أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
رسالة تهديد بالقتل على طريقة إيمان إرشيد تصل ابنة الفنان شاكر جابر دعوات لدعم المواطنين اقتصاديا وتخفيض الضرائب “شورى العمل الإسلامي” ينتخب : الزرقان رئيساً والسقا نائباً للأمين العام نقيب الجيولوجيين: إذا سوّق الأردن ثرواته الطبيعية بشكل صحيح لما احتاج مساعدات خارجية الطويل: الأردن لم ينجح في بناء قاعدة إقتصادية صلبة ما سبب زيارة مسؤولة بالخارجية البريطانية للأردن اليوم ؟ 3 إصابات بمشاجرة في وادي رم القطامين يحذر من استمرار رفع الفوائد الصحة تتخذ اجراءات قانونية بحق المعتدين على أطبائها الصحة النيابية : "الصحة" اهدرت المال العام من خلال المستشفيات الميدانية - فيديو هام للخريجين لتوفير فرص عمل مؤقتة .. رابط التسجيل نائب في لجنة الطاقة يدعو الأردنيين لركوب السكوتر .. تفاصيل بيان الشرطة الاماراتية حول مقتل الزوجة الأردنية عصفورين بحجر .. الفيصلي يحسم الكلاسيكو والصدارة تفاصيل مقتل اردنية على يد زوجها في الامارات مستو: كفى ويكفي واسطة ومحسوبية 239 محكوما بالإعدام في الأردن الرصيفة: مداهمة أمنية على خلفية جنائية مدعي عام إربد يوقف شخصين بجرم البلطجة 15 يوماً أردني يقتل زوجته بـ 16 طعنة بالإمارات
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة دمعة الملك بوح عظيم

دمعة الملك بوح عظيم

26-05-2022 02:50 AM

حسن محمد الزبن - الدمعة لن تتوقف عند حجر عين الملك، ستبقى في الذاكرة على مرّ السنين، فالدمعة العزيزة كان صوتها مسموعا، وتُرجمت لكل اللغات، ورصد معانيها كل من في الأردن، وتابعها العالم، فهي لم تمضي مع أطراف اصابع الملك، لأن الحياء الملكي قد سبق اللحظة، وآثر جلالته أن يبقى أثرها على أن ينثرها عن حدقة عينه، وهكذا كان وأصبحت ملكا للناس، وملكا للشعب، وملكا للكتاب والشعراء، فالدمعة الآن اقتربت من كل اطياف الوطن، في القرى، والمدن، والبوادي، والمخيمات، وأخالها أغنية الأمس والحاضر والمستقبل، ستحلق في فضاءات تختصر حكاية مشاعر الملك نحو شعبه في قصة الأردني علي الشجراوي المغترب في أمريكا، والذي يعتبر "قصة نجاح" أردنية.
دمعة بقيت في حضن الجفن، ونثرت على الناس دررها ومعانيها، ولا أقول إلا أن يحفظ الله صاحب العين التي جادت بالدمعة، وعبرت عن نطق سامي بين حنايا الملك، فقد شاء الله أن نعرف مبتداها وخبرها، وهي تخفي ما في ثنايا لواعج الملك الإنسان.
كان الملك بادي التأثر وهو يتابع شريط العرض لمقطع فيديو بصوت وصورة الشجراوي، وكأني بالملك استرجع في ذاكرته تلك اللحظة من وصف الشجراوي، بتعبيره العفوي واحساسه الصادق والعميق تجاه والده من جهة في المدرسة، وتجاه الملك الذي لم يتمالك نفسه، وقد آثرت أعماقه الجياشة بالتعبير عن إحساسه في تلك اللحظة لترتسم عبرته ويرتفع صوتها نحو العالم.
هذا الإفصاح عما في أعماق الملك بدمعة، يُعد تعبيرا عظيما، لا يوصف لحظتها، بالقدر الهائل من الإحساس مع هذه الدمعة التي ترقرقت في عين الملك الأب، وحشدت بلحظة كل المشاعر الأردنية تجاه القائد والملك، وخرجت الدمعة للعالم عبر كاميرا التصوير دون استئذان، سفيرة للإنسانية وفوق العادة، دون مراسم أو بروتوكول ملكي لتجد نفسها محط اهتمام كل القلوب في الشرق والغرب.

حمى الله الملك،
حمى الله الأردن،










تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع