أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
أكبر سفينة حاويات تعبر قناة السويس خلال رحلتها الأولى قمة إقليمية في الأردن بحضور ماكرون قطر: 7 آلاف رحلة جوية بالأسبوع الأول من المونديال بعد انتشار الانفلونزا .. طبيب أردني يدعو لاخذ اللقاح ولبس الكمامة قرارات مجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي الملك يغادر الجزائر متجهًا إلى روما فرنسا الى ربع نهائي كأس العالم بايدن يعلن نفسه أعظم رئيس في تاريخ أميركا ولي العهد يشارك في إضاءة شجرة عيد الميلاد بالكرك روسيا تهدد بحظر إمدادات النفط قبل مباراة المغرب وإسبانيا .. قرار مهم من الفيفا حكومة الخصاونة ستقترض 2.3 مليار دينار العام المقبل الملك يشيد بجهود تبون لتحقيق الوحدة الفلسطينية الاردن : طقس غير مُستقر والحرارة ليل الثلاثاء عند 10 درجات زيادة مخصَّصات مراكز زها الثَّقافيَّة 200 ألف دينار سنويَّاً القوات المسلحة تودع بعثة العمرة العسكرية رقم 18 الموافقة على تعيين 172 شخصاً ضمن مخزون الحالات الإنسانيَّة اتحاد الجودو يعلن نتائج بطولة كأس الأردن اقتحام مبنى محافظة السويداء الملك يزور مقام الشهيد ويتجول في المتحف الوطني للمجاهد بالجزائر
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة سعادة السفير .. لا تنبهر

سعادة السفير .. لا تنبهر

23-11-2022 10:24 AM

حسن محمد الزبن - الفرح الأردني خاصة، والعربي عامة، فيما أنجزه فريق المنتخب السعودي على أرض الدوحة، في لقائه مع منتخب الأرجنتين، هو بمثابة إنجاز للعرب عموما.
الشعب العربي بحاجة إلى هذا الفرح، إلى هذه اللحظات من التعبير الصادق للإحساس والوجدان العربي، والعفوية دون حسابات، أو تزلف تعيد ترتيب المسافات بين الأشقاء، وأنه مهما اختلفت الأفكار، وتغيرت الظروف والمواقف، فإن روابط عقيدتنا، وعروبتنا، وقوميتنا، لا تتزحزح، وتظهر جليّة دون تصنع أو تكلف تجاه الإخوة العرب في كل مكان.
وهي مشاعر تدلل عن الحب والصدق والأمل، وأنه لا حدود بين الشقيقة المملكة العربية السعودية والمملكة الأردنية الهاشمية، فهمنا واحد، وفرحنا واحدا، وطموحاتنا مشتركة، وحتى في الأيام الصعبة سيبقى الأردن سندا للسعودية، وستبقى السعودية سندا للأردن، ولا أظن أن مشاعر العرب في فلسطين ولبنان وسوريا والعراق، ودول الخليج قاطبة، تختلف عن مشاعر الأردنيين تجاه الإنجاز الكروي للسعودية، وهذا انتصار لنا جميعا، وعرس يثلج القلوب، ويؤكد أن العرب يمكنهم بالإرادة والطموح أن يحققوا كثيرا في مجالات أخرى، مثلما كان لهم من الحضور في المونديال الرياضي العالمي لكأس العالم.
ورغم ما يُكنه المشجعون العرب لنجم الأرجنتين “مسي” من هوس وإعجاب، إلا أنهم اختاروا أن يكونوا في مشاعرهم وهتافهم وفرحهم إلى جانب المنتخب السعودي، وهذا ليس بغريب أو مستغرب، فهكذا نحن تغلب علينا العاطفة والقربى والأخوة والروابط المشتركة، التي لا يمكن أن تندثر أو تزول.
وفي النهاية أقول لا تفصلنا إلا خطوط وهمية، وبالأمس كان المواطن العربي، عبر جيل عروبي مخلص، شعاره كل بلاد العرب أوطاني، ونتمنى أن يكون هذا الحلم حقيقة نعيشها على مرّ الأيام، وترددها الأجيال على لسان الشاعر فخري البارودي:

منَ الشّـامِ لبغدانِ بلادُ العُربِ أوطاني
إلى مِصـرَ فتطوانِ ومن نجدٍ إلى يَمَـنٍ
ولا ديـنٌ يفـرّقنا فـلا حـدٌّ يباعدُنا
بغـسَّانٍ وعـدنانِ لسان الضَّادِ يجمعُناِ


ودمتم سعادة السفير على فرح دائما،
وندعو للمنتخب السعودي بالصدارة والفوز بالمونديال،








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع