أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الذكرى 13 لتسمية سموه وليا للعهد .. الحسين .. يمين أبيه وأمل وطن وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين - أسماء كيف ولماذا تجنّبت حكومة الخصاونة سيناريو الاستقالة الخلايلة: حالة مرضية بين الحجاج الأردنيين على سرير الشفاء بمكة مؤيد الكلوب .. مديرا عاما للاتحاد الاردني لشركات التأمين العتوم: إنقاذ حياة سيدة تعرضت لـ 10 طعنات في جرش ارتفاع الرقم القياسي لأسعار الأسهم في بورصة عمّان شعر به جميع سكان الإمارات .. زلزال يضرب جنوب إيران جميع الحجاج الأردنيين أخذوا مساكنهم في مكة مشاجرة في منطقة القويسمة وأنباء عن إصابات مشهد خطير خلال (فاردة) في الأردن - فيديو مستجدات الحالة الجوية اليوم السبت مبالغ نقدية لذوي شهداء الامن بمناسبة العيد الصفدي يؤكد لميقاتي دعم الأردن للبنان الهناندة: التوقيع على اتفاق الجيل الخامس بعد العيد وزير البيئة عن حادثة العقبة: تركيز الكلور بالبحر كان أقل بكثير من مياه الشرب اجتماع عربي تشاوري وزاري السبت في بيروت لا يستند إلى جدول أعمال الإقتصاد الرقمي: التوقيع على اتفاق "5G" بعد العيد انزال 5 صهاريج غاز كلورين في ميناء العقبة إردوغان يلوح بعرقلة انضمام السويد وفنلندا إلى الناتو
أصابع زينب التي تتلاعب بنا
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة أصابع زينب التي تتلاعب بنا

أصابع زينب التي تتلاعب بنا

27-02-2022 01:17 AM

يقول زياد الرحباني (ابن السيدة فيروز طبعا)، باللهجة اللبنانية وبما معناه:

- ما عاد بدّي أغيّر هالبلد.... أنا بس ما بدّي هالبلد تغيّرني!.

عندما تذكرت عبارة زياد الحزينة هذه، عادت مخيلتي الى عبارة الصوفي الكبير جلال الدين الرومي، لكني هنا وجدت فيها ألقا آخر لمّا التقت مع ما قاله الرحباني زياد.

أذكركم بعبارة الرومي التي تقول:

- «بالأمس كنت ذكيا، فأردت أن أغيّر العالم. اليوم أنا حكيم، لذلك سأغير نفسي».

بين زياد رحباني الذي لا يريد أن يغيره العالم، وجلال الدين الرومي الذي تضاءلت طموحاته إلى محاولة تغيير نفسه فقط...بين هذا وذاك-رغم فارق القرون بينهما-نقبع نحن العرب العاربة والمستعربة والمستغربة. دون أن نستطيع تحديد ما نريد، ودون أن ندرك مدى التغيير الذي يفعله (العالم) بنا.... وربما دون ان نحاول تغيير أنفسنا فقط لا غير.

ببساطة، بالتأكيد هنالك أيد خفية وأصابع زينب تتلاعبان بنا، لكن هذه طبيعة العالم منذ هبط الإنسان عن الأشجار، وسكن الأرض وأسس مجتمعاته الأولى، منذ ذلك الزمان السحيق، والأقوى يحاول أن يحقق هيمنته وتسلطه ويفرض شروطه بكل الوسائل المتاحة.

المشكلة فينا، وليس فيمن يتلاعب بنا..

- زياد الرحباني حدد موقفه.

- وجلال الدين الرومي حدد طموحاته.

أما نحن، فما يزال فينا من يطالب بتحرير بالأندلس.

وتلولحي يا دالية








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع