أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
وزير التخطيط يدعو المانحين إلى توفير الدعم المطلوب لمسارات التحديث في الأردن رئيس الوزراء يترأس الاجتماع الأول لمجلس أمناء جائزة الحسين بن عبدالله الثاني للعمل التطوعي تعليق دوام مدرسة بعمان بسبب الافاعي تنفيذ طرق زراعية بـ 250 الف دينار بالمفرق جدول مباريات ربع نهائي كأس الأردن العدوان يوضح قصة (الخميس والجمعة) – فيديو فتح تحقيق بجريمة قتل 3 أطفال حرقا داخل شقة في عمان البنك الأوروبي للتنمية: نمو اقتصاد الأردن "ما زال معتدلا" ومتوقع وصوله 2.7% في 2023 ارتفاع صادرات الأردن 46.8% ومستورداته 38.9% لنهاية تموز الماضي مجلس النواب العراقي يرفض استقالة رئيسه الحلبوسي المستقلة للانتخاب: حزب ميثاق يستوفي الشروط حماية المستهلك تدعو الاردنيين للتفاوض قبل الشراء قبول تأسيس حزب جديد بالأردن استئناف دوري المحترفين الأردني لكرة القدم الخميس خبير: أرقام التضخم بالأردن لا تعكس الحقيقة القبض على تجار ومروجين للمخدرات في العقبة والرمثا العجز التجاري للأردن يرتفع 34% 4 شهداء فلسطينيين و44 مصابا عقب اقتحام الاحتلال الإسرائيلي مخيم جنين مشاجرة عنيفة بين طالبات مدرسة بالأردن حفل عمرو دياب يرفع حجوزات فنادق العقبة إلى 99%
نموذجان بائسان على الدّس والتزوير !!
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة نموذجان بائسان على الدّس والتزوير !!

نموذجان بائسان على الدّس والتزوير !!

24-07-2022 05:57 AM

الإشاعة 1:
(ازدحام شديد على الجسور، وعبور 155 ألف فلسطيني إلى الأردن، واستعدادات غير مسبوقة، خيم ضخمة مكيفة، وسيارات إسعاف.
هل نحن أمام ترانسفير لما تبقى من الشعب الفلسطيني إلى الوطن البديل؟
ماذا يجري، الأردن إلى أين؟؟
الدولة الفلسطينية أين، في ظل التحالفات الأخيرة مع بايدن والصهاينة؟).
الإشاعة 2:
(قرر بايدن، في اسرائيل، السماح لمواطني الضفة الغربية بالدخول إلى الأردن بدون تقديم موافقات مسبقة والعيش والعمل والتملك ومنح جوازات سفر وارقام وطنية لمن يرغب).
الحقيقة:
تبذل السلطات المختصة جهودا جبارة من أجل التسهيل على أشقائنا الفلسطينيين المغادرين إلى أراضيهم المحتلة.
وسبب الازدحام، المؤمل أن يتقلص اعتبارا من اليوم، هو أن الطاقة الاستيعابية التي حددتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي، 80 حافلة فقط كل 24 ساعة، بمعدل 4 آلاف مسافر، بينما يتواجد على جسر الملك حسين، نحو 7 آلاف مسافر، كما أن المعبر من جانب الاحتلال الإسرائيلي، يفتح الساعة 8 صباحاً، وقدوم المسافرين إلى المعبر، يبدأ مبكراً، ما ينتج منه اكتظاظ ومشقة لا تطاق، فيضطر بعض المسافرين إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة، الى العودة لعمّان.
وبالإضافة إلى الإعاقة الإسرائيلية، هناك عوامل أخرى، منها انقطاع السفر إلى الضفة المحتلة لمدة عامين بسبب أزمة كورونا، وعطلة المدارس، وعودة المغتربين، وفترة الصيف.
ان جسر الملك حسين الحدودي مع الأراضي الفلسطينية المحتلة، شهد فعلا عبور 155 ألف مسافر، إلى الضفة الغربية المحتلة، وليس منها، منذ مطلع شهر تموز الحالي، حسب تصريح العقيد الركن رأفت المعايطة مدير إدارة أمن الجسور.
وتوقّع المعايطة أن «ترتفع أعداد المسافرين من 270 ألفاً إلى 300 ألف مسافر، مع نهاية الشهر المقبل، فيما أشار إلى أن الجسر شهد عبور نحو مليون مسافر منذ مطلع العام الحالي.
إن سبب الاكتظاظ، عند جسر الملك حسين، عدم التزام إسرائيل بتطبيق الترتيبات المتفق عليها معنا، التي تقضي بأن يفتح الجسر لمرور المسافرين، ما بين الساعة السابعة صباحاً والتاسعة مساءً.
مطلقو الإشاعة لن يسمع لهم أحد بعد انكشاف كذبهم وتلفيقهم و دسّهم.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع