أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
حريق أشجار حرجية بوادي السير خطة إيطالية من 4 مراحل لإنهاء الحرب في أوكرانيا الفيصلي يحقق فوزا ثمينا على السلط بدوري المحترفين القبض على متهم بجريمة قتل قبل أيام في معان "فلسطين النيابية": القيادة الهاشمية جعلت من الأردن واحة أمن وأمان عطلة رسمية بمناسبة عيد الاستقلال أمير قطر: لن نمنع أحدا من حضور مونديال 2022 وزير خارجية تركيا يعتزم زيارة الأقصى الأسبوع المقبل شاهد حريق في منتزه عمان القومي عشرات الإصابات بمواجهات مع قوات الاحتلال 30 ألفاً يؤدون صلاة الجمعة بالأقصى مكافحة الأوبئة: نراقب تسجيل حالات جدري القرود اجتماع طارئ للصحة العالمية بشأن جدري القرود النفط يرتفع عالميا صندوق النقد معجب بقدرات الحكومة الأردنية أردني يفوز بجائزة خليفة التربوية الإماراتية مستوطنون يقتحمون منطقة الباذان قرب نابلس الدغمي يدعو الأردنيين لتشكيل الأحزاب والانخراط بها وفاة الشاعر العراقي مظفر النواب في الإمارات حجاوي: جدري القرود ينتقل من الحيوانات للبشر ولا مطعوم خاص به للآن
الصفحة الرئيسية عربي و دولي تظاهرات وقطع طرق شمالي السودان احتجاجاً على...

تظاهرات وقطع طرق شمالي السودان احتجاجاً على تعرفة الكهرباء

تظاهرات وقطع طرق شمالي السودان احتجاجاً على تعرفة الكهرباء

17-01-2022 12:14 AM

زاد الاردن الاخباري -

قطع متظاهرون سودانيون الطرق في شمال البلاد الاحد، احتجاجاً على مضاعفة تعرفة الكهرباء، رغم قرار للسلطات بتجميد هذه الزيادة.

والأسبوع الماضي، أعلن وزير المال رفع سعر الكهرباء بنسبة 100 في المئة، مما أثار الغضب خصوصاً بين المزارعين الذين يعتمدون على الكهرباء لضخ المياه الضرورية للري.

واحتج والي الشمال عوض أحمد محمد قدورة على الزيادة التي قال انها "سيكون لها تأثير سلبي على الزراعة والصناعة" في المنطقة الحدودية مع مصر، الشريك التجاري المهم للسودان.

ولاحتواء الغضب، اعلن مجلس السيادة بقيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان الممسك بزمام السلطة معلناً الأربعاء "تجميد قرار رفع أسعار الكهرباء فوراً".

ولكن لم يكتف المحتجون بهذا "التجميد"، بل طالبوا بإلغاء هذه الزيادة نهائيا.

وقال شهود ان مئات الأشخاص اغلقوا الأحد الطرق التي تصل المحافظة الشمالية على بعد 350 كلم شمال الخرطوم بباقي البلاد، وخصوصاً بمصر.

وعقد عضو مجلس السيادة الانتقالي، أبو القاسم برطم، اجتماعاً في القصر الجمهوري الأحد، مع اللجنة المكلفة مراجعة زيادة تعرفة الكهرباء، التي تضم وزارات المال، والطاقة والزراعة والغابات، في حضور والي الشمال.

ويُنذر أي ارتفاع في الأسعار أو إلغاء للدعم الحكومي على المواد الأساسية بتفاقم حدة الأزمة الاقتصادية العميقة التي يغرق فيها السودان، حيث تقارب معدلات التضخم 400 في المئة وسط هبوط حاد لقيمة العملة الوطنية.

واندلعت ثورة في 2018 في السودان، وأطاحت في العام التالي بالرئيس السابق عمر البشير بعد قرار الحكومة بزيادة سعر الخبر ثلاث مرات.

وكانت الأمم المتحدة نبهت الى أن 30 بالمئة من السودانيين سيحتاجون لمساعدة إنسانية في العام 2022، وهو "المعدل الأعلى منذ عقد".

مظاهرات الإثنين
الى ذلك، دعت السفارة الأمريكية في الخرطوم الأحد، رعاياها إلى توخي الحذر عشية مظاهرات مرتقبة الإثنين، في عدة ولايات سودانية.

وقالت السفارة في بيان: "من المتوقع أن تجري مظاهرات في 17 يناير (كانون الثاني) في الخرطوم وربما في ولايات أخرى، والمواقع والأوقات الدقيقة غير معروفة".

وطالبت الرعايا الأمريكيين بتجنب السفر غير الضروري، وتجنب الحشود، وتوخي الحذر والبعد عن أماكن التجمعات الكبيرة.

ودعت إلى مظاهرات الإثنين "لجان المقاومة" (شعبية)، حيث يرتقب أن تجري في الخرطوم وعدد من ولايات البلاد، للمطالبة بـ"الحكم المدني".

ومنذ 25 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، يشهد السودان احتجاجات، ردا على إجراءات "استثنائية" اتخذها قائد الجيش عبد الفتاح البرهان، أبرزها فرض حالة الطوارئ وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين، وهو ما تعتبره قوى سياسية "انقلابا عسكريا"، في مقابل نفي الجيش.

ووقع البرهان ورئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك، في 21 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، اتفاقا سياسيا تضمن عودة الأخير إلى منصبه بعد عزله، وتشكيل حكومة كفاءات، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين.

واستقال حمدوك من منصبه، في ظل احتجاجات رافضة لاتفاقه مع البرهان ومطالبة بـ"حكم مدني كامل"، لاسيما مع سقوط 64 قتيلا خلال المظاهرات منذ أكتوبر الماضي، وفق "لجنة أطباء السودان" (غير حكومية).








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع