أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الغاء النقل الخارجي لعدد من موظفي التربية (اسماء) بدران : الإعلام مسؤول عن تراجع دور المدرسة في المجتمع - فيديو تهمة الشروع بالقتل لمهاجم سلمان رشدي وحزب الله يتبرأ وايران تشمت عمان والكرك مشاهد مؤلمة والأمن يوضح حقيقة ما جرى الاطباء الأردنية الامريكية: تراجع بسمعة البورد الأردني واداء المستشفيات الحكومية محافظة: لا تدخلات داخلية أو خارجية بتطوير المناهج موجة جديدة لكورونا وتحذيرات من تأثيرها على طلبة المدارس التربية تحذر : نتائج التوجيهي عبر موقعنا فقط وموعد النتائج إعلان أولويات عمل الحكومة الاقتصادية 2023-2025 في تشرين الأول الدغمي يستبعد التزكية لرئاسة النواب ويؤكد : لم اسمع عن مترشح غيري للان حملة بالأردن لتغيير سلوك المجتمع حول السمنة حماس: منفتحون على جميع مكونات الأمة الفيصلي يقفز إلى الصدارة بالشراكة مع الوحدات جمهور الفيصلي يرفع يافطة تضامنا مع غزة - صورة دكتور أردني: مشكلة المخدرات شغلت المجتمعات كافة كيسنجر يتنبأ بحرب بين أميركا وروسيا والصين ضبط "أخطر مطلوب" في تجارة وترويج مادة الكوكايين المخدرة في عمان النواب يقرون مواد بـ (البيئة الاستثمارية) - تفاصيل عويس ينعى الطالب عمرو الزعبي بدء فعاليات مهرجان الديكابوليس بأم قيس
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة وزارة الأوقاف ووزيرها غير منزهان عن الخطأ ولكن؟

وزارة الأوقاف ووزيرها غير منزهان عن الخطأ ولكن؟

وزارة الأوقاف ووزيرها غير منزهان عن الخطأ ولكن؟

02-07-2022 09:08 PM

زاد الاردن الاخباري -

تباينت الآراء حول الخدمات المقدمة للحجاج الاردنيين فأبدى البعض ملاحظات سلبية على بعض الخدمات في حين كان البعض الآخر وهو السواد الأعظم مرتاحا ومؤيدا للترتيبات والخدمات التي قدمتها وزارة الأوقاف وصندوق الحج.

للأسف ما زال الكثيرون يعتقدون أن هذه الوزارة ووزيرها منزهون عن الخطأ باعتبارهم يمثلون الجانب الديني خاصة عندما يتعلق الأمر بالحج ويتناسى هؤلاء أن أي عمل خاصة اذا كان بحجم الاعداد والاشراف على موسم الحج العظيم عمل كبير ومضن ولا بد أن تصاحبه بعض الأخطاء التي يجب أن لا تقلل أبدا من حجم الجهد المبذول طالما أنها أخطاء فردية في كثير من الأحيان وهامشية.

كما لمس الحجاج أرض الواقع الجهود الكبيرة التي تبذلها كوادر وزارة الأوقاف من رأس الهرم فيها وزير الأوقاف الدكتور محمد الخلايلة وحتى أصغر موظف فيها من أجل توفير أفضل الخدمات للحجاج الاردنيين وعرب ٤٨ .

جهد يراه بعض الحجاج من وجهة نظرهم متواضعا، لكنه عظيم من وجهة نظر محايدة يمثلها اخرون. فمتابعة الوزير ومدير صندوق الحج أولا بأول كافة القضايا المتعلقة بالسكن وخدمات الطعام واسطول النقل البري كان له الأثر الأكبر في تقليص حجم الملاحظات السلبية التي تكاد لا تذكر أمام الايجابيات الكبيرة.

ونحن هنا لا نجامل الوزير ومدير صندوق الحج وكوادر وزارة الأوقاف لكن لا بد من وضع النقاط على الحروف وانصاف جهد العاملين في كافة مواقعهم.

نحن هنا نتحدث عن موسم الحج، هذا الموسم الديني الروحاني العظيم، موسم العمل الاداري يتضاعف فيه اضعافا مضاعفة وبالتالي فالعمل يتم انجازه بطاقة ايجابية بنسبة مئة بالمئة.

وهنا لا ننكر وجود بعض الهفوات لكنها كما قلنا سابقا ونجدد التأكيد عليها ، اذا ما قورنت بالإنجازات فهي لا تكاد تذكر.

ندرك جيدا أن البعض سيسارع الى تصنيف كاتب هذا المقال ضمن المطبلين للوزير ومدير صندوق الحج ونقول لهؤلاء أن في مقابل وجود بعض المنتقدين لوزير الاوقاف ومن معه وجدنا عددا هائلا من حجاجنا يسرعون لالتقاط الصور التذكارية معهما وسمعنا مقابل كلمات النقد ما يماثلها ويزيد عليها من كلمات الثناء والتقدير.

وزارة الأوقاف وصندوق الحج غير منزهان عن الخطأ ، الا أن محاولة ابراز هذا الخطأ بصورة مبالغة في بعض الأحيان عبر اللجوء إلى السوشال ميديا يثير الشكوك في أن هناك من يرعب في تشويه الجهود الحقيقية لانجاح موسم الحج لا سمح الله أو احراج القائمين عليه على أقل تقدير … والله من وراء القصد








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع