أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
إسرائيل ترد على قناة الجزيرة الفيصلي والوحدات يؤكدان ضرورة التركيز على نبذ خطاب الكراهية الملكة رانيا لأسود الأطلس: فرحتونا المغرب تكتب التاريخ بهزيمة إسبانيا وتتأهل لدور الثمانية روسيا وأوكرانيا تتبادلان 120 من أسرى الحرب “الضمان” تكشف عن أعداد المؤمّن عليهم والمتقاعدين الشريدة: الانتهاء من المدينة الجديدة في 2033 مدير الأمن العام يدعو إلى نشر الوعي البيئي والسياحي العبداللات: الحكومة رفعت مخصصات مجالس المحافظات للنقص الحاد في المحروقات .. عطلة رسمية في سوريا الأحد القادم والذي يليه السفير الأمريكي: ملتزمون بدعم النمو الاقتصادي للأردن 40 مليون يورو لدعم الاقتصاد الأخضر في الأردن اعتقال 18 مثليا بأوضاع منافية للحشمة بالكويت العرموطي للخصاونة: تنفقون على السيارات الحكومية كأننا بدولة نفطية تعديل أجور نقل البضائع ورفع سعر الشحن بدءا من الأربعاء أورنج الأردن راعي الاتصالات لملتقى المهندسين الشباب العرب 2022 التكسي الاصفر يلتحق بإضراب النقل غدا ولي العهد يترأس اجتماعا لمتابعة خطة عمل قطاع السياحة رصد 12 حالة انتحال مهنة طبيب اسنان بالاردن بدء امتحانات الشامل النظرية الأربعاء
الصفحة الرئيسية مال و أعمال النفط يعوض بعض خسائره

النفط يعوض بعض خسائره

النفط يعوض بعض خسائره

26-09-2022 10:41 AM

زاد الاردن الاخباري -

ارتفعت أسعار النفط بشكل طفيف في التعاملات المبكرة، اليوم الإثنين.

يأتي ذلك بعد أن تراجعت أسعاره إلى أدنى مستوياتها منذ ثمانية أشهر الأسبوع الماضي متأثرة بارتفاع الدولار ومخاوف من أن تؤدي الزيادات الحادة في أسعار الفائدة على مستوى العالم إلى ركود والإضرار بالطلب على الوقود.

وارتفع مؤشر الدولار إلى أعلى مستوى له منذ 20 عاما اليوم الإثنين ليحد من ارتفاع أسعار النفط.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 17 سنتا أو 0.2 في المئة إلى 86.32 دولار للبرميل الساعة 0116 بتوقيت جرينتش، بينما ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 21 سنتا أو 0.3 في المئة إلى 78.95 دولار للبرميل. وانخفضت تعاقدات الخامين نحو خمسة في المئة يوم الجمعة.

وقال محللون إن من المتوقع أن يجد النفط الخام بعض الدعم بعد أن عززت روسيا قواتها للحرب على أوكرانيا ومن المقرر أن تدخل عقوبات الاتحاد الأوروبي على النفط الروسي حيز التنفيذ في ديسمبر/ كانون الأول.

ومع انخفاض الأسعار سيتحول الاهتمام إلى ما قد تفعله منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها بقيادة روسيا، والتي يطلق عليها اسم أوبك +، عندما يجتمعون في الخامس من أكتوبر/تشرين الأول ، بعد الاتفاق على خفض الإنتاج بشكل متواضع في اجتماعهم الأخير.

وقال محللو إيه.إن.زد للأبحاث في مذكرة "الانخفاض قد يؤدي إلى تدخل أوبك مرة أخرى" مشيرين إلى تصريحات وزير النفط النيجيري تيميبر سيلفا الذي قال إن أوبك ستدرس خفض الإنتاج لأن الأسعار الحالية تضر بميزانيات بعض الأعضاء.

ولكن في ضوء قيام أوبك + بإنتاج كميات أقل بكثير من المستوى المستهدف لإنتاجها فمن غير المرجح أن يكون لأي خفض مُعلن تأثير كبير، إن وجد، على العرض الفعلي.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع