أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
امتناع لاعبي نادي السلط عن التدريب الحكومة الأردنية عن ارتفاع الألبان: سوق يحكمه العرض والطلب شبهة خطأ طبي في وفاة شاب اردني وتشكيل لجنة تحقيق نتائج الضرر البيئي لتلوث ميناء الحاويات الأربعاء الحنيفات: نحتاج مليار متر مكعب من المياه لزراعة القمح عمرو: قانون الاستثمار يهدف لتعزيز الحقوق والامتيازات وفاة شاب أردني في تركيا إحباط محاولة تصنيع مادة الكريستال المخدرة بالأردن انخفاض مستوردات قطع السيارات 26% إطلاق ملتقى (أنا أشارك) لدمج الشباب الأردني بالعمل السياسي ولي العهد يلتقي عمداء شؤون الطلبة بالجامعات الرسمية - صور عمال بوزارة الشباب لم يستلموا رواتبهم منذ شهر ونصف عين أردني: المشاريع تساعد المواطن بالاعتماد على ذاته 31 رحلة بين عمّان وصنعاء منذ بدء الهدنة الاحتلال يزعم إحباط تهريب أسلحة عبر الحدود الأردنية مليون مسافر عبر مطار الملكة علياء الشهر الماضي حماية الأسرة: 10 آليات للتواصل مع مقدمي البلاغات والشكاوى البنك المركزي: الأردن ملتزم بمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب الواقيات الذكرية بين المسروقات .. تفاصيل سرقة 3 صيدليات في الاردن الملك يؤكد ضرورة الاستفادة من الخبرات الدولية لتعزيز وسائل حماية الاتصالات

السياج

10-02-2010 11:54 PM

وضع دلو الرايب والخبزات جانباً، اقترب من السياج، التف حوله، ثم الصق خدّه "بالطوب" الجديد ليوازن مستوى نظره مع استقامة البناء، مشى نحو الطرف الآخر ليقطع شكه باليقين، وألصق خده من جديد، فتح عين وأغمض عين..ثم قلّب كفيه بتعجب..واقترب من المعمارجي:

ابو يحيى : يعطيك العافية يا معلم.

المعمارجي: الله يعافيك!

ابو يحيى: كأنه السياج مايل شوي؟

المعمارجي: سياجي مايل؟..انت الّي نظرك مايل.

تركه ومشى باتجاه "جبلة الباطون" الطازجة، فك عقدة من البربيش بطريقه فسهّل على العمال جرّه، وقف معهم وسألهم بلطف:

ابو يحيى: عوافي شباب!!.

العمال: أهلاً حجي!!

ابو يحيى: كأنه السياج مايل شوي؟

العمال: اسأل المعلم..احنا بس بنجبل، وبنقرب بلوك، وبناوله طين.



مرّ شاب من امام السياج فسأله ذات السؤال،فدافع الشاب عن استقامة السياج ثم اعترف بسياق الحديث: أن خالتي لا تنجب "معمارجيا" فاشلاً..سأل رجلاً مسناً، فأخلى مسؤوليته، سأل سيدة، فأنكرت وجود السياج من اصله، سأل موظفي سلطة المياه، عمال الأشغال، أحد الوافدين المارين، صاحب "بكم" عتق، طلاّب مدارس،صاحب بقالة قريب، مهندسين مختصين، محامين ممارسين، أطباء أسنان، فتيات جامعيات..دون جدوى ..وقبل ان يتعب ويتناول دلو الرايب وخبزاته التي تركها جانباً منذ الصباح الباكر...تقدّم من خلف السياج رجل مهيب..لوى اذن ابي يحيى موبّخاً:

مايل مش مايل ..انت شو دخلك؟

ابو يحيى: بحبّش العوج!!.

الرجل: ميل راسك، بروح العوج!!!

ahmedalzoubi@hotmail.com


أحمد حســن الزعبــــــي





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع