أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
حيتان المياه .. مُستثمرون في عطش الأردنيين أم مُجرّد لصوص تصادم مركبة وجرافة داخل نفق الكيلو وإنسكاب الزيوت (فيديو) ألمانيا ستقدم للأردن مساعدات بقيمة 413.9 مليون يورو طيور ببغاء تشتم الزوار بكلام بذيء متداول في الأردن .. ومصدر يكشف الحقيقة الطاقة تنفي انهيار بئر في حقل السرحان النفطي على المعدات شاهد بالفيديو: كلاب ضالة تتجول بمركز صحي وأخرى تهاجم طالب مدرسة الحكومة: حوار تحديث القطاع العام ينتهي في كانون الأول المقبل المفلح: توقيف 4 موظفين عقب ضبط عقاقير خطرة في مركز لذوي الإعاقة الشونه الشمالية .. تعرض شاب عشريني لإصابة من "فرد غسيل السيارات" وحالته سيئة بالصور - نجاة عائلة من انهيار سقف منزل بالطفيلة الأردن .. متنفذون سيحالون للقضاء بتهم تتعلق بالمخدرات الاردن: 4.8 مليار دينار حصيلة الإيرادات المحلية حتى تموز توقيف عدد من أصحاب البسطات العشوائية في المفرق الشواربة: عمان أصبحت حديثة بعد مشاريع البنية التحتية طوقان: الخزينة دفعت 56 مليون دينار على المفاعلات النووية تفاصيل حادثة ردم بئر نفطي في الأردن تثبيت أسعار عصر الزيتون بالاردن رئيس الوزراء العراقي: خط الربط الكهربائي مع الأردن سيدخل الخدمة في حزيران المقبل هبوط معظم بورصات الخليج بالفيديو .. حادث تصادم في ايدون
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك مواطن يحبس زوجته وأطفاله لأكثر من 17 عام داخل...

مواطن يحبس زوجته وأطفاله لأكثر من 17 عام داخل مغارة

مواطن يحبس زوجته وأطفاله لأكثر من 17 عام داخل مغارة

10-08-2022 05:02 AM

زاد الاردن الاخباري -

أقدم رجل على حبس أفراد عائلته داخل بيت متهالك في ظل ظروف بالغة السوء، لمدة 17 عاما، دون أن ينتبه أحد مستغلا حيلة الموسيقى الصاخبة للتغطية على جريمته.

و في التفاصيل، فقد أقدم رجلا برازيليا على حبس زوجته وطفليه لمدة 17 عاما في مدينة ريو دي جانيرو، حيث كانوا في منزل تداعت جدرانه ولم يكن الأثاث فيه سوى فراش قذر، وأجبر الرجل أفراد عائلته على العيش في المنزل المتهالك كسجناء لنحو عقدين من الزمن، وفق (سكاي نيوز).

واحتجزت الأم وطفلاها البالغان من العمر على التوالي (19) و (22) عاما مقيدين بالسلاسل، وتبين أنهم يعانون من الجفاف الشديد وسوء التغذية.

وبدأت القصة عندما تلقت الشرطة البرازيلية بلاغا بشأن وجود مشكلة ما في منزل بمنطقة تعاني الفقر الشديد والحرمان غربي ريو دي جانيرو، وبعد وقت قصير، وجدت الشرطة ما بدا أنه ثلاثة سجناء "مقيدين ومتسخين وجائعين" هناك، وألقت القبض على الأب.

ويعرف الزوج، الذي حبس أفراد عائلته باسم "سيد دي جاي" بين الجيران بسبب الموسيقى الصاخبة، التي استخدمها لحجب صرخات ضحاياه.

وقالت تقارير محلية إن أفراد العائلة كانوا يمضون أحيانا 3 أيام بلا طعام، فضلا عن إساءات جسدية ونفسيه لا تتوقف بحقهم.

ولم يسمح الزوج، الذي وصفته تقارير إعلامية بـ"الشرير" لزوجته بالعمل قط، ومنع أطفالها من الذهاب إلى المدرسة، وعندما حاولت الزوجة الانعتاق من "السجن العائلي"، هددها الزوج بالقتل، وقال إنها لن تغادر منزلها إلا في حالة الموت.

ولم يتضح ما السبب وراء ارتكاب الزوج لهذه الجريمة.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع