أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
تعليمات جديدة بالجريدة الرسمية لتنظيم المعارض الملك وولي العهد يلتقيان لجنة الخدمات العسكرية في الشيوخ الأمريكي طقس العرب: تراكم محدود للثلوج على قمم جبال الشراة والرشادية روسيا تحذّر إسرائيل من إمداد أوكرانيا بأسلحة اجتماع إسرائيلي لبحث الرد على صاروخ غزة الصفدي: مطالب المتقاعدين العسكريين أولوية النواب: سنتبنى مطالب القطاع الصحي في الجنوب الملك يلتقي لجنة الشؤون الخارجية بالشيوخ الأمريكي الخصاونة يوعز إلى الجهات المختصة برفع الجاهزية وإدامة التنسيق للتعامل مع الحالة الجوية شروط إعفاء الطبيب من امتحان المجلس الطبي هيئة البث الإسرائيلية: اعتراض صاروخ أطلق من غزة إرادتان ملكيتان بالسفيرين القهيوي وأبو الفول إرادة ملكية بترفيعات في الديوان الملكي - أسماء النسور: الأردن تمكن من التعامل مع التحديات والمخاطر اهم القرارات الصادرة عن جلسة مجلس الوزراء تشكل للغبار المعيق للرؤية الأفقية على الصحراوي شركة البوتاس العربية تعزز حضورها في أمريكا الجنوبية وتفتتح مكتباً تمثيلياً لها في البرازيل وفاة سبعينية واصابة ابنتها دهسا في العقبة العثور على شاب عشريني مشنوقا شمالي الأردن طقس العرب: بداية عبور الجبهة الباردة شمالي الاردن
الصفحة الرئيسية أردنيات العناني: تدخلات القوى الاقليمية أسهمت في زعزعة...

العناني: تدخلات القوى الاقليمية أسهمت في زعزعة الاستقرار العربي

العناني: تدخلات القوى الاقليمية أسهمت في زعزعة الاستقرار العربي

28-11-2022 06:10 AM

زاد الاردن الاخباري -

عقد مركز دراسات الشرق الأوسط في الأردن، مساء السبت، صالوناً سياسياً تناول المشاركون فيه عوامل الاستقرار في العالم العربي وآفاقه المستقبلية، وقدم فيه كل من نائب رئيس الوزراء الأسبق جواد العناني، والأكاديمي والوزير الأسبق أمين مشاقبة عرضا للواقع الذي يعيشه العالم العربي سياسيا واقتصاديا واجتماعيا.

وقال العناني إن النزاعات والحروب التي شهدها العالم العربي خلال الأعوام الأخيرة والأوضاع الاقتصادية التي تعيشها بعض الدول العربية واستراتيجياتها في معالجة مشاكلها الاقتصادية تعتبر تحديا في كيفية معالجتها، بالإضافة إلى الوضع الدولي المتأزم بين الأقطاب الأربعة (الولايات المتحدة، الصين، أوروبا، روسيا)، وتدخلات القوى الإقليمية التأثير في المنطقة، أسهمت في زعزعة الاستقرار العربي، داعيا إلى معالجة القضايا العربية بمفهوم يختلف عما كان في السابق بدوره، قال الوزير الأسبق أمين مشاقبة إن "الحالة العربية تتسم بمؤشرات عدم الاستقرار السياسي؛ إذ ما زالت الأزمات تعصف بالمنطقة والإقليم، والسلوك السياسي للقوى العظمى لا يصب في إحداث حالة من الاستقرار، بل العكس، تدفع باستمرار الأزمات القائمة كما هي، بل تعمقها وتغذيها من أجل بقاء المنطقة مأزومة".

وعزا المشاركون في الصالون، ضعف حالة الاستقرار في العالم العربي إلى عوامل ذاتية تتعلق بالانقسامات الداخلية بين قوى المجتمع في كل دولة، والخلافات العربية البينية، بالإضافة إلى غياب الديمقراطية والظروف الاقتصادية والأزمات المعيشية الصعبة.

وأوضح المشاركون أن التعامل الفوقي بدافع الهيمنة والسيطرة من قبل قوى عالمية، أحدثت تحوّلات في تعامل الإقليم مع بعض قضايا المنطقة، ووجود إسرائيل أسهم في منع حدوث الاستقرار المطلوب عربيا، ودعوا إلى بناء تقارب عربي في مجالات الطاقة والماء والغذاء، وإعادة تشكيل العلاقات العربية البينية على أساس تبادل المصالح والمنافع.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع