أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
بالصور .. هذه ليست تورا بورا بل العقبة ! تحويل مستحقات نحو 100 عامل مصري غادروا الأردن اتفاقية تُمهد لإدخال خدمات الجيل الخامس للأردن تشكيلات إدارية في وزارة الداخلية - أسماء ضبط حدث يقود مركبة نقل مادة T1 النفطية ما أسباب سهولة وصول الاحتلال للمقاومين بالضفة؟ الحل بسحب مشروع قانون المجلس الطبي مهم من التعليم العالي لطلبة التوجيهي نسبة المصادر المحلية بتوليد كهرباء الأردن 28% الفاو: تجربة الأردن بالصمود في وجه أزمة الغذاء تُدّرس انخفاض أسعار الذهب في الأردن جلسات نيابية حول معايير العمل الدولية بالبحر الميت ضبط (بكم) يحمل 21 شخصا محكمة أردنية تمهل متهمين 10 أيام لتسليم أنفسهم - أسماء 100 ألف مريض زاروا الأردن للسياحة العلاجية بـ 2022 آخر مستجدات الحالة الجوية اليوم الأربعاء رحيل غرايبة يكتب: يجب الضرب بيد من حديد على يد هؤلاء قبيلات توضح حول تعيينات التربية واسس اختيار شاغلي الوظائف الادارية ممدوح العبادي: العودة إلى دستور 2011 هو ما يعطي منعة حقيقية للوطن فحيصيون يرفضون تهاون الحكومات المتعاقبة وتفريطها بحقوقهم
الامن العام يبطل استغلال الفاجعه 
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة الامن العام يبطل استغلال الفاجعه 

الامن العام يبطل استغلال الفاجعه 

28-06-2022 04:49 AM

فايز شبيكات الدعجه - بيان مديرية الامن العام حول كشف هوية قاتل  طالبة جامعة العلوم التطبيقية المرحومة ايمان ارشيد ، وتحديد مكانة وانتحاره اثناء عملية القبض علية بيان لا ريب فيه ، ما يؤكد  وبما لا يدع مجالا للشك قدرة وكفاءة هذا الجهاز الوطني العظيم ، وتمكنه من احكام السيطرة   على مجريات التحقيق منذ اللحظات الاولى لوقوع الحادث الاليم. 
لكن ظهرت مسألتان في سياق الحدث لا بد من الاشارة اليهما.
اولها ما فعله اولئك المشككون بصحة البيان وما اظهروه خبث بالتلميح والتصريح عبر منصات التواصل الاجتماعي ما ان سمعوا البيان،  وبدون تقديم ابسط الادلة على ما يزعمون ويفترون،  متجاوزين الخطوط الحمر  وتقتضي المصلحة الوطنية العليا ردعهم ومقاضاتهم.
المملكة الاردنية آمنة والاعلام الامني كما يعرفة كل الاردنيين واستقرت علية قناعتهم  اعلام محترف وشفاف، يحكمه المنطق، وينطق بالحقيقة عندما يحين الوقت، متوخيا اعلى درجات الحرص على مقتضيات العدالة والتحقيق الجنائي ، وعدم المساس بخصوصية اطراف القضايا والاساءة لسمعتهم.
المواطن الاردني اوعى من ان يصدق او يثق بما ينشره هؤلاء من صيغ باهتة مكررة ، تعكس طبيعة مساراتهم الشيطانية المنحرفة، وتبقى منشوراتهم مهما حاولوا مجرد عناوين فرعية باهته معروفة الغاية والاهداف، وغير جاذبة للانتباه.
اغلقت مديرية الامن العام ابواب التساؤل بتصريح مهني رزين، وقدمت بصفاء ما يحتاجة المواطن من معلومات، وهو حق من حقوقه الوطنية المشروعه في ان يشرب من راس النبع، ويتمكن من مقاومة الشبهات والظنون والاشاعات كتلك التي اطلقها المشككون، ولا نحتاج بعد هذا الاعلان الرسمي لأي دليل اخر  يثبت صحة مجريات الحادث من الفها الى يائها.
المسألة الثانية وباختصار شديد تتعلق بمن يستغلون كل مناسبة لاظهار الذات تحت تأثير هستيريا الشهرة، لدرجة استغلالهم حتى مآسي الناس ومصائبهم. وظهروا هذه المرة بقناع وطني امني، معلنين عن تقديم المال لمن  يخدم قضية  المغدورة.
نقول لهؤلا لا حاجة هنا  لاموالكم ، هذه بدعه مستحدثة، وليس من حقكم  التدخل في عمل الدولة  او النيابة عن اجهزتها المختصة  فيما تجرية ممارسات لكشف الحقيقة . ولو كان فيما  اقدمتم عليه فائدة لفعلها الامن العام.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع