا حتى إن البعض أطلق حملة لجبر خاطرها.

ولم يمض يوم واحد على تداول المقطع حتى انهالت الهدايا من كل حدب وصوب على الطفلة وكانت جميعها من العصافير الجميلة، كما تحدث عمر الصنوي وهو أحد أقاربها لـ"العين الإخبارية".

وعبر الصنوي عن دهشته بانتشار مقطع الفيديو الخاص ببكاء فاطمة على نطاق واسع قائلا: "تفاجأت بانتشار فيديو فطوم (فاطمة) وهي تبكي على عصافيرها، فطوم (فاطمة) طفلة لطيفة وتحب العصافير".

وأوضح أن القصة كلها أن "القطة أكلت عصافيرها، فلجأت لي عشان انتقم لها من القطة نتيجة تعلقها بي وتعلقي بها"، مقدما الشكر لليمنيين ولكل من تأثر وطالب بجبر خاطرها من رواد مواقع التواصل الاجتماعي.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع