أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
عدد زوار البترا يتجاوز 820 ألف زائر في 11 شهرا معرض أورنج العبدلي يوفر التجربة الأولى لتقنية الجيل الخامس في المملكة “الخارجية” تتسلم وثيقة اعتماد الممثل المقيم لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة مهم من السفارة الأردنية في السعودية للأردنيين هناك الملك يهنئ باليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة وزيرة الاستثمار: نتطلع إلى جذب المزيد من الاستثمارات الأسترالية أسعار الخضار والفواكه في السوق المركزي مونديال قطر ينعش الطلب على المنتجات الغذائية الأردنية سمارة: 60 ألف مهندس عاطل عن العمل في الأردن الروابدة: الأردن مدماك في بناء الأمة العربية رجال الأعمال تؤكد دور مجلس الأعمال الأردني السريلانكي بتعزيز العلاقات الاقتصادية دهس طالبة في الجامعة الأردنية الحكومة تقر مشروع معدل لقانون إعادة هيكلة مؤسَسات ودوائر حكومية مهيدات: التخفيضات على السلع لا تعني انتهاء صلاحيتها “الغذاء والدواء”: التخفيضات على السلع الغذائية لا تعني انتهاء صلاحيتها الحكومة: الأردن ثاني أفقر دولة في المياه بالعالم الأمن: 3 وفيات بحادثي سير .. وضبط سرعات متهورة 21 مليون دولار لخطة استجابة الأردن للأزمة السورية البنك الدولي: التقدم في برنامج التشغيل الأردني مرضٍ عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى
الصفحة الرئيسية رسائل الى المسؤولين أمانة عمان تستثمر في أبراج السادس وتهمل خدمة...

أمانة عمان تستثمر في أبراج السادس وتهمل خدمة المواطنين

08-04-2022 05:00 AM

زاد الاردن الاخباري -

واقع مرير تعاني منه شوارع عمان والأمانة غائبة عن هذا الواقع (أذن من طين وأذن من عجين ) وعاجزة عن إيجاد حلول سريعة لبعض الشكاوى الهامة.
هذا الواقع فرضته ألية تعامل الأمانة مع شكوى مكررة منذ سنيتن ونصف حول مدخل حي الروضة – منطقة الزهور والموضح في الصور المرفقة (بداية شارع ابن العميد من جهة شارع الصخرة المشرفة بإتجاه الزهور ) والذي تحول نتيجة التراخي واللامبالاة وعدم المتابعة من أمانة عمان لسوق للخضار والفواكه في ساعات النهار وموقف سيارات لمرتادي المطاعم وموظفي توصيل الطلبات في ساعات المساء ما يعيق عملية الدخول لحي الروضة بسبب ازدحام السيارات التي تتخذ من الساحة موقفاً لها رغم انه شارع عام ، أضافة لتحول المنطقة لمكرهة صحية بسبب مخلفات الخضار والفواكه والطعام الذي يتركها المواطنين ورائهم .
في الوقت الذي تتباهى أمانة عمان الكبرى بإنجازاتها وتحولها الرقمي في خدماتها والسرعة في تلقي الشكاوى ومتابعتها هاتفيا ،إلا أنها تقف عاجزة عن إيجاد حلول سريعة لهذه الشكوى سوى ارسال سيارة للتفتيش وأقصى إجراء تتخذه هو توجيه تنبيه شفوي للباعة المتجولين والنتيجة لا تجاوب .
أمانة عمان اليوم مطالبة بإيجاد حل جذري لهذه المشكلة متمثل بإنشاء جزيرة وسطية مكان هذه الساحة لكي لا تستغل بهذا الشكل المؤذي للمجتمع ، فخدمة المواطن أهم من الإستثمار في مشروع متعثر كأبراج الدوار السادس ، والأموال التي ستدفع لهذاالمشروع من جيوب أبناء عمان ليست حق للأمانة بل لهم لتصرف على خدمتهم .

وجدي الجريبيع









تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع