أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
سفراء دول مجلس التعاون الخليجي يقدمون العزاء بضحايا حادثة العقبة إزالة 15 اعتداء على خطوط مياه في مناطق البلقاء وجنوبي عمّان بايدن ينتهك البرتوكول مع ملكة إسبانيا استقالة موظف من احتفالية اربد الثقافية ضبط 17 مخالفة تجاوز الإشارة الحمراء خلال 24 ساعة الأردن الخامس على قائمة أكثر الشعوب غضباً العقبة تستقبل باخرة سياحية على متنها 350 راكبا الأربعاء التربية: أسئلة امتحان التوجيهي مشابهة للإمتحانات التجريبية اسرة اردنية تبحث عن ابنتها المختفية 57 إصابة ما زالت تتلقى العلاج في مستشفيات العقبة التخطيط: قطعنا شوطا بتنفيذها نصف إصلاحات مؤتمر لندن استقرار اسعار الذهب في الأردن 150 ألف طالب وطالبة يتقدمون لامتحان التوجيهي اردني يعيد محفظة تحتوي مبلغا كبيرا الى صاحبها استراتيجية النقل ترتكز على تفعيل الشراكة مع القطاع الخاص والمنح 1.08 مليار يورو قدمتّها "المفوضية الأوروبية" للأردن منذ بداية الأزمة السورية ركود غير مسبوق في سوق الألبسة والأحذية وزير النقل: استكمال الموافقات لصرف الدعم لوسائل النقل العام قريباً وزارة العمل: أكثر من 27 ألف شاغر وظيفي وزير الطاقة: الحكومة تخسر في سعر الديزل الحالي
الصفحة الرئيسية شؤون برلمانية العرموطي يسأل عن حقيقة نقص المواد الغذائية

العرموطي يسأل عن حقيقة نقص المواد الغذائية

العرموطي يسأل عن حقيقة نقص المواد الغذائية

18-05-2022 02:11 PM

زاد الاردن الاخباري -

وجه النائب صالح العرموطي اليوم الأربعاء أسئلة حول حقيقة حول نقص المواد الغذائية في السوق المحلية خاصة مادة الدجاج.

وتاليا نص الأسئلة:

استنادا لأحكام المادة (96) من الدستور وعملاً بأحكام المادة (118) من النظام الداخلي لمجلس النواب أرجو توجيه السؤال التالي إلى معالي وزير الصناعة والتجارة والتموين.

نص السؤال : 1. هل صحيح ان هناك نقصا حادا في مواد غذائية أساسية بالسوق المحلي، بسبب ممارسات وصفها البعض بالاحتكارية من قبل منتجين وتجار ومستوردين، مما أدى إلى رفع الأسعار لمستويات غير مسبوقة. 2. هل صحيح ان هناك نقص في الدجاج بالأسواق بشكل لم يعهده المواطن الاردني من قبل، وهل هناك محركات قوية تؤثر في السوق وتتحكم بالكميات المعروضة من هذه المادة الأساسية وعدم مقدرة المواطنين على تأمينها سيما في الأوقات الحرجة التي تشهد ارتفاعا في معدل الاستهلاك. 3. هل صحيح ان الحكومة غير قادرة على معالجة مشكلة نقص الدجاج ومحاسبة المحتكرين، ولماذا لم يتم فتح تحقيق موسع لتحديد أسباب المشكلة واحالة العابثين بالسوق إلى النيابة العامة. 4. هل صحيح ان السقوف السعرية للدجاج منذ مارس/ آذار الماضي بواقع دينارين للطازج و1.65 دينار للدجاج الحي، وذلك لمواجهة الارتفاعات الكبيرة على الأسعار، وهل هناك تجاوزات لهذه السقوف من قبل كثير من التجار وكم عدد المخالفات التي حررتها الحكومة نتيجة هذه التجاوزات. 5. هل تابعت وزارة الصناعة والتجارة والتموين والجهات الرقابية الأخرى مسؤولية انقطاع الدواجن من السوق المحلي، وهل هناك ممارسات احتكارية من قبل "بعض الموردين"، تعمدوا إفراغ الأسواق من مادة الدجاج للتحكم بالأسعار. 6. هل قامت الحكومة بإجراء تحقيق بشأن نقص مادة الدواجن في الأسواق وارتفاع أسعارها. وهل تعلم الحكومة إنه من غير المسموح لأي شخص أو جهة العبث بملف الأمن الغذائي واستغلال حاجة المستهلك. 7. لماذا لم تقم الحكومة بتحديد سقوف سعرية لبيع الدجاج المستورد، علما بأن سعر الدجاج المستورد المجمد المستخدم في كثير من المطاعم اغلى بكثير من سعر الدجاج الطازج، مما ادى الى اقبال المطاعم على شراء الدجاج الطازج. 8. هل لدى الحكومة نية بتخفيض نسبة 5% من ضريبة المبيعات على مدخلات الانتاج في قطاع الثروة الحيوانية واهمها الاعلاف. 9. هل تعلم الوزارة انه لغاية الان يوجد نقص كبير في توفر الدجاج الطازج في الاسواق. 10. ما طبيعة الغذاء الذي يقدم للدواجن وما نسبة الهرمونات في الدجاج المستورد والطازج ، وهل هناك رقابة صحية على مزارع الدجاج ومحلات النتافات، وما هي التدابير والاجراءات التي اتخذت من اجل توفر شروط الصحة العامة في المزارع واماكن البيع.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع