أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الحزن يخيم على مواقع التواصل بعد وفاة العمري السفير النرويجي: الاردن يملك نفوذا سياسيا أكبر مما يتوقع اسرائيل: اغتيال السنوار والضيف ما زال خيارا قائما انسحاب المجالي من إرادة انخفاض أسعار الذهب بالأردن قوات أميركية تدخل مدينة أعزاز السورية حجاوي: لا داع للقلق من المتحورات التي تظهر بأسيا الأردن والعراق يبحثان مستجدات المدينة المشتركة مدرسة خاصة تقاضي فناناً أردنياً وزوجته أمريكا تضيف الأردن للمستوى المنخفض لخطر كورونا الحباشنة: الهيئة ستستدعي شركات التطبيقات لمناقشة آلية الأجور الاوقاف تعمم باتلاف مصاحف شريفة تحمل اخطاء مطبعية وفد أردني إلى دمشق الأسبوع المقبل الذهب يصعد عالميا الخارجية الفلسطينية تدين زيارة جديدة لبينيت لمستوطنة إسرائيلية في الضفة الغربية خسائر نفوق عشرات آلاف الأسماك بمزارع وادي الأردن تجاوزت 300 ألف دينار بريطانيا تهدد الاتحاد الأوروبي ماكرون لزيلينسكي: شحنات الأسلحة ستتكثّف الوحدات يطلب من جماهيره الحضور بالأسود (تشكيلات الصحة) على طاولة إدارية النواب
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك 163 دولارًا يوميًا .. بريطاني يجني الأموال...

163 دولارًا يوميًا .. بريطاني يجني الأموال بالوقوف في صفوف الانتظار

163 دولارًا يوميًا .. بريطاني يجني الأموال بالوقوف في صفوف الانتظار

21-01-2022 06:21 AM

زاد الاردن الاخباري -

قرر شاب بريطاني يدعى "فريدي بيكيت" تحويل عادة الوقوف في طوابير الانتظار من مهمة رتيبة إلى وظيفة رسمية يكسب من خلالها مئات الدولارات بشكل يومي.

وأصبح "فريدي بيكيت" يدعى "رجل الطوابير" بعد أن احترف مهمة الوقوف في طوابير الانتظار أمام المحلات والمتاجر وتسهيل حياة الأغنياء.

يتقاضى فريدي بيكيت 20 جنيهًا إسترلينيًا في الساعة (27 دولارًا أمريكيًا) مقابل الوقوف في طابور من أجل أشخاص آخرين، ويقول إن الأمر يتعلق به بشكل طبيعي لأنه من سكان لندن، وطوابير الانتظار تعد أمرًا طبيعيًا بالنسبة لهم.

وفي اليوم الجيد، يمكن أن يكسب الشاب البالغ من العمر 31 عامًا ما يصل إلى 160 جنيهًا إسترلينيًا (163 دولارًا أمريكيًا)، لكن يجب أن يتحلى بصبر القديس لأن هذا يعني أنه يقف في طابور لمدة ثماني ساعات كاملة.

وقال فريدي، من فولهام، أنه يفضل الوقوف في طوابير تذاكر الأحداث ذات الشعبية الكبيرة، مثل العروض المسرحية التي يفضلها العملاء الأثرياء فقط.

وفي حديثه إلى وسائل إعلام محلية في بريطانيا، قال فريدي: "لقد عملت ثماني ساعات للحصول على وظيفة في طابور لمعرض V & A's Christian Dior لبعض الأشخاص الأثرياء في منتصف الستينيات من العمر”.

طوابير الانتظار
وتابع: "كانت قائمة الانتظار الفعلية ثلاث ساعات فقط لكنهم طلبوا مني استلام تذاكرهم أيضًا وانتظار وصولهم، لذلك كان لدي ساعات من الاطلاع على متحف فيكتوريا وألبرت ودفع 20 جنيهًا إسترلينيًا في الساعة، لقد كان الأمر رائعًا!"

ويقول فريدي إن زبائنه يتنوعون لكن أكثرهم هم الآباء الذين يربون أطفالًا أو المتقاعدين الذي يصعب عليهم تحمل ساعات الوقوف في صفوف الانتظار.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع