أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ألمانيا تتفق مع قطر على شراكة في مجال الطاقة عبابنة يتقدم بانتخابات نقابة الصيادلة بني مصطفى: الكوتا ليست كافية لتعزيز حضور المرأة سياسيا العمل: عطلة عيد الاستقلال يوم الخميس تشمل القطاع الخاص وفاة الفنان الأردني تيسير عطية الفيصلي يفاوض العرسان ويترقب عودة أبو جلبوش أحمد الدحيات نقيبا للأطباء البيطريين الأردنيين حريق أشجار حرجية بوادي السير خطة إيطالية من 4 مراحل لإنهاء الحرب في أوكرانيا الفيصلي يحقق فوزا ثمينا على السلط بدوري المحترفين القبض على متهم بجريمة قتل قبل أيام في معان "فلسطين النيابية": القيادة الهاشمية جعلت من الأردن واحة أمن وأمان عطلة رسمية بمناسبة عيد الاستقلال أمير قطر: لن نمنع أحدا من حضور مونديال 2022 وزير خارجية تركيا يعتزم زيارة الأقصى الأسبوع المقبل شاهد حريق في منتزه عمان القومي عشرات الإصابات بمواجهات مع قوات الاحتلال 30 ألفاً يؤدون صلاة الجمعة بالأقصى مكافحة الأوبئة: نراقب تسجيل حالات جدري القرود اجتماع طارئ للصحة العالمية بشأن جدري القرود
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك نسي حسابه الشخصي على "أمازون" مفتوحا...

نسي حسابه الشخصي على "أمازون" مفتوحا.. بريطانية تبدع في انتقامها من حبيبها الخائن!

نسي حسابه الشخصي على "أمازون" مفتوحا .. بريطانية تبدع في انتقامها من حبيبها الخائن!

24-01-2022 02:05 AM

زاد الاردن الاخباري -

أبدعت شابة بريطانية في انتقامها من حبيبها الذي اكتشفت ذات ليلة أنه يخونها. فدخلت إلى حسابه في موقع "أمازون" واشترت أفلاما بقيمة نحو 700 دولار، وأمضت لياليها تشاهدها وتضحك.

كانت الشابة لورين ليلي، والشاب وناثان سميث، معا لأكثر من عامين، وذات يوم دفعها شعور داخلي للاعتقاد أنه يخونها، فقامت بتفتيش هاتفه وتأكدت أنه غير مخلص لها.

على إثر ذلك، طردته من المنزل، وتخلصت من كل متعلقاته، ثم عانت لأيام من حزن شديد وبكاء مستمر، لتدرك فجأة أن ما زال بإمكانها الدخول إلى حسابه الشخصي في موقع "أمازون" للتبضع، كما كانت تعمل ذلك قبل انفصالهما.

فقررت الشابة الممرضة، البالغة من العمر 29 عاما، الانتقام من الخائن صديقها السابق، وذلك من خلال "ضربه حيث يؤلمه"، فدخلت على حسابه في "أمازون برايم" واشترت بمبلغ 500 جنيه إسترليني (نحو 700 دولار أمريكي)، العديد من الأفلام، ثم جلست في السرير تشاهدها وتضحك لشدة انتقامها.

وقالت لورين: "إنها طريقة إبداعية للانتقام من شخص ما. لقد استمتعت بفعل ذلك. سأخبر أحفادي عن ذلك بالتأكيد.. اعتقدت أنه صحيح، اشتريت العديد من الأفلام التي تحمل عناوين الخداع أو عدم الاحترام.. اشتريت "الغشاش"، و"المخادع"، و"غير المستحق"، و"الكذاب". كانت كلها أسماء أفلام بوليوود".

وأضافت: "كنت جالسة في الفراش أبكي وأضحك. انتهى بي الأمر بتجميع أفلام بقيمة 500 جنيه إسترليني، قبل أن يتنبه لذلك ويحذفني من حق الدخول لحسابه في أمازون".








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع