أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الداخلية: الحركة على الجسر طبيعية منذ 3 أسابيع تراجع عجز الميزانية 14% حتى نهاية أيار الاردن : درجات الحرارة ترتفع الاثنين التربية تجري تنقلات داخلية للمعلمين في المحافظات -اسماء وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين - أسماء التحقيق بأكبر عملية غسيل أموال بالأردن الأردن في حالة «ريجيم سياسي»: «بلا أعداء لكن بدون أصدقاء»… معادلة تقلق النخب وما تبقى من «صالونات» عقوبة قصوى لشخص تحرّش بطفلة مرتين بعمان هاشتاغ مع مكافحة المخدرات يتصدر تويتر الأردن الشريدة: البيئة الاستثمارية سيتغلب على البيروقراطية بلاغ الى غرفة عمليات مركز امن زهران .. من اعلى جسر عبدون مدير الهيئة البحرية : منع السفينة التي تسببت بتسرب الزيت من السفر لحين اكتمال التحقيقات المفرق .. أكثر من 10 حالات تسمم اثر تناولهم الشاورما من أحد المطاعم دكتور اردني: الأفراد الملتزمين بقواعد السير مظلومين السواعير: الأردن يشهد تحولات بتحديث المنظومة السياسية الملكة تزور مشروع حاضنة ليڤ-انك في البلقاء عين أردني: لا خوف من الانتماء لأي حزب سياسي قصف إسرائيلي على طرطوس غرب سوريا صناعة الأردن: نستورد من مصر أربع أضعاف من صادرتها أردني يحصل على المركز الأول ببطولة عالمية

أحسنوا الاختيار !

24-06-2022 02:08 AM

زاد الاردن الاخباري -

لماذا لا يحسن الناخبون الاختيار ؟
فكرة إحسان اختيار نواب مجلس الأمة في الكويت، تتردد عند حل مجلس الأمة أو عند اقتراب الإنتخابات، وهي فكرة لن تتحقق لأن المعروض ( صنف واحد ) وهي (العصبيات )
فقانون الإنتخاب جعل الناس أمام المرشحين أشبه بشعوب الدول الشيوعية سابقا التي كانت تعرض للناس في محلات البيع صنفا واحدا لمنتج واحد على الرفوف .
( أي تبي ولا كيفك ) هذا هو الموجود ( عصبيات ) .
فقانون الانتخاب قد تم صياغته على أساس توزيع الدوائر الانتخابية بحسب المناطق السكنية، ولكن بعد عشرات السنين وبعد تكرار التجربة والمعايشة أتضح بأن كل المرشحين في المناطق ينتمون لعصبيات مختلفة يعتمدون عليها في وصولهم للمقعد ( قبلية، دينية ومذهبية، حزبية، فئوية " كالتجار" والعوائل ...الخ ) لذلك سيُنتخَبُ ممثلوا العصبيات، ومن طبيعة العصبيات التصادم لا الإنسجام والتناغم، وهناك عدة نتائج وآثار سيئة على الدولة أوجدتها العصبيات، فحدث ولا حرج …
فبعد التجربة اتضح بأن كلمة ( أحسنوا الإختيار ) ليس لها معنى أمام الواقع الملموس الذي تُعايشه الناس، فلا بد من تغيير قانون الانتخاب حتى يكون هناك مجال لحسن الاختيار، وليكون بين أعضاء مجلس الأمة انسجام وتناغم وليس تناطح وتصادم .

السؤال : ما هو البديل ؟
البديل هو صياغة قانون يميت تنوع العصبيات ويحيي تنوع العقليات لأهل التخصصات، فإطلاق العصبيات يؤدي لخراب وإنهيار الدولة، بينما إطلاق أهل العقول في كل التخصصات يقوي أركان وبناء الدولة .
المفكر الإسلامي/ محمد عبد المحسن العلي- الكويت








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع