أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
وزير البيئة عن حادثة العقبة: تركيز الكلور بالبحر كان أقل بكثير من مياه الشرب اجتماع عربي تشاوري وزاري السبت في بيروت لا يستند إلى جدول أعمال الإقتصاد الرقمي: التوقيع على اتفاق "5G" بعد العيد انزال 5 صهاريج غاز كلورين في ميناء العقبة إردوغان يلوح بعرقلة انضمام السويد وفنلندا إلى الناتو محال حلويات في الأردن ترفع الأسعار حالة الطقس في الأردن السبت التربية: نحو 156 ألف طالب وطالبة يتقدمون لاختبار السبت ليفربول يعلن تمديد عقد النجم المصري محمد صلاح لـ"فترة طويلة" الصفدي يشارك في أعمال الاجتماع التشاوري لوزراء خارجية الدول العربية في لبنان مراكز فحص كورونا العاملة في الاردن خلال الاسبوع ارتفاع الرقم القياسي لأسعار الأسهم في بورصة عمان مختصون: الأردن في مرتبة جيدة بحماية الطيور من التكهرب الفايز: نشهد عودة لقوى الإرهاب والتطرف في سوريا طارق خطاب يعلن اعتزاله بعد اصابته الجديدة الأردن ثاني أقل الدول العربية في تكاليف الحج جنود الاحتلال يعتدون على جنازة امرأة فلسطينية - فيديو المسلمون يتدفقون على مكة في أول حج بعد الجائحة الأردن يلغي قرارات الإبعاد بحق السوريين الذين تم توطينهم في دول الاتحاد الاوروبي أسعار القمح عالميا تتراجع إلى مستويات ما قبل الحرب في أوكرانيا
مرّاق طريق

مرّاق طريق

12-04-2022 01:54 AM

عاد الى البيت في حال يرثى لها قبل أخبار الساعة الثامنة مساء بقليل، كان رأسه مشجوجا، وعينه اليسرى تميل إلى السواد ومتورمة، وهناك جرح عرضي في أنفه، وكان يعرج في مشيته، وملابسه تحولت إلى أسمال ممزقة من كل الاتجاهات، ويده اليسرى تكاد تكون مشلولة.

دخل الشاب الى بيته فرحا ومبهورا، بينما تلقاه الأهل بالخوف والجزع وهم يتفقدون ملامحه المجعلكة، لكنه لم يأبه بهم، واستمر في إبداء سعادته الشديدة، وقال لهم بفرح:

- يالا.... قربت الأخبار تعالوا شوفوني !!

- شو يا ولد اندعست ؟؟

- لا أبدا.

- وقعت عن ظهر عمارة؟

- لا يا جماعة...لا تروحوا لبعيد.... تعالوا شوفوني ع التلفزيون!!

جلسوا في صالة التلفزيون، بينما أخته تحاول ان تطهّر بعض جروحه، لكنه كان يبعدها عنه بشراسة وهو يصرخ بفرح:

- هلا بطلع بالتلفزيون .... تعالوا انتبهوا .... هاي اللقطة اللي بطلع فيها رح يشوفوها بالعالم كله .... صرت مشهور .... ابنكو صار مشهور.... نيالكو فيي!!

بدأت نشرة الأخبار، وصار المذيع يتنقل بين مجريات الإشتباكات بين الشباب.

قال له الوالد الصامت منذ دخوله:

- انته شو وصلك لهناك؟؟

- كنت رايح ع السرفيس مشان أرجع ع البيت.... بس منيح اللي مريت من هناك .... شوف شوف .... هلا بطلع.

بالفعل بعد قليل شوهد شاب وهو يتعرض للضرب الشديد بالعصي والشلاليط.

- شايفين هاظا انا ...شفتوني ؟؟

واستمر في الحديث بفرح وتأثر. :

- شوفوا كيف ضربني الشلوط.... شفتو كيف طرت عن الأرض؟؟؟؟ ..هاي القنوة الذي ضربت عيني ..يسعد الله صرت مشهور!!

وبفرح شديد ...غاب عن الوعي!!








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع