أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
طبيبة أردنية تحصل على أعلى علامة بكلية بريطانية خبير اقتصادي يدعو الحكومة إلى تخفيض ضريبة المبيعات الضمان: بدل تغذية وحضانة للأطفال في تأمين الأمومة المُحدث بالأسماء .. الصحة تعلن مراكز التطعيم ضد كورونا مسؤول سابق: انعدام المساواة في المياه المنزلية بالأردن الأغوار الشمالية .. مداهمات أمنية تسفر عن القبض على ثلاثة مطلوبين "إنتاج": تقنيّة 5G ستكون محورا رئيسيا خلال منتدى للاتصالات في تشرين الأول المقبل ضبط اعتداءات على مياه تزود صهاريج وبيوتا ريفية بطريقة مخالفة في مأدبا 9 قتلى و18 جريحا بحادث سير بمصر هذا ما ينتظركم في كأس العالم 2022 انهاء إعادة تأهيل الجزء الايسر من طريق الكرك - القطرانة صيف عمّان يستأنف فعالياته السبت في حدائق الحسين الحكومة: 24 مليون قدم مكعب استهلاك الصناعات من الغاز يوميا انخفاض اسعار الزيت النباتي في الضفة الغربية كشف تفاصيل تاريخ تدريس الفلسفة بالأردن أطباء: إقالة وزير الصحة الأردني مطلب وطني حزن بين بني صخر لوفاة الشيخ محمد الخضير الحديد: لست موعوداً بمنصب – فيديو أبو غزالة: أقرأ الشتائم الموجهة لي بكل راحة وانبساط إصابة بتدهور مركبة على طريق إربد - عمان
الصفحة الرئيسية مال و أعمال إقبال ضعيف على شراء الأضاحي وتوقعات بتحسن الطلب

إقبال ضعيف على شراء الأضاحي وتوقعات بتحسن الطلب

إقبال ضعيف على شراء الأضاحي وتوقعات بتحسن الطلب

04-07-2022 10:32 AM

زاد الاردن الاخباري -

قال رئيس جمعية مربي المواشي زعل الكواليت إن الطلب على الاضاحي خلال الفترة الحالية متواضع مع استمرار أستقرار الاسعار في الأسواق المحلية.

وفي تصريح، رجح الكواليت أن تنشط الحركة التجارية والاستعداد للاضاحي خلال منتصف الاسبوع الحالي مع تزامن العيد وصرف الرواتب.

وتوقع الكواليت أنه قد يسهم تأجيل الأقساط البنكية للمواطنين بزيادة الإقبال على شراء الاضاحي وتعزيز النشاط التجاري برمته.

ولا ينكر الكواليت أن لا يكون الطلب على شراء الأضاحي بنفس المستوى للعام الماضي نتيجة موجة الغلاء التي تعصف بمختلف السلع الغذائية والمحروقات وتفاقم الأعباء المعيشية وتراجع القدرة الشرائية؛ وهو ما يدفع بالمواطنين بتبديل الاولويات وانخفاض الطلب.

وأشار إلى أن الأعداد متوافرة من الاضاحي البلدية والتي يبلغ عددها نحو 150 ألف رأس؛ كما تتوافر الأضاحي الرومانية والاسترالية بنحو 350 ألف رأس.

وأشار الكواليت إلى أن عملية الاستيراد من الخراف المستوردة كالروماني والإسباني والاسترالي جيدة جدا؛ وقال إنها تغطي احتياجات المواطنين الراغبين في شراء الأضاحي المستوردة.

ولفت إلى أن سعر الخروف البلدي » القائم» يبلغ خمسة دنانير للكليو الواحد والخروف الروماني والاسباني اربعة دنانير للكيلو القائم.

وأشار إلى انه لن يكون هناك ارتفاعات في الأسعار ؛ والأمر يعود للعرض والطلب والذي قد يتحكم في انخفاض الأسعار.

ولاحظ الكواليت إقبال بعض المواطنين في المحافظات على شراء الاضاحي الكبيرة التي تبلغ من العمر ثلاث سنوات من » النعاج والاغنام » نظرا لتدني أسعارها التي تراوح ما بين ١٥٠-١٦٠ دينار للأضحية.

وبين أن 75 بالمئة من الأضاحي السنوية هي من المستورد؛ خصوصا مع فتح وزارة الزراعة باب الاستيراد دون تحديد سقوف للأعداد المستوردة، على أن يحمل المستورد رخصة استيراد وأن يكون البلد المستورد منه خال من الأمراض.

وأشار إلى توجه المستوردين لتوفير أضاحٍ من مصادر جديدة كأثيويبا وأرتيريا.

ورجح أن يُراوح سعر الأضحية المستوردة بين 170 إلى 200 دينار أي يباع الكليو القائم ما بين 3.80 إلى 4 دنانير؛ فيما يصل سعر الأضحية من الأغنام البلدية بين 200 إلى 250 دينارا؛ حيث يباع الكيلو القائم ما بين 3.80 إلى 5 دنانير.

وقدّر الكواليت عدد الأغنام التي تذبح خلال فترة عيد الأضحى، على مدار ثلاثة أيام، بنحو 400 ألف رأس غنم، ربع مليون منها من الأغنام المستوردة. وتوقع أن يقل المعروض من الخراف البلدي «نتيجة التصدير إلى الأسواق الخليجية».

وبين أن المواطنين استهلكوا خلال فترة عيد الاضحى للعام الماضي نحو 400 ألف رأس غنم؛ بينما يقدر أن يتراوح الاستهلاك لهذا العام ما بين 300 إلى 350 ألف رأس غنم.

ولفت الكواليت إلى أن الطلب خلال فترة العيد يكون على الخراف البلدية أو المستوردة من الذكور بينما يقل الطلب على الاناث «العابور"؛ حيث ينخفض سعر الكليو لها بمقدار نصف دينار عن الذكور بفارق يصل لـ50 دينارا في الاضحية.

وعلى صعيد ذبح الأضاحي وشروط السلامة العامة فقد دعت حماية المستهلك المواطنين الراغبين بشراء وذبح الاضاحي الالتزام بالاماكن التي حددتها الجهات الرقابية المعنية الخاصة بالذبح والتقيد بالشروط الصحية من اجل المحافظة على نظافة الاماكن لضمان عدم انتشار الاوبئة والأمراض لأن خطورة الذبح العشوائي، واللجوء إلى القصابين المتجولين سيؤدي الى مخاطر ستؤثر على المستهلكين، وعلى سلامة الأضحية فضلا عن خطورته على الصحة والبيئة، وما يخلفه من آثار تهدد السلامة العامة.

وطالبت حماية المستهلك الجهات الرقابية تشديد الرقابة على أماكن بيع الأضاحي في مختلف محافظات المملكة وذلك للحد من عمليات الغش التي قد تحدث للمواطنين نتيجة عدم معرفتهم وتمييزهم ما بين الاضاحي البلدية والمستوردة.

وقال د. محمد عبيدات رئيس حماية المستهلك في بيان انه يتوجب على الجهات الرقابية تحديد الاسس والقواعد الواضحة للحفاظ على حق المستهلك في الحصول على أضحية بأسعار ونوعية معقولة وتكثيف حملاتها التفتيشية والرقابية على هذه الاماكن من كافة النواحي للتأكد من مدى سلامة هذه الاضاحي.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع