أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
وزير البيئة عن حادثة العقبة: تركيز الكلور بالبحر كان أقل بكثير من مياه الشرب اجتماع عربي تشاوري وزاري السبت في بيروت لا يستند إلى جدول أعمال الإقتصاد الرقمي: التوقيع على اتفاق "5G" بعد العيد انزال 5 صهاريج غاز كلورين في ميناء العقبة إردوغان يلوح بعرقلة انضمام السويد وفنلندا إلى الناتو محال حلويات في الأردن ترفع الأسعار حالة الطقس في الأردن السبت التربية: نحو 156 ألف طالب وطالبة يتقدمون لاختبار السبت ليفربول يعلن تمديد عقد النجم المصري محمد صلاح لـ"فترة طويلة" الصفدي يشارك في أعمال الاجتماع التشاوري لوزراء خارجية الدول العربية في لبنان مراكز فحص كورونا العاملة في الاردن خلال الاسبوع ارتفاع الرقم القياسي لأسعار الأسهم في بورصة عمان مختصون: الأردن في مرتبة جيدة بحماية الطيور من التكهرب الفايز: نشهد عودة لقوى الإرهاب والتطرف في سوريا طارق خطاب يعلن اعتزاله بعد اصابته الجديدة الأردن ثاني أقل الدول العربية في تكاليف الحج جنود الاحتلال يعتدون على جنازة امرأة فلسطينية - فيديو المسلمون يتدفقون على مكة في أول حج بعد الجائحة الأردن يلغي قرارات الإبعاد بحق السوريين الذين تم توطينهم في دول الاتحاد الاوروبي أسعار القمح عالميا تتراجع إلى مستويات ما قبل الحرب في أوكرانيا
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة موائد الإفطار للنزلاء وعائلاتهم في مراكز...

موائد الإفطار للنزلاء وعائلاتهم في مراكز الإصلاح والتأهيل

19-04-2022 04:23 AM

حسن محمد الزبن - تعددت موائد الإفطار في شهر رمضان المبارك داخل المراكز الاصلاحية، وهي مبادرة تستحق الإلتفات لها، كان صاحب المبادرة عطوفة مدير الأمن العام حسين الحواتمة، ومجموعة من المساعدين الأوفياء لواجبهم الانساني، وطواقم من أفراد وضباط الأمن العام، حيث تم الترتيب والتحضير للقاء النزيل وعائلته ليلتم شملهم على مائدة الإفطار الرمضانية، وتهيئة الأجواء لهذه المبادرة في مواقع مراكز الإصلاح والتأهيل المنتشرة في المملكة، وهي فرصة كانت للنزلاء منذ بداية الشهر الفضيل، للتعايش بهذه الأجواء في إطار من المحبة والأجواء الأسرية، وتأتي كخطوة من استراتيجية تعمق الاصلاح في ذات النزيل، تماشيا مع المبادئ والرسالة التي ينتهجها جهاز الأمن العام، وخبرته في العلوم الاصلاحية والتأهيلة المتقدمة في هذا الجانب، وتأتي بالتوازي للحفاظ على النسيج الأسري والاجتماعي لذوي النزلاء، ليكون النزيل متوافقا ومنسجما مع المجتمع بعد أن يُمضي فترته الإصلاحية، ويخرج للحياة وبمقدوره التعايش مع محيطه دون صدمات أو معيقات نفسية.
وليس هذا فحسب بل إن جهاز الأمن العام لديه من الخبراء والمرشدين النفسيين الذين يعملون على هذا الجانب طيلة فترة وجود النزيل في المراكز الاصلاحية والتأهيلية، عدا عن المحاضرات والنشاطات المختلفة، ودورات التدريب والتعليم المهني، التي تغرس القيم والآثار الحميدة والطيبة، وتعزيز الجانب الايجابي في النزلاء، وتتوافق مع مبادئ حقوق الإنسان، والمعايير الدولية.
مبادرة يشكر عليها القائمين عليها في الأمن العام، وندعو لهم التوفيق في خدمة الوطن.
عاش النشامى ،،








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع