أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
القبض على أحد أخطر المروجين للمخدرات بإقليم الشمال 3 توائم يتفوقن بمعدلات مميزة كيفية احتساب معدل التوجيهي الأولى على الفرع الزراعي تنفي دراستها على عامود كهرباء بالفيديو .. شاهد حوادث مواكب التوجيهي ألف دينار غرامة عن كل عامل غير مشمول بالضمان تحديث بيانات موقع القبول الموحد استعدادا للطلبات بالفيديو .. لقطات جديدة لحفل خطوبة الامير الحسين بحث تطوير السياحة بين الأردن وتونس قمة عربية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في الأردن السجن 12 عاما لأردني قتل شقيقته طعنا بمادبا الأمن العام يفتح باب التجنيد - تفاصيل تحديد هوية خاطف طفلة في منطقة الهاشمي فيفا: بيع 2.45 مليون تذكرة لمباريات كأس العالم في قطر المركزي التركي يخفض الفائدة بحث تعزيز خدمات الصحة المدرسية بالأردن تنقلات قضائية واسعة بالأردن - أسماء إغلاق طريق السلط - عمان الجمعة (تفاصيل) بحث إقامة فندق سياحي تراثي بالسلط الكهرباء الأردنية مسؤولة عن انقطاع الكهرباء بالمنخفض الجوي
الصفحة الرئيسية عربي و دولي طالبان تواجه اتهامات بالتخلص من المدارس...

طالبان تواجه اتهامات بالتخلص من المدارس العلمانية.. والحركة ترد

طالبان تواجه اتهامات بالتخلص من المدارس العلمانية .. والحركة ترد

26-06-2022 04:13 AM

زاد الاردن الاخباري -

أفاد تقرير نشرته شبكة إذاعة "آزادي" أن طالبان تحول المنشآت التعليمية إلى "مدارس دينية".

مدرسة عبدالحي حبيبي الثانوية، واحدة من أشهر المدارس في جنوب أفغانستان وهي مجهزة بمختبر للعلوم والحاسوب ومكتبة، إحدى المدارس التي حولتها طالبان إلى مدرسة دينية، ما دفع بنحو 6 آلاف طالب و130 معلما للمغادرة.

وقال سين الله سيال، وهو أحد خريجي المدرسة لراديو "آزادي"، التابع بـ "راديو أوروبا الحرة / راديو ليبرتي"، إنه "من الخطأ تحويل مدارس علمانية إلى مدارس دينية".

ويقول معارضون لهذه الخطوة، إن هدف طالبان المتشددة التخلي عن جميع أشكال التعليم الحديث الذي ازدهر في أفغانستان بعد الحرب الأميركية التي أطاحت بهذا التنظيم المتشدد في 2001.

ومنذ استعادة طالبان للسلطة كان تحويل المنشآت التعليمية إلى مدارس دينية على رأس أولوياتها، ناهيك عن منع الفتيات من الالتحاق بالمدارس الثانوية، وفرض الفصل بين الجنسين، ووضع قواعد جديدة للزي في الجامعات.

وكشفت طالبان أيضا عن خطط لبناء شبكة واسعة من المدارس الدينية في جميع أنحاء البلاد.

وتمتلك المدارس الدينية مكانة خاصة في نظرة طالبان للعالم، وحتى كلمة "طالبان" تعني "طلاب المدارس"، حيث درس أعضاء التنظيم لأول مرة في التسعينيات في المعاهد الدينية المتطرفة في باكستان.

وخلال حكم طالبان خلال 1996 وحتى 2001 حظرت جميع أشكال التعليم العلماني، ومنعت الفتيات من الذهاب للجامعات وروجت المدارس الدينية للأيديولوجيات المتطرفة.

ويقول مدرس في شرق أفغانستان تحدث إلى راديو "آزادي"، شريطة عدم كشف هويته خوفا من العقاب، إن طالبان تقوم بتحويل مراكز تدريب المعلمين أيضا إلى مدارس دينية.

وأكد أن طالبان حولت بالفعل مراكز التدريب الموجودة في مقاطعة بغلان الشمالية وإقليم كونار الشرقي إلى مدارس دينية.

وقال مدرس آخر إن "هذه مأساة كبرى وترقى إلى حرب على التعليم"، مضيفا أن "موقف طالبان من التعليم مدمر".

وزير التعليم في طالبان، نور الله منير، كان قد قال في تصريحات سابقة إن "التعليم الديني يمثل أولوية للجماعة".

وأضاف حينها لمحطة "تولو نيوز" التلفزيونية التابعة لطالبان "لدينا 20 ألف مدرسة علمانية في جميع أنحاء أفغانستان، لكن المدارس الدينية المسجلة لا تزيد عن 1000".

وأعلنت الوزارة خلال الشهر الحالي عن خطط لبناء مدراس دينية لاستيعاب 1000 طالب في كل مقاطعة.

كما قال المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم، عزيز أحمد ريان، لراديو "آزادي" إن مزاعم "تحويل المدارس العلمانية إلى مدارس دينية غير صحيحة".

وأضاف أننا " نهدف إلى منع الطلاب الأفغان من السعي للحصول على تعليم ديني في الخارج".

الباحث الإسلامي، محمد محيك، ذكر أن طالبان تستخدم "الهندسة الاجتماعية" ولديها منهجية لـ"غسل أدمغة" الجيل القادم في المدارس وتقويض عمل المدارس العلمانية.

وأكد أن طالبان "بهذه الطريقة يمكنها الاستمرار في تجنيد الطلاب ليكونوا جنودا لديهم وبناء نظام ثيوقراطي من القرون الوسطى".








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع