أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
المجالي: غرامات بحق أي منشأة لا تشمل عامليها بـ"الضمان" اتحاد المصارف العربية: التضخم العالمي لن يستمر أكثر من عامين العملات الرقمية تربح أكثر من 7 مليارات دولار في يوم مؤسسة المواصفات والمقاييس تشدّد الرقابة على موازين الأضاحي والأسواق الأردن يعزي بضحايا حادثة إطلاق النار في مركز تسوق في الدنمارك الخصاونة ووزير التربية يتفقدان طلبة التوجيهي عشرات المتطرفين يقتحمون باحات الأقصى الدول العربية أمام موجة غلاء قاسية الأندية الأردنية تشكو تأخر صرف مستحقاتها المعايطة يفجر تصريحا ناريا بعد انهاء خدماته الهندي: حجوزات الفنادق لم تصل لمستويات عيد الفطر إقبال ضعيف على شراء الأضاحي وتوقعات بتحسن الطلب أسعار الذهب محليا الاثنين فتى ينهي حياته شنقا في منطقة تبنه غرب اربد الولايات المتحدة أعادت رصاصة قُتلت بها أبو عاقلة إلى النيابة العامة الفلسطينية انتهاء دراسات الجدوى للربط الكهربائي الاردني الخليجي المصري 153674 طالبا وطالبة "توجيهي" يتقدمون لامتحان تاريخ الأردن اللجنة المالية النيابية تناقش اليوم السياسة النقدية في الأردن %89.7 عجز بتمويل خطة استجابة الأردن للأزمة السورية تلقي 10 ملايين جرعة لقاح كورونا في الأردن
عيد الاستقلال ٧٦ والهلال الشيعي
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة عيد الاستقلال ٧٦ والهلال الشيعي

عيد الاستقلال ٧٦ والهلال الشيعي

21-05-2022 08:54 AM

خاص - عيسى محارب العجارمه ابو المنتصر بالله - يأتي عيد الاستقلال ٧٦ الذي يحتفل به الكيان الأردني الهاشمي النبيل ملكا وجيشا وشعبا وسط تهديد وجودي إيراني على تخوم حدودنا الشمالية مع سورية التي اختارت على ما يبدو دور الصديق والعدو في آن واحد ليس للأردن الهاشمي فحسب بل وللعروبة العرجاء جمعاء.

نعم العروبة العرجاء الهزيلة الكسيحة الا ما رحم ربي في وجه التمدد الإيراني الصفوي البشع في الهلال الخصيب واليمن، وبعض الأنظمة العربية لا زالت تعادي الكيان الهاشمي النبيل ممثلا بجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المفدى حفظه الله ورعاه وسمو ولي عهده الأمين وجيشنا العربي واجهزتنا الأمنية البواسل وشعبنا الوفي من شتى أصوله ومنابته.

نسيت العروبة العرجاء سواء النظام السوري أو حزب الله وإسرائيل وانا لا أغالي حينما اعتبرها دولة عربية لا عبرية فقطار التطبيع السريع يثبت صحة دعواي وتلاقي المصالح بينها وإيران وبعض الأنظمة العربية يثبت أيضا خطر الهلال الشيعي على الاستقلال الناجز في نسخته السادسة والسبعون عقبال الألفية الهاشمية السعيدة.

حقيقة فات الكثير من أبناء الشعب الأردني الوفي حقيقة اشعاعات البرنامج النووي الإيراني على عمان قبل غيرها، فهو الخطر الوجودي المحدق بالكيان الأردني والعربي أكثر من أي وقت مضى.

وتأتي الأطلالة الملكية المميزة لجلالة الملك المفدى سواء برساله الامير حمزة أو لقائه الإعلام الأمريكي لتؤكد الخطر الإيراني المحدق بوطننا في سوريه وتدخلات الأنظمة العربية العرجاء السافرة في قضية الفتنة ودور الخائن باسم عوض الله والشريف حسن ونكران الأمير للواقع.

تأتي تصريحات الشيخ زكي بني ارشيد وهجومه على الصحابي معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه لتدق ناقوس الخطر المفترض بتحوله للمذهب الشيعي على سبيل الفرض الصعب وهو ما لا اتهمه به صراحة ولكنه ومن باب الاستقراء العقلي المنطقي قد نصل لهذه النتيجة النهائية المروعة في تحول خيرت الشاطر النسخة الأردنية للمذهب الشيعي المؤدلج إيرانيا وصفويا ولك أن تتخيل فداحة الخطب الجلل على الاستقلال الأردني الناجز في نسخته ٧٦ المجيدة.

كل الثقة بقيادة جلالة الملك المفدى لاستمرار الاستقلال المهيب لعقود طويلة الأمد وليخسا الإيرانيون والفرس والتتار الجدد فعلى هذه الأرض الطيبة بحكم ال البيت الأطهار ما يستحق الحياة.

وكتبه عيسى محارب العجارمه ابو المنتصر بالله منظر تيار التصوف بالأردن
واتساب 962785294904
Issamha71@gmail.com








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع