أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
انخفاض على درجات الحرارة الأحد توقيف موظف تحميل في بنك لسرقة أوراق نقدية المفرق: الاشتباه بإصابة بالكوليرا لفتاة عشرينية ماذا قد يحصل قبل 13 تشرين الثاني؟ الأردن بانتظار الخطوة الملكية التالية في «التسريبات» و«الطاقم» و«لحم الإصلاح» النائب الرواشدة يكتب عن تصريحات الخصاونة: الخبز والكرامة والجوع والشهامة فاخر دعاس .. القبول “الموحد” مش “موحد” نهائيًا اقتصاديون: رفع أسعار الفائدة يحافظ على جاذبية الدينار الخصاونة يطلب من وزرائه تقديم إستقالاتهم الأحد…ومُعلقون : ” مش حتفرق” .. ! مختصون: أغلب الجرائم الأسرية مرتبطة بالمخدرات وفقدان الإدراك والوعي .. فيديو 42 إشاعة في أيلول والاقتصادية تتصدرها وزير الاستثمار يكشف عن أفضل القطاعات فائدة بالاستثمار في الأردن .. تفاصيل مواطنون عن رفع الديزل والكاز: "حكومة حاسبيتها صح" الحاج توفيق: المواطن لا يعرف الاسعار العالمية الرحاحلة يبرر التعديلات على قانون الضمان لجنة التحقق بملف التأمين الصحي بنقابة الصحفيين تباشر عملها دعوة لتوفير تخصصات طبية متعلقة بالشيخوخة بالأردن الفيصلي يجتاز الحسين بثلاثة اهداف ويتصدر الدوري أستاذ جامعي اردني: البطالة تسبب أمراضا صحية عدد المطلوبين على قضايا الديون المدنية يتجاوز 152 ألف حالة نصرالله: لبنان من يقرر ترسيم الحدود
الصفحة الرئيسية عربي و دولي 46 عاما على مجزرة (تل الزعتر)

46 عاما على مجزرة (تل الزعتر)

46 عاما على مجزرة (تل الزعتر)

13-08-2022 09:51 AM

زاد الاردن الاخباري -

يحيي الفلسطينيون اليوم الذكرى الـ46 لمجزرة مخيم "تل الزعتر" للاجئين الفلسطينيين في لبنان، الذي شهد مذبحة طالت أكثر من أربعة آلاف فلسطيني، فرضته مليشيات يمينية لبنانية متطرفة والجيش السوري حينها.

وتمثل مذبحة مخيم تل الزعتر واحدة من أسوأ صفحات الحرب الأهلية اللبنانية، التي اندلعت عام 1975، واستمرت 15 سنة.

وقعت المجزرة في 12 آب/ أغسطس 1976، في المخيم الفلسطيني في العاصمة اللبنانية بيروت، الذي كان يقطنه حينها نحو 60 ألف لاجئ فلسطيني، حتى تمت السيطرة عليه بالكامل، خلال الحرب الأهلية اللبنانية.

وتأسس المخيم عام 1949 (بعد عام على نكبة 1948)، ويقع في القسم الشرقي لبيروت، وهي المنطقة التي كانت تسيطر عليها الأطراف المسيحية إبان الحرب الأهلية، ومساحته كيلومتر مربع واحد.

وشهد المخيم إطلاق أكثر من 55 ألف قذيفة مصحوبة بحصار مشدد على المخيم.

وبحسب الأرقام المسجلة لدى الأمم المتحدة، فإن المجزرة أوقعت 4280 فلسطينيا وآلاف الجرحى، ومئات المفقودين، بعد حصار دام 52 يوما، فرضته "القوات اللبنانية" المسيحية والجيش السوري على المخيم.

وفي 22 حزيران/ يونيو، شنت القوات اللبنانية المسيحية هجوما واسعا على "تل الزعتر" وتجمعين مجاورين له، هما جسر الباشا والتبعة، قتل على إثرها المئات من الفلسطينيين، كبارا وصغارا، أطفالا ونساء.

وتمت إزالة المخيم بعد المجازر التي شهدها، وتوزع الناجون على المخيمات الـ13 الأخرى في لبنان.

وأحيا الناشطون الذكرى في مواقع التواصل الاجتماعي، مذكرين بأحداثها وما شهدته من أحداث مروعة وما سجلته شهادات صادمة.

 








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع