أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
رئيس الهيئة المستقلة للانتخاب يتابع الاستعدادات لانتخابات القطاع التجاري غدًا الحكومة : لا تسطيع أيّ دولة إعلان نهاية جائحة كورونا كرواتيا تهزم البرازيل بركلات الترجيح وتبلغ نصف النهائي جلالة الملك عبدالله الثاني يعود إلى أرض الوطن الهواري: مستشفيات البشير أنجزت 4 آلاف عملية قسطرة هذا العام البيان الختامي للقمة الخليجية وزير السياحة والآثار يرعى حفل تكريم مكاتب سياحية بفندق البحر الميت العلاجي منظمة الصحة العالمية تحذر من تهديد جديد الملك يترأس الوفد الأردني بقمة الرياض العربية الصينية للتعاون والتنمية الأهلي يتأهل لنهائي كأس الأردن لكرة القدم للسيدات عباس: ندعو لعدم التعامل مع أية حكومة إسرائيلية 3 عوامل تبشر منتخب المغرب ضد البرتغال ارتفاع طفيف على أسعار النفط عالميًا وفاة عشريني طعنا في منطقة الجبل الابيض ارتفاع أسعار الذهب عالمياً المعايطة يتابع اخر الاستعدادت لانتخابات غرف التجارة وممثلي القطاعات التجارية مدرب المغرب: هدفنا تحقيق المفاجأة الحكومة: رممنا 27 منزلا منذ بداية العام بـ 85 ألف دينار مختصون: المعطيات تؤكد تأثر الأردن بتداعيات كورونا الخارجية تحذر من استمرار الاقتحامات الإسرائيلية للمدن الفلسطينية
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك لإنقاذ والدته .. أميركي يسبح في مياه...

لإنقاذ والدته.. أميركي يسبح في مياه "الإعصار" لمدة 45 دقيقة

لإنقاذ والدته .. أميركي يسبح في مياه "الإعصار" لمدة 45 دقيقة

07-10-2022 08:36 AM

زاد الاردن الاخباري -

سبح جوني لودر، نصف ميل في مياه الفيضانات لإنقاذ والدته الغارقة بعد أن رفضت إخلاء منزلها في مواجهة إعصار إيان.

وقررت والدة جوني لودر، كارين، 86 عاما، عدم مغادرة منزلها في مقاطعة نابولي بولاية فلوريدا قبل أن يصل إيان إلى اليابسة، مع سرعة رياح 150 ميلاً في الساعة.

وقالت كارين: عندما ضرب الإعصار فلوريدا هذا الأسبوع، كان عمق المياه في المنزل أكثر من ثلاثة أقدام (91 سم)، كان بإمكاني الذهاب إلى ملجأ، لكنني لم أعتقد أن الأمر سيكون بهذا السوء".

وأضافت كارين لشبكة "سكاي نيوز" البريطانية، إن الماء كان يصل إلى كرسيها المتحرك، ما اضطرها لطلب المساعدة من ابنها.

واستغرق الأمر من جوني 45 دقيقة من السباحة، مع العديد من المركبات العائمة بجانبه، في مياه الفيضانات، للوصول إلى منزل السيدة لودر.

وقال: "لقد كانت سباحة صعبة للغاية، والمياه كانت تتدفق بشكل سريع".

وأضاف: "كنت على دراية بالمخاطر التي يمكن أن أتعرض لها، لكن أمي كانت هناك ولم يكن لديها الكثير من الوقت."

وعندما وصل إلى المنزل، كان يسمع صراخ والدته، وقال "شعرت بالرعب والارتياح في نفس الوقت".

بصفته غواصا سابقا وضابط شرطة، فلاحظ ظهور علامات انخفاض حرارة الجسم وتقرحات على جسدها، لذا رفعها فوق طاولة ولفها بالملاءات لحين تصريف المياه.

بعد ثلاث ساعات تمكن من دفعها إلى بر الأمان على كرسيها المتحرك، بمساعدة ابنه.

تم نقل السيدة لودر إلى المستشفى بعد إصابتها بالتهابات، لكن ابنها قال: "لقد تم علاجها، إنها في سرير مريح، إنها جيدة".

وأضاف: "لقد غيرت أمي نبرتها: سوف تقوم بالإخلاء في المرة القادمة، آمل أن يتعلم الناس من أخطاء الآخرين وليس من أخطاءهم."








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع