أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
امتناع لاعبي نادي السلط عن التدريب الحكومة الأردنية عن ارتفاع الألبان: سوق يحكمه العرض والطلب شبهة خطأ طبي في وفاة شاب اردني وتشكيل لجنة تحقيق نتائج الضرر البيئي لتلوث ميناء الحاويات الأربعاء الحنيفات: نحتاج مليار متر مكعب من المياه لزراعة القمح عمرو: قانون الاستثمار يهدف لتعزيز الحقوق والامتيازات وفاة شاب أردني في تركيا إحباط محاولة تصنيع مادة الكريستال المخدرة بالأردن انخفاض مستوردات قطع السيارات 26% إطلاق ملتقى (أنا أشارك) لدمج الشباب الأردني بالعمل السياسي ولي العهد يلتقي عمداء شؤون الطلبة بالجامعات الرسمية - صور عمال بوزارة الشباب لم يستلموا رواتبهم منذ شهر ونصف عين أردني: المشاريع تساعد المواطن بالاعتماد على ذاته 31 رحلة بين عمّان وصنعاء منذ بدء الهدنة الاحتلال يزعم إحباط تهريب أسلحة عبر الحدود الأردنية مليون مسافر عبر مطار الملكة علياء الشهر الماضي حماية الأسرة: 10 آليات للتواصل مع مقدمي البلاغات والشكاوى البنك المركزي: الأردن ملتزم بمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب الواقيات الذكرية بين المسروقات .. تفاصيل سرقة 3 صيدليات في الاردن الملك يؤكد ضرورة الاستفادة من الخبرات الدولية لتعزيز وسائل حماية الاتصالات
الصفحة الرئيسية آدم و حواء نصائح لتعزيز الصحة العقلية للأطفال مبكرا

نصائح لتعزيز الصحة العقلية للأطفال مبكرا

نصائح لتعزيز الصحة العقلية للأطفال مبكرا

21-06-2022 10:34 AM

زاد الاردن الاخباري -

الطفولة هي الوقت المناسب لوضع الأساس الصحيح لصحة عقلية جيدة للأطفال، أي خطأ في تشكيل مشاعر الأطفال خلال هذا الوقت يمكن أن يجعلهم عرضة للطرق غير الصحية للتعامل مع تقلبات الحياة التي قد تجعل حياتهم معقدة أو صعبة.

ومن أجل تربية طفل مرن وذكي عاطفيًا، من المهم غرس عادات معينة فيهم منذ الصغر حتى لا تتعرض صحتهم العقلية للضغط مثل البالغين ويقل خطر تعرضهم لمشاكل الصحة العقلية مثل الاكتئاب والقلق من بين مشاكل أخرى.

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية (WHO) ، يعاني ما يقرب من 10-12 بالمائة من الأطفال والمراهقين من اضطرابات نفسية ، ويجب معالجة ذلك في الوقت المناسب، معظم الأمراض العقلية عند الأطفال، ما يقرب من 50٪ منهم تبدأ في سن 1 و 75٪ من مشاكل الصحة العقلية لدى الأطفال تحدث بحلول منتصف العشرينات.

قد تكون تربية أطفال أصحاء وسعداء أمرًا صعبًا ، مع الأخذ في الاعتبار أن العالم أصبح سريع الخطى للغاية وموجه نحو التكنولوجيا.

وهذا بدوره، يزيد حالات الاكتئاب والانتحار والصدمات، لا سيما بين المراهقين الذين لا يستطيعون التعامل مع الضغوط اليومية التي يتعين عليهم مواجهتها في حياتهم.

تقول بريانكا جاجاسيا، أخصائية علم النفس الإرشادي ، قسم الصحة العقلية والعلوم السلوكية ، مستشفى فورتيس مومباي إن جودة البيئة التي ينمو فيها الأطفال والمراهقون يمكن أن تؤثر على رفاههم وتطورهم.

عندما يعاني الأطفال من تجارب سلبية في منازلهم ، بما في ذلك التعرض للعنف أو المرض العقلي لأحد الوالدين أو غيرهما من مقدمي الرعاية ، والتنمر والفقر ، يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة خطر الإصابة بالأمراض العقلية بشكل كبير. بالإضافة إلى ذلك ، يجد الأطفال صعوبة في التعبير عن مشاعرهم ، لذا فإن غرس العادات الجيدة في الصحة العقلية يمكن أن يساعدهم في معالجة العديد من القضايا بشكل صحي.

تحديد المشاعر والتعبير عنها بشكل صحي من أهم النصائح التي يجب يتبعها الآباء، قد لا يكون الطفل دائمًا قادرًا على التعبير عن مشاعره ، خاصةً عندما يكون قويًا (مثل الغضب والإحباط) وغالبًا ما ينتهي به الأمر في نوبات الغضب.

من الضروري تعليمهم طرقًا صحية للتعامل مع عواطفهم. بينما لا يمكن تجنب نوبات الغضب تمامًا ، يجب منحهم مساحة للتهدئة وتعليم أساليب التأقلم الجيدة مثل التنفس العميق وممارسة هواياتهم والانغماس في النشاط البدني.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع